تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    المغرب يستخدم الفساد والترهيب في سياسته الخارجية    اليمين المتطرف وعقدة الجزائر    بوصوف يتعاقد مع مجمع غالاكسي سيتي فوتبول لمدة 5 سنوات    نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر    الشلف: الإطاحة بشبكة محلية لترويج المؤثرات العقلية بوادي الفضة    رزيق يسدي تعليمات بضرورة ضمان التموين بالمواد الأساسية في الولايات تحت الحجر    بن بوزيد يأمر الصيدلية المركزية للمستشفيات بتوزيع وسائل الوقاية لعمال الصحة في أقرب وقت    هذا ما فعله الماريشال بيجو بالجزائريين    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    بن رحمة يواصل الإبداع    إنهاء مهام رجراج من إدارة شباب قسنطينة    بوقدوم: التاريخ المشترك والمصير الواحد لشعوب المنطقة يملي التمسك ببناء اتحاد المغرب العربي    وزارة التجارة تفتح فضاءً تواصلياً    حوادث المرور: وفاة خمسة أشخاص واصابة أزيد من 300 اخرين بجروح خلال ال 48 ساعة الماضية        وفاة المغني بلخير محند أكلي عن عمر ناهز 69 سنة    ولاية الجزائر ترخص للصحفيين والتقنيين وعمال الصحافة العمومية التنقل ما بين الولايات    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    470 إصابة جديدة و251 حالة شفاء و8 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    تبون يترأس مجلساً للوزراء اليوم    الإذاعة الجزائرية تنظم يوما وطنيا تحسيسيا    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    بوقدوم: تحسن العلاقات مع فرنسا مرتبط بمعالجة نهائية و"مقبولة" للذاكرة    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    وزير الموارد المائية يستقبل سفير البرتغال لدى الجزائر    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    أصيب بفيروس الكورونا    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    معالم سياحية مهددة بالاندثار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يعلن القطيعة مع منظمة الصحة العالمية
فيما بلغت حصيلة وفيات كورونا 362.028 حالة في العالم
نشر في المساء يوم 31 - 05 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نفد الرئيس الامريكي، دونالد ترامب، تهديداته بقطع العلاقات مع منظمة الصحية العالمية التي يتهمها، منذ بداية انتشار جائحة كورونا بالتواطؤ مع الصين والانحياز لها، وذلك في وقت يواصل فيه فيروس كوفيد 19 حصد مزيد من الارواح في عدة دول عبر العالم وعلى راسها الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا.
وأعلن الرئيس ترامب الذي سجلت بلاده في ظرف 24 ساعة وفاة 1225 شخص بكورونا، إنهاء علاقة الولايات المتحدة التي تعد الممول الاول لوكالات الامم المتحدة، مع منظمة الصحية العالمية، وهو الذي يقول بأن الصين كانت مطلعة على الأزمة الصحية في وقت مبكر لكنها أخفت الحقيقة وساندتها في ذلك المنظمة الصحية الاممية، بما أدى إلى وضع وبائي أسوأ في العالم.
وأشار في تصريحات صحافية إن تلك الاموال التي كانت تدفعها بلاده للهيئة الاممية سيتم "تحويلها نحو احتياجات اخرى لفائدة الصحة العمومية العاجلة والعالمية التي تستحقها".
وأمام هذا القرار الامريكي غير المفاجئ، حثت رئيسة المفوضية الاوروبية اورسولا فون دير ليان ورئيس الدبلوماسية في الاتحاد الاوروبي جوسيب بورال، الولايات المتحدة على "اعادة النظر في قرارها" بقطع العلاقات مع منظمة الصحة.
وقال المسؤولان الاوربيان بأن "التعاون والتضامن العالمي تحت اشراف الجهود الدولية المتعددة تبقى الوسائل الوحيدة الفعالة وذات المصداقية لربح هذه المعركة التي يواجهها العالم" في إشارة الى جائحة كورونا التي مست كل اقطار المعمورة. واضافا في بيان مشترك أمس أنه "يجب على منظمة الصحة العالمية أن تظل قادرة على قيادة الاستجابة الدولية للأوبئة حليا ومستقبلا، لهذا فان مشاركة ودعم الجميع امر ضروري ولا غنى عنه".
