تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء تبسة والنائب العام لذات المجلس    بالصور.. تخرّج 6 دفعات من مدرسة التخصص في الحوامات بسطيف    عديد المشاريع المتعلقة بإنجاز حظائر تكنولوجية هي "قيد الدراسة"    وزير التجارة يشرف على الإنطلاق الرسمي لعملية الإيداع الإلكتروني للحسابات الإجتماعية    صناعة عسكرية: تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس-بنز محلية الصنع    المتعاملون الاقتصاديون بالعاصمة مدعوون للتصريح بمساحات تخزين المواد الغذائية قبل نهاية أغسطس    حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت تتجاوزت 171 شخصا    تنصيب فرقة الدعم والتدخل الأولي للإنقاذ تحت الردوم في ميلة    نادي إيطالي يكثف جهوده للتعاقد مع فيغولي    هذه استعدادات مديرية الأمن لمرافقة الفتح التدريجي للمساجد والشواطئ وفضاءات التسلية    حجز مبلغ مالي معتبر من العملة الصعبة بمطار هواري بومدين    الحرائق تأتي على أزيد من 10 آلاف هكتار من الغطاء الغابي في ظرف أسبوع    توقيف المتورطين في المشاجرة في الطريق العام بالأسلحة البيضاء بالبليدة    أمن ولاية الجزائر: حجز أزيد من 3.300 قرص مهلوس و1 كلغ من القنب الهندي    الإفراج عن قائمة مساجد تيبازة المعنية بالفتح السبت المقبل    أول تعليق للصحة العالمية بعد تسجيل روسيا لأول لقاح ضد كورونا في العالم    فورار: 69 عامل بقطاع الصحة توفوا نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا    بنك الجزائر يطلق نشاط الصيرفة الإسلامية في وكالتي حسين داي واسطاوالي    إدارة ريال مدريد تحسم مستقبل زيدان    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين في عدة مواقع لاستكمال الاجراءات الادارية والمالية تحسبا لاستلام المفاتيح    ريال مدريد تحسم موقفه من ضم ديبالا    الهلال الأحمر الجزائري يدعم مستشفى محمد مداحي بفرجيوة    قيادات لبنان تلقت تحذيراً من متفجرات مرفأ بيروت    ؤساء أحزاب سياسية وشخصيات وطنية يطلقون مبادرة القوى الوطنية للإصلاح    بن بوزيد: اللقاح سيكون متوفر للشعب الجزائري فور تسويقه    بن باحمد: هدف الحكومة هو إعادة بعث مجمع صيدال والصناعة المحلية للدواء    محياوي: مستقبل شريف الوزاني سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد"    لباسي ذاكرتي وثقافتي    رئيس نقابة القضاة..الفصل بين السلطات بقي خطابا ويجب أن يتجسد    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    قانون لردع عصابات المنحرفين    وزير العدل : مشروع قانون لمحاربة عصابات "الأسلحة البيضاء" التي تروع الجزائريين    ارتفاع أسعار النفط    أوراق ضغط على المخزن لفرض الاستفتاء بالصحراء الغربية    عنتر يحيى: " متشوق للعمل في الميدان بعد الحجر الصحي"    إعادة فتح مسمكة الجزائر هذا الأربعاء    ميلة: 100 وحدة سكنية عمومية وإعانات مالية للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    وزير الداخلية الإسباني يستقبل من قبل رئيس الجمهوري .محور النقاش الهجرة غير شرعية    حكم بإعدام مغني نيجيري بتهمة الإساءة إلى الرسول "محمد"    الرئيس اللبناني يطلب من رئيس الحكومة المستقيل تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة    لم أندم على الزواج وبناتي نعمة من الله    عبد الرحمان تواتي يقدم "جبر الخواطر" في أكتوبر المقبل    من المسؤول عن تعطيل التنمية وعدم استهلاك الأغلفة المالية بالجلفة؟    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية    وداعا يا صاحب رائعة « يا عامر يا ناسي»    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    سيجتمع برئيس النادي قريبا    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يكشف:    الفنانة القديرة نورية قصدرلي توارى الثرى في مقبرة قاريدي بالقبة    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    هذه حقوق الضيف في الإسلام    6 جوائز للجزائر    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    ديون أندية الرابطة الأولى تصل إلى 2000 مليار سنتيم    الطبيب الداعية    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته
فيما يراهن سالفيني على تنظيم انتخابات مبكرة
نشر في المساء يوم 21 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، أمس، إنه في طريقه لإبلاغ رئيس البلاد سيرجيو ماتاريلا باستقالته من منصبه، وجاء عقب جلسة نقاش في مجلس الشيوخ بشأن حكومته أثاره زعيم حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف والشريك السابق في الائتلاف الحكومي ووزير الداخلية ماتيو سالفيني، على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.
وكان مجلس الشيوخ الإيطالي قد استدعى أعضاءه في ذروة فصل العطل لبحث فشل زعماء التجمعات السياسية في المجلس للتوصل إلى اتفاق على جدول زمني للتصويت على حجب الثقة عن الحكومة الحالية برئاسية جوسيبي كونتي بطلب من وزير داخليته ماتيو سالفيني.
