إسقاط 52 ألف متوفى من القوائم الانتخابية    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين بمنطقة تايوسام، بسكيكدة    الحذر من الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة مع اقتراب الحملة الانتخابية    محكمة بئر مراد رايس تؤجل النظر في قضية «سبيسفيك» إلى ال 11 من نوفمبر المقبل    لوكال يعرض مشروع قانون المالية 2020 على لجنة المالية ل «م.ش.و»    "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    النزاع في الصحراء الغربية "مسالة تصفية استعمار غير مكتملة"    تأجيل مباراة اتحاد الجزائر- شباب بلوزداد الى تاريخ لاحق    الجزائري إسلام سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة العاشرة    برناوي: سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال    بالصورة... محرز ضمن المرشحين للفوز بالكرة الذهبية لصحيفة "فرانس فوتبال"    استكمال برنامج السكنات بالقطب الحضري ‘'جواليل'' بعين صالح    وزير الداخلية : الأمن لم يغلق كنائس بل "مستودعات واسطبلات" استغلّت بصورة غير قانونية    الجزائر أمام تحدي صعب للاحتفاظ بمكانتها الطاقوية    زيدان يرد على شائعات رحيله    مقابلة كروية بين فريقي الأمن الوطني والإعلاميين    إيداع اللواء المتقاعد جبار مهنى الحبس المؤقت    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بصدوق ببجاية    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل “الإثنين” الثالث على التوالي    استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات : لوكال يوضح    الجزائريون أكثر الشعوب العربية استهلاكًا للقهوة    بن صالح يقلد البطل العالمي توفيق مخلوفي وسام الاستحقاق الوطني من مصاف “عهيد”    فيلمان جزائريان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس    العثور على جثة فتاة قاصر ببسكرة    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    مخلوفي يحصل على وسام الاستحقاق    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    استهداف أزيد من 16000 هكتار بأدرار    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    لا عذر لمن يرفض المشورة    بعد الخسارة بثلاثية ضد المغرب    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    خلال السنوات الأخيرة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    الحمام التركي    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    لجنة تحقيق بمختلف المحاجر    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النفايات تغزو الشوارع
قسنطينة
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
انتشرت خلال الأسابيع الأخيرة بولاية قسنطينة، النفايات عبر العديد من الشوارع والأحياء، بشكل ملفت ومقلق، دون اكتراث المصالح البلدية التي من المفروض أن يكون جمع النفايات من مهامها الرئيسية، باعتبارها المسؤول الأول عن نظافة المدينة، بالتنسيق مع المؤسسات المنبثقة عنها، على غرار مؤسسة "بروبكو".
رغم شكاوى المواطنين العديدة، بسبب عدم جمع النفايات في عدة أحياء بقسنطينة في وقتها، إلا أن الأمور ظلت على حالها، دون تحرك الجهات المعنية التي تحرص فقط على تلبية دعوة الوالي، كل يوم سبت، من أجل تنظيف المحيط، في إطار الحملة الولائية للنظافة التي تشمل غالبا أحياء ووحدات المدينة الجديدة علي منجلي.
فيما يعاني سكان حي الصنوبر الأمرين مع مشكل رفع النفايات، فرغم أن القضية وصلت إلى الوالي ورئيس الدائرة، إلا أن تعنت المسؤول عن مؤسسة "بروبكو"، فرض منطقه بعدم إدراج أحد نقاط وضع النفايات، ضمن البرنامج الدوري لرفع النفايات المنزلية، التي تتراكم منذ حوالي شهر، دون رفعها ودون الاكتراث للوضع البيئي والصحي للحي وقاطنيه.
سكان حي بودراع صالح، على غرار بعض الأحياء الأخرى، هم الأخرون، اشتكوا من قضية ترك النفايات لعدة أيام دون رفعها من طرف المصالح المختصة، وهو الأمر الذي أثار استياء القاطنين وتخوفهم من انتشار الأمراض المعدية، دون الحديث عن انتشار بعض الحيوانات الخطيرة، على غرار الجرذان والحشرات الضارة، مثل الذباب والبعوض.
ترى مصادر من داخل بلدية قسنطينة، أن هذه الوضعية ترتبت بسبب الإضرابات التي أحدثها أصحاب المؤسسات الصغيرة المتعاقدة مع البلدية، في إطار مشروع "الجزائر البيضاء"، والذين لم يتقاضوا مستحقاتهم المالية منذ مدة، مما جعلهم يضربون عن العمل لعدة أيام، كما يرى بعض المنتخبين الذين تحدثت "المساء" إليهم، أن التقصير أيضا من المؤسسات البلدية التي تم استحداثها في إطار تحسين الخدمات، والتي لم تقم بدورها اللازم بسبب عدم كفاءة مسؤوليها.
وعلى عكس بعض الشوارع والأحياء التي أهملتها البلدية، يقوم عمال النظافة المكلفون برفع النفايات بحي "دقسي عبد السلام"، وبالتحديد أمام السوق الجوارية المغطاة، أو ما يعرف بسوق "ليبودروم"، بمجهودات جبارة يوميا، من أجل تنقية المكان وجعله نظيفا، خاصة على حواف السكة الحديدية والطريق المؤدي نحو حيي القماص والرياض، والذي يشهد رمي كميات كبيرة من النفايات من طرف تجار السوق، على غرار بقايا الخضر والفواكه الفاسدة، وحتى أحشاء الدجاج وعلب الكارتون والأكياس البلاستيكية.
