وزير الخارجية الموريتاني يزور الجزائر    وزارة الدفاع: توقيف مهرب وتوقيف 71 مهاجرا غير شرعي بتمنراست، تلمسان وغليزان    تشافي يفتح النار على مارادونا بسبب ميسي ويطمئن الأرجنتينيين    أمن الشلف يلقي القبض على مزوري الوصفات الطبية    للمخرج الجزائري مرزاق علواش: "ريح رباني" في منافسة أيام قرطاج السينمائية ال29    الخليفة العام للطريقة القادرية في زيارة للجزائر شهر نوفمبر القادم    إدارة البايرن تثور وتحسم موقفها من إقالة كوفاتش    أسعار النفط ترتفع إلى 80 دولارا للبرميل    ارتفاع اسعار الكتب في معرض الجزائر الدولي للكتاب لاول مرة !!!    حجز سيارات وأجهزة كشف عن المعادن وأدوية بتمنراست    في لقاء جهوي بتلمسان: المشاركون يوصون بضرورة التزام أعضاء الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بمبدأ الحياد    الإعلاميين الجزائريين في الخارج طاقات يجب إستغلالها    بومرداس : التوقيع على اتفاقيات شراكة بين الوكالة الولائية للتشغيل وعدد من الهيئات    عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض اليوم.. وخبراء يحذرون: عواقبها كبيرة .. والحل في الأيس كريم    هذه هي شروط الإقلاع بالاقتصاد الوطني .. !    استراتيجية جديدة لتسيير النفايات : نحو إعطاء مكانة أكبر للمتعاملين الخواص    باريس الأكثر جذباً للسياح في العالم و «باريير لو فوكويت» عنوان للعراقة والأناقة    تيسمسيلت: الدعوة إلى استحداث مخابر بحث تعنى بالمخطوطات الجزائرية القديمة    تركيا تنفي تقديم أي تسجيل صوتي لبومبيو أوغيره    توقيف قاتل مؤذن في الأغواط    زلزال يضرب إقليم بابوا بإندونيسيا    يوسفي يلتقي سفير سويسرا    الجزائر ترافع للارتقاء بأسواق العمل العربية    الحكومة تقرّر منع النقاب في الأماكن العامة    القرني : لن نسكت على المتربصين بالسعودية    مشروع يكثّف ضوء القمر لإنارة شوارع الصين    أمطار رعدية مصحوبة بهبوب رياح على عدد من ولايات غرب البلاد    الحرائق تتلف قرابة 2.239 هكتار خلال الفترة ما بين 1 يونيو و17 أكتوبر    نحو إطلاق تطبيق رقمي من اجل إشراك المواطنين في حماية البيئة    50 ألف جزائري … ضحايا للسرطان في كل سنة    غرف الدردشة.. خيانة دون شهود وجريمة بلا عقاب    سَيرُّوا و سَدُّدُوا فواتيركم بكل آمان    الجزائر- روسيا: سبل تعزيز التعاون بين شرطة البلدين    لهذا السبب إختارت النصرية ملعب 5 جويلية    بن قرينة يدعو لفتح صفحة جديدة مع فرنسا    الأمير عبد القادر يعود إلى صالون الكتاب الدولي    لجنة الشؤون القانونية للمجلس الشعبي الوطني تثبت حالة شغور منصب رئيس المجلس    الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه لحل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    مساهمون في “فيسبوك” يطالبون بتنحي زوكربيرغ    مغترب في الدوري الهولندي يرغب في تمثيل الخضر..    هيجوايين: جوفنتوس أجبرني على الرحيل    ردنا على قضية إختفاء خاشقجي سيكون محل بحث    رسالة هوكينغ الأخيرة إلى الإنسانية    عطال يطلب الدعم من الجزائريين    البقاء في ريال مدريد مهمة صعبة على المدربين الإسبان    ترامب يتوعد بغلق الحدود مع المكسيك وإرسال الجيش    لجنة الانضباط تعاقب رئيس اتحاد بسكرة لمدة 6 أشهر    انطلاق التسجيلات الخاصة بموسم حج 1440ه / 2019م    إصدار طابع بريدي للصحفي المحترف    الأمير عبدالقادر وتجربة الحكم والإمارة    تسجيل 151 حالة إصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي    منذ مطلع‮ ‬2018    28 ألف بطاقة أخرى جاهزة تنتظر الطلبة    * تراث منطقة أدرار ألهمني في كتابة القصيدة الشعبية *    إبراهيم سكال يبهر الجمهور في مغامرات سحرية    عون الله لأحبابه    كى تنعم بدار البقاء فلابد من الاستعداد للبلاء    مثل ابن آدم وإلى جنبيه تسعة وتسعون منيةً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيتوني يدعو إلى كتابة التاريخ بكل موضوعية
الذكرى ال60 لتأسيس الحكومة المؤقتة الجزائرية
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2018

دعا وزير المجاهدين الطيب زيتوني، يوم الأربعاء، بالجزائر العاصمة، كل المهتمين من أكاديميين وسينمائيين ومنتجين إلى بذل المزيد من الجهود لتخليد تاريخ الجزائر بكل موضوعية ورصانة لجعله أداة للتماسك والاعتزاز بانتمائنا.
وقال الوزير في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأمين العام للوزارة خلال الندوة المنظمة لإحياء الذكرى ال60 لإعلان الحكومة المؤقتة الجزائرية، «أهيب بالباحثين والمختصين، السينمائيين والمنتجين إلى بذل المزيد من العطاء لتجريد الصفحات التاريخية بكل موضوعية ورزانة وحكمة لجعل التاريخ أداة للتماسك وأداة للتلاحم».
وأضاف القول إن تاريخنا يجب أن يكون «وسيلة وأداة للاعتزاز الوطني ولتقوية انتمائنا لهذا البلد والتي بصونه تزداد مكانته وقوته بين الأمم». وأكد بهذا الخصوص أن وزارة المجاهدين، ستواصل جهودها في تثمين كتابة التاريخ سيما كل ما يتعلق بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة الفاتح نوفمبر 1954، وهي المهمة التي أولاها دستور فبراير 2016 أهمية بالغة بجعل من تاريخ الجزائر والذاكرة ملكا للأجيال، كما قال.
وبخصوص تأسيس أول حكومة جزائرية مؤقتة إبان حرب التحرير(19 سبتمبر 1958) اعتبر الوزير هذا الأمر ب»الحدث المفصلي في التطور التنظيمي لمؤسسات الثورة التحريرية وهذا بالنظر إلى الدور الذي لعبته في كسر الحصار الاستعماري». وأضاف أنه بتأسيس الحكومة المؤقتة تم «نقل القضية الجزائرية إلى المحافل الدولية، وانكشف مناورات فرنسا ومحاولاتها اليائسة للتغطية على جرائمها النكراء»، كما تمكنت «في ظرف وجيز من كسب رهانات واعترافات العديد من الدول أسفر عنه دعم دبلوماسي ومالي للثورة». وذكر الوزير، أن الحكومة المؤقتة تمكنت بتشكيلاتها الثلاث المتعاقبة من مواجهة السياسات الاستعمارية بمختلف أشكالها في ظل الظروف العصيبة التي كانت تمر بها الثورة، وافتكت اعتراف المستعمر بها كطرف مفاوض إبان مفاوضات ايفيان التي أفضت إلى إعلان وقف إطلاق النار في 19 مارس 1962.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.