بل ويرى الطرفان انه "في مواجهة هذا التهديد العالمي، حان الوقت من اجل تعزيز التعاون وايجاد حلول مشتركة، ويجب تفادي الاعمال التي تضعف النتائج على المستوى الدولي.. وفي هذا الاطار نحث الولايات المتحدة على اعادة النظر في قراراها".
والمفارقة أن قرار الرئيس الامريكي يأتي في وقت تسببت فيه جائحة كورونا الى غاية اول امس الجمعة في وفاة ما لا يقل عن 362 ألف و28 شخص عبر العالم وذلك منذ بداية انتشار الفيروس شهر ديسمبر من العام الماضي في الصين، بينما تم تشخيص 5 ملايين و862 الف و890 حالة اصابة في 196 بلد واقليم عبر العالم.
وتعد الولايات المتحدة حاليا البلد الاكثر تضررا من كوفيد 19 بالنظر الى حصيلة الوفيات التي بلغت 102 الف و201 وفاة وتسجيلها لمليون و731 الف و35 حالة اصابة، تليها المملكة المتحدة ب38 الف و161 وفاة ثم إيطاليا ب33 الف و229 وفاة ثم فرنسا ب28 الف و714 وفاة، في حين قفزت البرازيل أول أمس الى المرتبة الخامسة ب27 الف و878 وفاة متقدمة بذلك على إسبانيا التي سجلت 27 ألف و121 حالة وفاة.
وقد عرفت البرازيل أول أمس الجمعة تسجيل مجددا أكبر حصيلة وفيات بتجاوزها عتبة الالف قتيل في ظرف 24 ساعة، علما ان الارقام الحقيقية بحسب ما يؤكده مختصون تفوق تلك المعلن عنها ب15 مرة. لكن ورغم استمرار انتشار الفيروس فان ذلك لم يمنع حاكم ولاية نيويورك الامريكية اندرو كيمو بالشروع بدء من الثامن جوان المقبل في رفع جزئي للحجر الصحي بالولاية التي سجلت لوحدها أكثر من 21 الف وفاة لكن شريطة ان تكون مؤشرات الصحة العمومية مرضية.
من جانبها، سجلت روسيا أيضا رقما قياسيا جديدا في حالات الوفيات التي بلغت خلال 24 ساعة الاخيرة 232 وفاة مما يرفع عدد القتلى في هذا البلد الى 4374 قتيل و387 الف و623 حالة اصابة. بالمقابل، تواصل أوروبا رغم أنها الاكثر تضررا من الفيروس بتسجيلها اكثر من 176 الف وفاة و2.1 مليون حالة اصابة في الرفع التدريجي لإجراءات الحجر بعدما عرفت في الفترة الاخيرة تراجعا لانتشار الوباء.
وفي هذا الاطار، أعلنت الدنمارك عن فتح حدودها بدء من منتصف الشهر الجاري امام الرعايا الالمان والنرويجيين والاسلنديين، في حين تستعد اليونان لفتح مطارات العاصمة اثينا ومدينة تيسالونيك الشمالية امام السياح القادمين من 29 بلد ابتداء من 15 جوان بداية الموسم السياحي.
وبينما فتحت أوكرانيا أمس المراكز التجارية بالعاصمة كييف، اعادت تركيا فتح المساجد بصفة جزئية الجمعة، وفتحت الفنادق والبنى التحية السياحية في العاصمة النمساوية فيينا ابوابها مع كثير من الحيطة والحذر وبطاقة استيعاب منخفضة بكثير من تلك المعتادة، في حين من الممكن ان تفتح المدارس والمحالات التجارية ابوابها في بريطانيا بدء من غد الاثنين اما عيادات طب الاسنان فعليها انتظار دورها لغاية الاسبوع القادم.
من جهتها منحت فرنسا الضوء الاخضر لإعادة فتح المتاحف والمقاهي والمطاعم يوم الثلاثاء شريطة استقبال الزبائن بفضاءاتها الخارجية... وغيرها من اجراءات التخفيف التي شرعت فيها عدة دول اخرى عبر العالم مع التشديد على الوقاية من اجل العودة التدريجية لحياة طبيعية توقف نبضها لشهور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.