بسبب عدم احترام الاتفاق المبرم ... مكتتبو 900 مسكن "آل بي يا" مستاؤون
ڑأعربت جمعية مكتتبي مشروع 900 مسكن ترقوي مدعم، بالتوسعة الجنوبية، للوحدة الجوارية رقم 20 للمؤسسة المنجزة "خلف الله"، بالمدينة الجديدة علي منجلي، عن استيائها من تصرفات إدارة المؤسسة المنجزة التي لم تلتزم، حسب الجمعية، بالوعد الذي قطعته على نفسها، خلال توزيع أولى مفاتيح الشطر الأول من السكنات المقدر بأكثر من 460 مسكنا، على هامش حفل تم تنظيمه بمقر الولاية الأسبوع الفارط، بحضور الوالي عبد السميع سعيدون.
حسب رئيس الجمعية السيد عبد الغاني بغيجة، فإن مؤسسة خلف الله، التزمت بتسليم المفاتيح على دفعات، حيث تمت برمجة توزيع حوالي 100 مفتاح في اليوم، على أن تنهي العملية خلال أسبوع، لتشمل حوالي 500 مستفيد من أصل 900، لكن الأمر لم يتم وفق الاتفاق المبرم بين الطرفيين، وتم خرقه، بعدما تفاجأت عشرات العائلات التي جاءت لاستلام مفاتيحها، يوم الإثنين الفارط، بغياب كلي للمسؤولين من مقر المؤسسة.
اتهمت جمعية مكتتبي مشروع 900 مسكن ترقوي مدعم، المؤسسة المنجزة بالتعنت والتمادي في الاستهتار بحق المكتتبين، مع فرض منطق الاستفزاز والاستحقار للمكتتبين وجمعيتهم المعتمدة قانونيا، حسب رئيس الجمعية، الذي رفع عدة ملاحظات وإنذارات شفوية موجهة لصاحب المؤسسة المنجزة وحتى بعض مسؤوليها.
أكد السيد بغيجة، في بيان صدر عن الجمعية، أن المكتتب أصبح يعيش ضغطا ممنهجا، لأسباب خفية وغامضة، من طرف هذه المؤسسة المنجزة للمشروع، وحملت الجمعية بعد شجبها وتنديديها لمثل هذه السلوكات، المؤسسة المنجزة ممثلة في صاحبها، كامل المسؤولية، عن أية ردة فعل من طرف المكتتبين، وتحفظت كممثل قانوني وشرعي، بحق الرد عن هذه السلوكيات، وفق ما تراه مناسبا، حيث دعت كل المكتتبين إلى الاصطفاف حول جمعيتهم والشروع في التحضير لاحتجاج قوي أمام مقر المؤسسة المنجزة، والمطالبة العاجلة بتحديد حيز زمني، لتوزيع السكنات فيما يخص الدفعة الأولى، وفق برنامج موزع على فترات للانتهاء من الدفعة الأولى والمرور إلى تحديد فترة الدفعة الثانية.
مشروع 6 آلاف سكن "عدل" بالرتبة... سعيدون يأمر بتسريع وتيرة الإنجاز
أمر عبد السميع سعيدون، والي قسنطينة، في الأسبوع الماضي، خلال زيارة المعاينة والتفقد التي قادته إلى مشروع 6 آلاف مسكن بصيغة "عدل 2"، في منطقة الرتبة، الواقعة ببلدية ديدوش مراد، بتسريع وتيرة سير الأشغال بالنسبة للربط بالماء، وشبكة التطهير وتدعيم الورشة بالعدد الكافي من العمال والعتاد، من أجل استكمال أشغال التهيئة الخارجية وتمكين المكتتبين من الحصول على مفاتيح سكناتهم في أقرب وقت، ولو بشكل جزئي.
كما أمر الوالي خلال زيارته الميداني للمشروع، بحضور ممثلين عن المكتتبين، بتسريع وتيرة إنجاز الطرق، خاصة بالمدخل الرئيسي، بعدما اطلع على تقدم أشغال التهيئة الخارجية الجارية، حيث قدم عدة تعليمات لإنهاء الشطر الأول في أقرب الآجال، قصد توزيع الدفعة الأولى من المشروع المقدر بحوالي 1300 مسكن، وفق آخر تصريحات المسؤولين. وامتنع الوالي خلال هذه الزيارة، عن تقديم تاريخ محدد من أجل الانطلاق في توزيع الشطر الأول من السكنات، مبررا ذلك، بمدى تقدم الأشغال، وقال إنه سيحرص شخصيا على متابعة المشروع من أجل الإسراع في إنهاء الأشغال المتبقية، وتذليل العقبات أمام مؤسسات الإنجاز، قبل الشروع في التوزيع.
من جهة أخرى، تنقل الوالي إلى قرية "الحلوفة"، المجاورة لمشروع سكنات "عدل 2" بديدوش مراد، حيث وقف على ملف نزع الملكية من أجل المنفعة العامة، قصد جلب وتمرير الغاز والكهرباء وربط سكنات "عدل"، بعدما رفض السكان تمرير القنوات على قريتهم ما لم يتم تزويدهم بالماء، الكهرباء والغاز، وهو الأمر الذي عطل تقدم مشروع "عدل 2" بالرتبة.
خلال الزيارة، وبغرض تذليل العقبات، أمر الوالي بالتكفل بربط مشتة "الحلوفة" بالغاز والكهرباء، وإتمام أشغال الربط بالماء الصالح للشرب، مع تكليف رئيس بلدية ديدوش مراد بإطلاق دراسة لإنجاز ثلاثة أقسام ابتدائية لتلاميذ القرية، وهو مطلب السكان الذين كان لهم حديث مع المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.