المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    حجز مليون أورو من الأوراق المزورة    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    امرأة بحجم المحبة والتسامح    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    حكومة بدوي: المخاض العسير    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باريس ومدريد ضغطتا على البرلمان الأوروبي
لخدمة مصالحهما الاستعمارية في المنطقة
نشر في المساء يوم 20 - 02 - 2019

اتهم عبد القادر طالب عمر، السفير الصحراوي بالجزائر، الحكومتين الفرنسية والإسبانية بانتهاك قرار محكمة العدل الأوروبية الرافض لاتفاق الصيد الموقع بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، في إشارة إلى تصويت البرلمان الأوروبي على هذا الاتفاق الذي يشمل الأراضي الصحراوية.
وقال الدبلوماسي الصحراوي في حديث أجرته معه الإذاعة الجزائرية أمس، إن تصويت البرلمان شكل هدية فرنسية إسبانية لدولة الاحتلال المغربية التي تقدم في المقابل خدمات استعمارية غير خفية لهاتين الدولتين في المنطقة المغاربية.
وأضاف السفير الصحراوي أن رفض وتحفظ أكثر من 300 نائب أوروبي على مشروع القانون، أكد على عدم وجود إجماع أو أغلبية ساحقة، إلا أن قوة خفية دفعت باتجاه تمرير هذا القانون بدعوى أن المغرب يقدم لأوروبا خدمة في الحد من الهجرة السرية وفي مجال الأمن وبالتالي يتعين مكافأته على هذه الخدمات الاستعمارية رغم أن ذلك شكل انتهاكا صارخا لسيادة شعب على أراضيه وثرواته.
واتهم في هذا السياق فرنسا بتمويل وتسليح وتدريب القوات المغربية وتعاونها مع النظام المغربي لتقوية تواجده في الصحراء الغربية مقابل تكريس احتلاله لها.
وكشف السفير الصحراوي، بأن فرنسا وإسبانيا ضغطتا من أجل تمرير مصالحهما الآنية بالضغط على الهيئة التشريعية الأوروبية وجعلها خاضعة للسلطة التنفيذية في تمرد مفضوح على سلطات محكمة العدل الأوروبية التي أصدرت شهر ديسمبر سنة 2016 حكمها القاضي باستحالة تطبيق أي اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يشمل أراضي الصحراء الغربية بدون الحصول على موافقة مسبقة وصريحة من طرف الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي، جبهة البوليزاريو.
وتأسف عبد القادر طالب عمر لقرار نواب البرلمان الأوروبي الذين صوتوا لصالح هذا الاتفاق رغم أنه يشكل انتهاكا صارخا لقرار الهيئة القضائية الأوروبية.
وهو التصرف الذي جعله يتساءل عن سر إقدام فرنسا وإسبانيا على مثل هذه الخطوة التي تعرقل كل الجهود الرامية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية في الوقت الذي تعرف فيه التسوية السياسية ديناميكية جديدة بعد جمود عمّر لأكثر من ست سنوات.
وجدد طالب عمر التأكيد على أن جبهة البوليزاريو لن تسكت على هذا القرار وسترفع طعنا أمام المحكمة الأوروبية التي قال إنها لن تتناقض مع نفسها، ولكنه تأسف لبطء سير الإجراءات التي من الممكن أن تصل إلى سنتين ستكون كافية أمام المحتل المغربي لمواصلة عمليات نهبه الممنهجة لمختلف الثروات الصحراوية.
وقال إن تصويت البرلمان، يشكل عقبة أخرى على طريق مسار المفاوضات القادمة بين جبهة البوليزاريو والمغرب التي ترعاها الأمم المتحدة، والتي ينتظر أن تستأنف جولتها الثانية بداية الشهر القادم، حيث عبر عن أمله في أن تسمح هذه الجولة بتجاوز مرحلة بناء الثقة والانتقال إلى بحث القضايا الجوهرية من خلال تطبيق اللوائح الأممية التي نصت صراحة على تنظيم استفتاء تقرير المصير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.