مجلس الامة يؤكد:    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    رئاسيات 4 جويلية : 45 راغبا في الترشح يستلمون استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية    عيد العمال: الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    سوناطراك و مجموعة إيني يتفقان على تجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    دوخة: “أنا وبلماضي في إتصال دائم”    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    عز الدين دوخة: ” بلماضي يتصل بي بصفة دائمة للإطمئنان عني”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاد عالمي للتصوّف تترأسه الجزائر
أسّسه المشاركون في المؤتمر العالمي الأول بمستغانم
نشر في المساء يوم 20 - 05 - 2016

أسس المشاركون في المؤتمر العالمي الأول في التصوف الذي اختتمت أشغاله أمس بمستغانم، الاتحاد العالمي للتصوف واختيار الجزائر رئيسة له. وقد قام بتأسيس هذا الاتحاد العالمي ممثلو طرق صوفية بالجزائر ومن 40 بلدا إسلاميا إضافة إلى ممثلي الجالية الإسلامية من عشرة بلدان، واتفقوا على اختيار الدكتور عمر محمود شعلال رئيس الاتحاد الوطني للزوايا الجزائرية رئيسا لهذا الصرح الديني العالمي؛ حيث كُلف بتنظيم الهياكل الإدارية واستكمال إجراءات التأسيس وفقا للقانون الجزائري. وسيتخذ الاتحاد العالمي للتصوف مقرا إداريا له بمسجد الجزائر الكبير الجاري إنجازه بالعاصمة، فيما تكون مستغانم المقر الروحي والديني والثقافي والسياحي، حسبما أعلن عنه. ويهدف الاتحاد العالمي للتصوف المبني على مبادئ المرجعية المحمدية، إلى خدمة الأمة الإسلامية تحت لواء علم التصوف. ويضم جهودها لتحافظ على كيانها كقوة روحية اجتماعية، كما أشير إليه. للإشارة، فإن الدكتور عمر محمود شعلال الذي اختير على رأس هذا الصرح الديني العالمي، من مواليد 21 مارس 1949 بمدينة السوقر (تيارت)، وتابع لزاوية الشيخ بن عودة الشعلالي الكائن مقرها بنفس المدينة. وزاول السيد شعلال ابن عائلة ثورية، دراسته الابتدائية والمتوسطة بنفس المدينة، ثم المرحلة الثانوية بتلمسان، ثم الجامعية بوهران، والدراسات العليا بفرنسا، ويشتغل حاليا دكتورا مختصا في أمراض القلب.
وكان المشاركون في المؤتمر قد دعوا إلى تأسيس لجنة فقهية تعمل على إصلاح ذات البين، وتجميع فقهاء المذاهب والمدارس الإسلامية لصياغة مشروع يعمل على وحدة الأمة ودرء الفتن وصد المؤامرات التي تحاك ضدها، ونشر فكر الوحدة والتعايش. وأوصى المؤتمر الذي دامت أشغاله ثلاثة أيام أيضا، بتأسيس أكاديمية التربية الصوفية يكون مقرها بالجزائر العاصمة، وإدارة موقع على شبكة الإنترنت ينشر الفكر الإسلامي الصحيح والتربية الروحية السليمة. وتضمنت توصيات تكليف لجنة من الفقهاء المتخصصين بمراجعة الموروث في كل مجالات التصوف، وعرضه على ميزان الكتاب والسنّة وتنقيته من شوائب ما يخالفها، والعمل على تصحيح المفاهيم، والمحافظة على نقاء الفقه الصحيح وأصالته وتوجيه السلوك حتى يكون سلوكا يجسّد القرآن قولا وفعلا، وعلى هدي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. وقد شارك في المؤتمر العالمي الأول للتصوف الذي تناول موضوع "المرجعية المحمدية في معالجة قضايا وتحديات العصر" والمنظم لمدة ثلاثة أيام بمبادرة من الاتحاد الوطني للزوايا الجزائرية تحت شعار "مستغانم إحدى عوالم أهل علم التصوف"، زهاء 120 عالما من 40 بلدا إسلاميا وممثلي الجالية الإسلامية من عشرة بلدان أخرى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.