وسعى أعضاء المجلس للتوصل إلى اتفاق حول احتمال التصويت بحجب الثقة عن حكومة كونتي بعد انسحاب وزير الداخلية زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف سالفيني من التحالف الحاكم قبل أيام، دون أن يفصح عن عدد الأعضاء الذين سيعودون إلى روما للتصويت.
وكان سالفيني قد دعا من جانبه إلى إجراء انتخابات عاجلة بعد أن سحب حزبه من التحالف الذي يضم حركة "الخمس نجوم" المعادية للمؤسسات، ما أدخل البلاد في أزمة.
ويراهن وزير داخلية إيطاليا اليميني المتشدد وزعيم حزب "ليغا" (الرابطة) ماتيو سالفيني على المتغيرات الكثيرة التي تشهدها بلاده، كما تصطدم تكتيكاته لدفع شريكه في الحكم زعيم حركة "خمس نجوم"، ونائب رئيس الوزراء لويجي دي مايو، نحو إنهاء ثنائية الحكم بواقع إيطالي مختلف عما يأمله سالفيني على مدى أكثر من 10 أيام على اندلاع الأزمة، في الثامن من الشهر الحالي بين القطبين في إيطاليا.
سالفيني الذي أنزل مؤخرا بعض الأطفال من على متن سفينة إنقاذ مهاجرين إسبانية استغل العطلة الصيفية لكسب تعاطف المزيد من الناخبين الذين لم يصوتوا له، إذ ظهر الرجل في جزيرة صقلية التي لم تتردد في معارضة سياساته المتشددة برفض استقبال المهاجرين.
ويلعب الرجل بذكاء على دغدغة مشاعر جمهور إيطالي يعاني في الجزيرة الفقيرة ما تعانيه أقاليم جنوب إيطاليا، بتقديم نفسه على انه قائد وطني، من خلال تأكيده بأنه لن يسمح أن تكون إيطاليا معسكر أوروبا للجوء.
ولم يعد شريكه في الحكم، حركة "خمس نجوم"، يتحمل استمرار "غياب مصداقية" سالفيني، حسبما ذهب إلية مؤسس الحركة الشعبوية الاحتجاجية بيبي غريللو، بعد اجتماع قيادة الحركة يوم الأحد الماضي في روما، لا سيما بعد أن تبين بان جوهر الخلاف بين الطرفين لم يعد خافيا في إيطاليا، فحركة "خمس نجوم" ورغم أنها شعبوية الطابع، لم يعد يروق لمؤسسها وساستها هذا التطرف القومي الذي يقوده سالفيني.
وتسعى "خمس نجوم" للتركيز أكثر فأكثر على قضايا بيئية وتطبيق ما تسميه "الديمقراطية المباشرة" أكثر من النخبوية التي سادت إيطاليا خلال العقود الماضية، وهي أصلا حركة انطلقت للاحتجاج على الواقع السياسي الإيطالي.
فرغم أن الطرفين اضطرا إلى التحالف بعد انتخابات مارس من العام الماضي، إلا انه سرعان ما تبين بأن التيار لم يعد يمر بينهما، بعد معارضة حركة "خمس نجوم" لمشروع سكة حديدية يربط بين تورينو الإيطالية وليون الفرنسية، بمبالغ كبير بعيد عن سعره الأساسي.
وأدخلت الحركة عامل "الحفاظ على البيئة" وصرف الأموال لحل مشاكل اجتماعية كشعار لمعارضة حماسة سالفيني في البرلمان، في حين وجد سالفيني في فوز حزبه "ليغا"، في انتخابات البرلمان الأوروبي، في ماي الماضي وتقدمه على شريكه في الحكم فرصة لتعزيز موقعه كأكبر الأحزاب الإيطالية المتطرفة.
وشدد سالفيني لهجته ضد الاتحاد الأوروبي على ضوء الأزمة التي تواجه بلاده والتي ربطها بأزمة اللاجئين والعلاقة مع الأوروبيين عندما قال "لدينا المال، لكننا نخضع فقط للقواعد الأوروبية التي تحول دون استخدامها، فإذا أردنا أن ننجز ميزانيتنا التي يفترض أن تتقيد بقوانين الاتحاد الأوروبي وتحترم متطلباته بالنسبة لديوننا وغيرها من القضايا، فلن نتمكن حينها من إنجاز أي شيء لأي مواطن إيطالي، ولهذا السبب علينا أن نجعل مشروع الميزانية يعود بالفائدة على الاستثمارات العامة والخاصة التي توفر النمو، وتقديم إعفاءات ضريبية لملايين الإيطاليين".
ورغم تكهنات أنصار سالفيني بإمكانية دعوة رئيس الوزراء كونتي أو الرئيس الإيطالي سيرجيو مارتيللي، إلى تنظيم انتخابات مبكرة، يبدو من المبكر التوقع بنتائج ما ستؤول إليه هذه الأزمة المستمرة. فمؤخرا بدأ يطفو على السطح ما يشبه تقاربا بين حركة "خمس نجوم" و«الحزب الديمقراطي"، ما يطرح إمكانية أن يكون الخيار حكومة ائتلافية بعيداً عن حزب سالفيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.