السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    الفريق قايد صالح يؤكد    الأفلان يشكل لجنة وطنية لتنشيط الحملة الانتخابية لبوتفليقة    أسعار البترول تسجل أعلى مستوى في 2019    غوارديولا لمحرز: “عليك أن تقاتل من أجل العودة إلى التشكيلة الأساسية”    الجزائر تنهي المنافسة في المركز الثالث    بصيص أمل للمرضى و عائلاتهم    فرقة *تيكوباوين* تمتع الجمهور بأوبرا الجزائر    سيدي السعيد يؤكد خلال استقباله عبد المالك سلال    قرعة الحج الاستثنائية تجري في ظروف محكمة وهذه حصص الولايات    المدير العام الجديد للأمن الوطني    ناد عملاق في أوروبا يضع براهيمي ضمن مفكرته    زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة    ضمن إجراءات الترويج للمنتجات الوطنية: مطاعم جزائرية بأكبر الأسواق الأمريكية    وزير السكن شدد على ضرورة احترام آجال التسليم: إطار قانوني جديد لمعاقبة المرقين العقاريين المتماطلين    سلال : الرئيس بوتفليقة ترشح لاستكمال بناء دولة جزائرية متقدمة وقوية    محمد عيسى: “تكلفة الحج ارتفعت هذه السنة.. لكنها لن تصل إلى مستوى جنونيا”    وزارة الدفاع : توقيف 39 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار    عمروش: “لن نتنازل عن طموحنا في التأهل للدور النصف النهائي”    مصالح الأمن ستواصل التصدي *بكل حزم وصرامة* لكل أشكال العنف    9 جرحى في حادث مرور بوادي ارهيو    حقيقة طلاق العاهل المغربي من زوجته الأميرة سلمى    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    خلال السنة الماضية بالوادي‮ ‬    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    الاستعمالات غير الشرعية وراء حظر العملة الإلكترونية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    على شرف الراحل مجوبي    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر اليوم على السكة الصحيحة
بدوي يدعو السلطات المحلية لتهيئة ظروف الاستثمار ويؤكد:
نشر في المساء يوم 15 - 11 - 2018

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، أول أمس، بسيدي بلعباس، أن الجزائر اليوم على "السكة الصحيحة وتخطو خطواتها نحو غد مزدهر في ظل الأمن والاستقرار اللذين ننعم بهما"، مشيرا في سياق آخر إلى دور السلطات المحلية في تهيئة الظروف لاستقطاب مشاريع الاستثمار الخلاقة للثروة ومناصب العمل، داعيا إلى"تهيئة كل الظروف لاستقطاب المشاريع الخلاقة للثروة ومناصب العمل التي هي من مسؤولية المؤسسات الاقتصادية سواء أكانت خاصة أو عمومية".
وأوضح الوزير، في كلمة ألقاها خلال لقاء مع المجتمع المدني في ختام زيارته التفقدية إلى الولاية "لقد دفعنا الثمن باهظا بالأمس القريب، ولا يمكن السماح لأي كان بمحاولة العبث بأمن واستقرار البلاد". مضيفا أن "الجزائر تنعم اليوم بالاستقرار والأمن والطمأنينة في ظل تحديات أمنية إقليمية وجهوية متنامية، وكل ما تحقّق ليس من العدم بل بفضل المصالحة الوطنية التي أرست قيم التسامح والتصالح مع الذات والآخر، وهي اليوم مدرسة تستلهم منها البلدان والشعوب التوّاقة للحرية والأمن والاستقرار".
وأشار إلى أن "هذه المصالحة جاءت مع يقظة وتجنّد كل الأسلاك الأمنية وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي لذلك فَقِيَمُهَا مكسبٌ ثمين يجب المحافظة عليه"، مؤكدا على "ضرورة وعي الشباب بالمتربصين داخليا وخارجيا، وعدم الانجرار وراء الأصوات المغرّدة خارج السرب وحماية هويتنا الوطنية وثوابت أمتنا".
وأردف قائلا "بعد انتصار الدولة ومؤسّساتها على الإرهاب الذي لم تبق له باقية، يجب أن نكون واعين كل الوعي ومدركين لتشعّب التهديدات التي تواجهها بلادنا تحت مختلف المسمّيات التي من شأنها المساس باستقرار الوطن. فيجب علينا في المقام الأول أن نحّصّن أبناءنا ونحميهم من الأفكار التي تزرع بصورة ممنهجة اليأس وتثبيط الهمم وفقدان الثقة بالنّفس".
وأفاد في هذا الصدد بأن "العبرة بالملموس بدليل أن كثير من شبابنا هم رؤساء مؤسّسات ناجحة، وآخرون يتفوّقون سنويا في المحافل الدولية في كل المجالات وبتكوين جزائري محض وخالص مائة بالمائة قاعدي وعال".
وأضاف السيد بدوي "إننا في مرحلة حاسمة تتّسم بتجسيد الإصلاحات السياسية العميقة التي أقرّها رئيس الجمهورية، في المراجعة الدستورية الأخيرة في مجال توسيع الحريات العامة والرقي بحقوق المواطنين، وكذا المحافظة على الثروات الوطنية وحمايتها، وترشيد استغلالها لفائدة الأجيال القادمة، كلها قيم شكّلت لنا خارطة طريق واضحة المعالم تنبع من رؤية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لجزائر آمنة ومزدهرة وقوية بقوة مؤسساتها والتفاف مواطنيها حولها".
وأكد بدوي، أن "كل فرد ملزم باحترام مؤسسات الجمهورية، وسيتم التصدّي بسلطان القانون لكل من يجرؤ على التعدي عليها وعلى مستخدميها، فالدولة تحمي بكل حزم كل أعوانها بنص القانون ومنتخبيها وأئمتها وكل موظفيها، والعدالة هي الفيصل في متابعة كل المتورطين".
وأبرز الوزير، أن آليات خلق الثروة قد تم وضعها وأهمها المناطق الصناعية ومناطق النشاطات المصغرة"، مما يستدعي مرافقتها عبر برامج تكوينية وتطبيقية من أجل استغلال الاستثمارات والتجهيزات العمومية الجوارية أحسن استغلال وبمشاركة المستثمرين الخواص وفقا للإستراتيجية التي وضعتها الدولة في فتح آفاق الاستثمار والبحث عن بدائل جديدة عن السياسة الريعية".
ودعا السيد بدوي، السلطات المحلية لتقود التنمية عبر فتح المجال أمام الاستثمار، ومنح تسهيلات إدارية وإجرائية لكل الشباب حاملي المشاريع، خاصة في الميادين الجديدة كالطاقات المتجددة والعصرنة وغيرها.
ودعا وزير الداخلية، الشباب إلى اغتنام الفرص التي توفرها لهم الدولة بفضل البرامج التنموية وبرامج الدعم التي جاء بها رئيس الجمهورية، في كل القطاعات والتي تمّ منحهم الأولوية فيها، من خلال التحلّي بالصبر والثقة بنفسه وبقدراته لتحقيق أهدافه وطموحاته والظفر بتكوين عالٍ أو مهني يساعدهم على بناء مستقبلهم والمساهمة بفعالية في ازدهار بلدهم.
وأكد في هذا السياق أن "المستقبل أمام شبابنا، وما الحركة الأخيرة التي أقرّها رئيس الجمهورية، للإطارات السامية على المستوى المحلي، ما هي إلا دليل على تشبيب إداراتنا في مناصب المسؤولية وتعزيز الوجود النّسوي بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.