شرفي: انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء تعديل الدستور يوم 7 أكتوبر المقبل    بوقدوم يحل بتونس في زيارة عمل تدوم يومًا واحداً    أسعار النفط تستقر فوق 40 دولارا    استمرار القتال بين أرمينيا وأذربيجان في ناغورنو كاراباخ    جريمة قتل أخرى بعنابة    المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 سنة: تأكيد دور المسرح في نشر العلم و المعرفة    السعودية تتخذ أول خطوة نحو تصنيع الصواريخ    ارمينيا تعلن انها لن تلجأ الى روسيا في حربها مع اذربيجان و تحذر الأخيرة من اللجوء لتركيا    هذا موقف أبو الغيط من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي    محرز يوجه رسالة للأندية الراغبة في ضمه    وزارة الطاقة: إستهلاك الجزائر من الوقود بلغ 15 مليون طن سنة 2019    الفيروس المدخلي!    فاطمة ناصر: كل أعمالنا العربية والعالمية تأجلت بسبب الكورونا    معرض صور لرفيق زايدي يعكس تطلعات المرأة الصحراوية    إصابة 4 أشخاص باختناق بسبب احتراق منزل بسيدي بلعباس    روسيا تحذر من مخاطر كورونا على النفط العالمي    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    لتقليص أزمة السكن التي تعاني منها البلدية منذ سنوات    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    الاستجابة لطلبة الجنوب    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    حقائق تدحض أطروحات المستعمر المشككة في صدقية الثورة    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    استقدامات وفق احتياجات الفريق    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    بهجةُ الانتظار    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيادٍ خارجية تُدخل المنتوج المحلي في حرب الأسواق
«رويبة» تنفي عدم صلاحية منتجاتها المتلفة بليبيا وتؤكد:
نشر في المساء يوم 20 - 02 - 2019

أرجع المدير العام لشركة «رويبة» للعصائر صاحبي عثماني، أمس، سبب إتلاف أكثر من 5 آلاف قارورة عصير من هذه العلامة الجزائرية الأسبوع الفارط في ليبيا، إلى «أياد خارجية، تسعى إلى ضرب الاقتصاد الوطني وتكسير نشاط التصدير»، مشيرا في رده عن الحادثة التي تناقلتها وسائل الإعلام بعد بث شريط فيدو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى أن المنتوج الجزائري يعرف اليوم «حرب أسواق شرسة» من طرف متعاملين اقتصاديين أجانب، ما دفع جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات، حسبه، إلى التحضير لإنشاء أول تكتل للمتعاملين الجزائريين في مجال المشروبات والعصائر للرفع من قيمة الصادرات نحو الخارج، «خاصة أن غالبية وحدات التصنيع تشتغل اليوم بنسبة 20 بالمائة فقط من طاقتها بسبب تشبّع السوق المحلية».
أكد المدير العام لشركة «رويبة» في ندوة صحفية نشطها بمقر الشركة بالرويبة بالعاصمة وحضرها رئيس جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات علي حماني، أن شركته صدّرت شهر جوان الفارط 1400 قارورة عصير إلى ليبيا، ووصلت الشحنة شهر سبتمبر عبر الحدود الليبية التونسية، ليتم حجز أكثر من 5 آلاف قارورة؛ بحجة «انخفاض نسبة الفواكه الجافة في تركيبتها»، مشيرا إلى أن المتعامل دخل فور تلقّيه خبر حجز البضاعة في مفاوضات طويلة مع السلطات الليبية، «غير أن هذه الأخيرة لم تقتنع بنتائج العيّنات التي تم تحليلها في مخبر خاص بليبيا ومخبر ثان بمالطا، ليتم مطالبة الشركة بدفع غرامات».
وبعد انتهاء فترة صلاحية البضاعة مع مطلع شهر فيفري الجاري قامت السلطات الليبية، يقول عثماني، بإتلاف المنتوج؛ لكونه غير صالح للاستهلاك، ليبقى التساؤل، حسبه، مطروحا عن هوية «من أخذ الفيديو وتسبب في نشره عبر صفحات التواصل الاجتماعي؟»، حيث كشف مسيّر الشركة في هذا الشأن، أنه بعد التحقيق تأكد أن القضية وراءها أشخاص يريدون كسر مسعى تصدير المنتوج الوطني، «خاصة بعد الإشاعات السابقة التي رُوّجت حول إتلاف وإرجاع البطاطا والتمور»، مدعما طرحه بالحديث عن ظروف السوق الليبية في هذا الوقت على خلفية إغلاق العديد من المصانع وارتفاع الطلب على المنتجات الغذائية.
على صعيد آخر، أعلن صاحبي عثماني أن الشركة تصدّر اليوم منتجاتها ل 11 دولة أجنبية، منها فرنسا وإسبانيا وكندا، «وهي دول تشترط العديد من المعايير المتعلقة بالجودة والنوعية ولم يتم تسجيل مشاكل معها»، مؤكدا أن «رويبة» استثمرت الكثير للحصول على كل شهادات المطابقة والنوعية، وسيتم عما قريب الحصول على شهادة «اشرب مهنّي» التي أطلقتها جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات؛ لحث المتعاملين على تقليص نسبة السكر في العصائر.
وعن مدى تأثر الشركة من حادثة إتلاف منتجاتها بليبيا، أشار عثماني إلى أن مصلحة التسويق لم تسجل تراجعا في الطلب على المنتوج؛ سواء داخل أو خارج الوطن، كما أن مصلحة حماية المستهلك لم تسجل هي الأخرى أي ارتفاع في عدد المكالمات.
ومن جهته، وجّه رئيس جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات علي حماني، دعوة لوسائل الإعلام للتضامن مع المنتوج المحلي ومرافقة المتعاملين الجزائريين للرفع من قدرات الإنتاج والتحول إلى التصدير، مشيرا إلى أن ارتفاع عدد الصناعيين المتخصصين في المشروبات والعصائر إلى 400 متعامل اليوم، جعل السوق الوطنية متشبعة من ناحية المنتجات، ما يهدد، حسبه، وحدات التصنيع والعمال على حد سواء؛ «لذلك يجب التوجه إلى التصدير لتسويق الفائض من الإنتاج، خاصة أن الأسواق الإفريقية تبقى واعدة».
وفي سياق متصل، تعهَّد مسيّر شركة «رويبة» بالمساهمة مع كافة المتعاملين الاقتصاديين إن تطلّب الأمر، في تمويل مشروع طريق الوحدة الإفريقية بالنظر إلى أهمية هذا المشروع، الذي من شأنه فتح أسواق جديدة، وتقليص تكاليف استيراد المواد الأولية لصناعة العصائر مع تصدير الفائض من الإنتاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.