قايد صالح : “الرئاسيات ستجرى بشفافية وتعليمات للدرك بصد تصرفات أذناب العصابة”    شرفي يؤكد تحويل كل صلاحيات الداخلية في تنظيم الانتخابات إلى السلطة المستقلة    كودري وموساوي يعوّضان ربيعي وبوخلفاية    اللّجنة الأولمبية في صحّة جيدة..ومواكبتها للأحداث الرّياضية متواصلة    محرز يعود للتشكيلة الأساسية من بوابة دوري الأبطال    مواطنو بومرداس يلجأون إلى الشموع بسبب انقطاع التيار الكهربائي    لجنة تفتيش من وزارة الداخلية لعديد المؤسسات التربوية بمعسكر    «هجرة المصطلح الفكريّ إلى العربيّة بين التّأصيل والاغتراب»    اللجنة القانونية تصادق على تقرير طلب رفع الحصانة عن النائب بهاء الدين طليبة    ترامب يعلن تشديد العقوبات المفروضة على إيران    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    نحو دفع الحكومة لإلغاء الضريبة على الدخل "IRG"    هني ” التتويج بالكان فتح للجزائريين باب القدوم الى قطر “    رابحي: نصوص قانونية على طاولة الحكومة قريبا    الجيش يحجز ترسانة أسلحة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    هذه المنظومة الدفاعية المضادة للدبابات الأكثر شيوعا في الجيش الجزائري    "الفيفا" تنصف إتحاد الحراش    وماذا عن قمحنا ..؟    بومرداس: وفاة 4 حراڤة وفقدان آخرين    ضبط 113،6 كغ من الكيف المعالج بولاية أدرار    بعثة وزارية بالبويرة للوقوف على سير الدخول المدرسي    المياه القذرة وراء حادثة نفوق أسماك بسد تاقسبت في تيزي وزو    دي خيا يوضح سبب تألقه هذا الموسم    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    توزيع قريبا 91 محلا على الشباب حاملي المشاريع    وهران: إنقاذ ثمانية مهاجرين برأس فالكون    امطار رعدية على 08 ولايات شرقية    قرارات هامة لتأهيل نشاط مركب الحجار يوصي بها مجلس وزاري مشترك    الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ    السينما تفقد صاحب رائعة "عطلة المفتش الطاهر"    المخيال، يعبث بالمخلص    بن صالح يجري حركة جزئية في سلك الولاة    حيّا دور الجيش في‮ ‬احتضان مطالب الشعب‮.. ‬رابحي‮:‬    بفضل إجراءات ترشيد واردات القمح    استمراراً‮ ‬لمسلسل الإحتجاجات    تراجع النشاط التجاري ب40 بالمائة    الجزائر تراهن على تكوين 3 آلاف إمام في 5 سنوات    جزائري‮ ‬يفوز بجائزة ملك البحرين    48 قتيلا في انفجاريين انتحاريين    الحماية المدنية الأولى عربياً    تحويل صلاحيات منح الاعتماد للولاة    إطلاق شهر «مكافحة البلاستيك» في 21 سبتمبر الجاري    السجن لحراق بسبب التصريح الكاذبة لممثلي القنصلية الجزائرية بفرنسا    التجارة الموازية.. نزيف الاقتصاد    أفاق مواهب وهران : الأكابر يتفادون الانسحاب ومستقبل غامض للكبريات    ‘'إت: تشابتر تو" يتصدر إيرادات السينما    ‘'ليفينج نيفرلاند" يفوز بجائزة "إيمي"    وفاة التونسية منيرة حمدي    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    اهتمام كبير ب''المعهد" لستيفن كينج    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروتوكول تعاون طويل الأمد بين «سونلغاز» و«جيكول»
ليبيا توجه اهتمامها للجزائر بعد تعنت الشركات الأوروبية والأمريكية
نشر في المساء يوم 06 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
وقعت الشركة الجزائرية للكهرباء والغاز «سونلغاز» والشركة الليبية العامة للكهرباء «جيكول» أمس، بالجزائر، بروتوكول اتفاق في مجال الطاقة يقضي بتطوير علاقة تجارية طويلة المدى في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية لحساب الشركة الليبية، وذلك من خلال خدمات الشركات الفرعية التابعة لمجمع سونلغاز. وهي الاتفاقية التي وصفها رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية عبد المجيد محمد حمزة ب»الهامة»، في وقت تتعنت فيه الشركات الأوروبية والأمريكية عن القدوم إلى ليبيا.
وجاءت هذه الاتفاقية في إطار تجسيد التوصيات الصادرة في الاجتماع المنعقد يوم 21 نوفمبر 2017، حيث تم إجراء أولى زيارات العمل التي قادها ممثلو الشركتين في كلا البلدين خلال سنة 2018، ليحدد الطرفان جميع المجالات التي تحتاجها الشركة العامة الليبية للكهرباء، لصيانة وتطوير محطات إنتاجها، والتي يمكن للشركات التابعة لمجمع سونلغاز التكفل بها.
وأكد وزير الطاقة مصطفى قيطوني الذي أشرف أمس، بالجزائر العاصمة على حفل التوقيع على الاتفاق، أن هذه الاتفاقية تسمح للشركات الفرعية التابعة لسونلغاز بتقديم خبرتها وتجاربها للشركة الليبية في جميع المجالات التي تحتاجها والمتعلقة بإنتاج الكهرباء وصيانة محطات التوليد وتوفير المعدات اللازمة.
