مكافحة الهجرة غير الشرعية: إنقاذ 485 شخص وانتشال 10 جثث في المياه الإقليمية الوطنية    الاختفاء القسري للصحراويين: منظمات حقوقية تطالب بالكشف عن مصير أزيد من 400 حالة    مصائب لبنان    مشروع لبعث الرياضة المدرسية و الجامعية على طاولة الحكومة    أمطار رعدية على عدة ولايات    المؤسسة الوطنية للجيوفزياء تتحصل على براءة اختراع    إجمالي إنتاج النفط في ليبيا سيصل حوالي 260 ألف برميل يوميا الأسبوع القادم    ارتفاع قياسي في سعر الثوم يرهق المستهلكين    وفاة حمدي بناني: رحيل قامة من قامات الفن التي حظيت باحترام الجمهور    اللون الأبيض يلبس الأسود بعد رحيله    بن بوزيد: إعداد ورقة طريق لبعث عملية زرع الكبد لدى الأطفال بالجزائر    هكذا تخلى "رين" عن فكرة ضم "سليماني"    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    تحت شعار تشكيل السلام معا    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    توجه جديد لتقويم السياسة الاقتصادية للبلاد    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    عودة تدريجية للعمرة    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    عبر تقنية التواصل المرئي    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    دستور لبناء جزائر المستقبل    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    الأطباء ينصحون بالابتعاد عن الختان التقليدي    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة
نشر في المساء يوم 22 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
في حالة طبية نادرة جدا، تصيب شخصا بين كل نصف مليون شخص، نجح الجراحون في إنهاء آلام هندية شابة كانت تعاني من آلام في المعدة، قبل أن يبدأ بطنها بالكبر تدريجيا.
اشتكت الشابة الهندية، البالغة من العمر 17 عاما، في البداية من آلام في المعدة، لم تستطع التخلص منها، ثم لاحظت كتلة متزايدة في بطنها، واضطرت في النهاية، إلى الذهاب إلى الطبيب الذي اكتشفت أن مشكلتها ليست هضمية على الإطلاق، فقد كانت تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها.
ووفقا لمقال نشر في المجلة الطبية البريطانية مؤخرا، يعتقد الأطباء أن الشابة التي تم التحفظ على هويتها، هي الأولى التي حملت توأما تطور جزئيا في جسمها إلى مرحلة البلوغ، وحسب التقرير، فقد نمت كتلة غامضة في زاوية غريبة من معدة الشابة الهندية على مدى 5 سنوات، وكانت تتسبب لها في آلام حادة في بعض الأحيان، فيما كانت تشعر بالشبع وامتلاء المعدة في أحيان أخرى.
عندما فحص الأطباء بطنها، شعروا بوجود كتلة كانت صلبة إلى حد ما، لكن ليس باستمرار، لذلك بدت كأنها ورم كبير وغريب، كما ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، وبعد إجراء تصوير بالأشعة والتصوير المقطعي، اتضحت طبيعة الكتلة الغريبة داخل أحشاء الفتاة، وتم التعرف عليها على أنها مجموعة كاملة من الأعضاء والأنسجة، وبدت بعض المناطق مثل الدهون، بينما ظهرت مناطق أخرى مثل الأنسجة الرخوة للأعضاء، ثم بعض الأجزاء الصلبة المكونة من الكالسيوم، والتي بدت بيضاء صارخة في التصوير بواسطة الأشعة المقطعية.
عند الفحص الدقيق، تبين أن أجزاء الكالسيوم ما هي إلا عظام، وعلى وجه التحديد، فقرات وأضلاع وعظام طويلة، كان ذلك قبل عامين، عندما قرر الأطباء إجراء عملية جراحية لإزالة هذه الكتلة، التي تبين أنها تحتوي بالفعل على العظام والشعر وعدة أسنان، بالإضافة إلى "هياكل تشبه براعم الأطراف".
تعرف هذه الكتلة باسم "المسخ"، وهو شكل من أشكال الورم الحميد الذي يتطور إلى عدة أنواع من الأنسجة، مثل تلك التي تنمو في مراحل نمو الطفل، لكنها ليست طفلا، وفي كثير من الأحيان يتشكل المسخ في المبيض أو الخصية أو عظم الذنب.
غير أن "المسخ" عند هذه الفتاة يعد فريدا من نوعه لعدة أسباب، منها أنه من المحتمل أن يكون ورمها التوأم المشوه الذي بدأ يتطور إلى جانبها في الرحم، غير أنه تم امتصاصه في جسمها عندما فشل في التطور أكثر من ذلك.
تحدث هذه الظاهرة، التي تسمى "جنين داخل الجنين" في واحدة فقط من بين كل 500 ألف ولادة حية في جميع أنحاء العالم، وغالبا ما تظهر لدى الذكور، ونادرا ما تظهر بعد الولادة.
بعد عامين على العملية الجراحية لإزالة "المسخ"، قالت الفتاة؛ إنها تشعر بالسعادة الآن، وكذلك الحال مع والديها، وأشارت إلى أنها لم تعد تشعر بآلام المعدة، كما أن بطنها لم يعد منتفخا أو كبيرا، كما كان عليه الحال قبل العملية الجراحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.