وحسب توضيحات الوزير، فإن العمليات التي تشملها الاتفاقية تخص مجالات الصيانة الثقيلة لمحطات الإنتاج والعمرات الجسيمة وتطوير محطات إنتاج الطاقة، فضلا عن توفير المعدات الخاصة بالصيانات والعمرات الجسيمة، والتزويد بقطع الغيار التشغيلية والعمرات الجسيمة لمحطات الإنتاج بمختلف أنواعها وأحجامها وإصلاح قطع الغيار الرئيسية المتمثلة في إعادة التأهيل وتمديد العمر الافتراضي للقطع الاستراتيجية.
كما تشمل هذه المجالات، الصيانة الوقائية والتدريب النظري والتطبيقي لفنيي ومهندسي محطات الإنتاج بالشركة العامة للكهرباء والمشاركة في تركيب وتشغيل محطات الإنتاج الجديدة وتبادل الخبرات في مجالي التشغيل والصيانة لمحطات الإنتاج وكذا الخبرة والتحليل المدقق لإعدادات تشغيل المعدات.
وستتم وفقا للاتفاقية، دراسة الترتيبات العملية لتنفيذ برنامج صيانة محطات الإنتاج التي هي في طور الخدمة وأعمال التركيب والتشغيل للمشاريع الجديدة للشركة الليبية. كما يفتح بروتوكول الاتفاق هذا، آفاق التعاون في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية، على المدى الطويل، وفقما ذكره وزير الطاقة، مشيرا إلى أن الاتفاق «يحترم المبادئ العامة للعقود التجارية ويشمل صيانة محطات الإنتاج وتركيب وتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية بمختلف أحجامها وأنواعها والتدريب الفني في مجال التشغيل والصيانة لمحطات إنتاج الطاقة والمشروعات الجديدة، إضافة إلى استكمال المشاريع المتعاقد عليها، والتي هي في طور الانجاز».
ولمتابعة الأشغال وآفاق التعاون، إتفق الطرفان على وضع لجنة مزدوجة تسند لها مهام المتابعة وتقديم الحلول المناسبة لكل إشكال يطرح.
في سياق متصل، شدد قيطوني على الرغبة في تدعيم هذا التعاون مع الليبيين وتوسيعه إلى مجالات أخرى في قطاع الطاقة، لاسيما من خلال تطوير مشاريع شراكة، مذكرا بأن الحكومة تعمل من أجل تصدير الكهرباء إلى ليبيا.
من جهته، أبرز الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، محمد عرقاب أهمية توقيع هذا الاتفاق مع الشركة الليبية للكهرباء، معتبرا ذلك «تعبيرا عن تطوير العلاقات الاقتصادية عموما والطاقوية بالخصوص، لاسيما وأن مثل هذه الاتفاقيات تعود حتما بالفائدة على الطرفين عبر مشاريع شراكة».
وأكد أنه سيتحدث مع زميله الليبي عن كل المجالات المعنية بالاتفاق، منها القيام بدراسات تقنية حول إمكانية الربط المباشر، الذي يهدف إلى تصدير الكهرباء، مضيفا في تصريحات هامشية بأنه «يوجد بين ليبيا وتونس خطوط ربط بقدرة 220 كيلوفولط، وهي خطوط محدودة بالنسبة للتسويق ونحن نرغب في وضع خطوط ب400 كيلوفولط تسمح بتسويق الكهرباء في مستوى يصل إلى غاية 2000 ميغاواط».
ولهذا الغرض، أشار السيد عرقاب إلى أنه سيتم القيام بدراسات تقنية وتجارية لتحديد تكلفة هذا المشروع الذي سيتم بالشراكة مع الطرف الليبي، مشددا على أن ما تطمح إليه سونلغاز هو «إرساء شراكات في كل المجالات ونقل الخبرات».
بدوره، أوضح رئيس مجلس إدارة «جيكول» عبد المجيد محمد حمزة أن «القرب الجغرافي وسرعة أداء العمل، إضافة إلى تعنت بعض الشركات الأوروبية والأمريكية للقدوم إلى ليبيا في هذا الوقت، تعطي أولوية للعمل مع سونلغاز».
وقال في تصريحات على هامش حفل التوقيع،»نحن الآن متوجهين للجزائر من أجل تجسيد عملية الربط الكهربائي، الذي يسمح بتبادل الطاقة عند الحاجة، مشيرا إلى أن الربط بين شبكات الكهرباء موجود على مستوى كل الشمال الإفريقي، «فمصر وليبيا مربوطتان بخط نقل طاقة، وهو نفس الأمر بالنسبة لليبيا مع تونس وتونس مع الجزائر والجزائر مع المغرب، ما يعني أننا تقريبا نوجد في دائرة مغلقة على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط».
من هذا المنطلق، دعا المسؤول الليبي إلى إرساء «تعاون فني كبير» من خلال بذل مجهود كبير، حتى تتم الاستفادة من عمليات الربط.
للإشارة، فقد وقع بروتوكول التعاون كل من الرئيس المدير العام لسونلغاز محمد عرقاب ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء عبد المجيد محمد حمزة، بحضور القائم بالأعمال في السفارة الليبية محمد سعد المحروق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.