المدرسة العليا للمشاة بشرشال: تخرج تسعة دفعات من الضباط و ضباط الصف    وزير البيئة والتنمية اللبناني يقدم إستقاله رسميا    حادث مرور يودي بحياة المدرب الجزائري رشيد بلحوت    فتح المساجد: الدعوى الى التقيد بالبروتوكولات الصحية    حوادث المرور.. وفاة 9 أشخاص خلال 24 ساعة    توقيف عصابة اجرامية لها علاقة بمحرضين في داخل و خارج البلاد    الدكتورة مريم محجوب: 50 وفاة بالتسمم العقربي سنويا في الجزائر    رحلات جوية لإجلاء العالقين في لبنان وسوريا وبلدان أخرى    فتح أزيد من 4 آلاف مسجد الأحد القادم    ورقلة.. الحرائق تتلف 2302 نخلة في 7 أشهر    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    تفكيك شبكة إجرامية أنشأت ورشة سرية لتصنيع الأقراص المهلوسة    بلحسين: احتواء الوباء يتوقف على مدى احترام المواطنين تدابير الوقاية    إيطاليا تنتصر للقدس    صورة للتاريخ    "كناب بنك" و "بدر بنك" يشرعان في توفير خدمات الصيرفة الإسلامية    سوق أهراس: حجز 1200 وحدة من المشروبات الكحولية    الهزات الأرضية بميلة ..أقدم مسجد بالجزائر لم يتعرض لأي ضرر    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    ماكرون: فتح تحقيق شامل في تفجير بيروت هو مطلب للشعب اللبناني    رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء    بلحيمر: هناك صحفيين يعملون مع الاجانب بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    انفجار مرفأ بيروت: رئيس المجلس الدستوري يبعث ببرقية تعزية إلى نظيره اللبناني    مدرب برشلونة يكشف تفاصيل إصابة ميسي ودى جاهزيته لمباراة البايرن!    وزير الشؤون الدينية: " أزيد من 4000 مسجد معنية بفتح أبوابها أمام المصلين"    فرنسا تقيم جسراً جوياً وبحرياً لنقل مساعدات إلى بيروت    إتحاد العاصمة يحسم صفقة رضواني    أمطار رعدية وزوابع رملية على بعض الولايات الجنوبية    وزير الموارد المائية: سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    بعد زلزال ميلة    الشُّبهة الأولى    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    «الفيفا» ونادي بوردو يستذكران إنجازات المرحوم سعيد عمارة    الأسرة الثورية في حداد    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطلوب مخطط وقائي ناجع
شدد على محاربة إرهاب الطرقات.. أونيسي:
نشر في المساء يوم 07 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
طالب المدير العام للأمن الوطني خليفة أونيسي، أمس، إطارات الأمن العمومي بالتفكير في حلول ناجعة وتقديم مخطط وقائي للحد من ظاهرة إرهاب الطرقات، التي تستمر في حصد مزيد من الأرواح من أجل توزيعه على مختلف الأجهزة الأمنية عبر الوطن.
وأكد المدير العام للأمن الوطني، خلال إشرافه على انطلاق حملة وطنية تحسيسية حول السلامة المرورية تحت شعار "الوقوف الخطير يكلّف الكثير"، بمقر الأمن العمومي بالصنوبر البحري بالعاصمة، أن مصالح الأمن العمومي "مطالبة اليوم بالتفكير في حلول ميدانية"، ودراسة أسباب ظاهرة إرهاب الطرقات واستمرار ارتفاع عدد الحوادث وما ينجر عنه من ضحايا بشرية وخسائر، ودعاهم إلى تقديم "مخطط وقائي ناجع يوزع على مستوى الوطن".
وأضاف المسؤول الأمني، أنه "رغم الإمكانيات المتاحة" التي سخرتها الدولة لقطاع الأمن الوطني والموارد البشرية "إلا أن المردود يبقى ناقصا والنتائج المرجوة لم تكتمل بعد"، في إشارة منه إلى بقاء "منحنى حوادث المرور في ارتفاع مستمر بعد 20 عاما من العمل". وهوما يتطلب كما قال "فاعلية ونجاعة في التعامل مع القضايا بتنوعها وتعددها، لاسيما من طرف شرطة الأمن العمومي باعتبارها الواجهة الأولى التي تعنى بالمتطلبات اليومية للمواطن". كما أشار المدير العام إلى أن "الحل لا يرتكز فقط على العمل الشرطي، بل على دور الشركاء بدء بمدارس السياقة وحالة الطرقات، والمشاكل التقنية للسيارات وحالة السائق نفسه"، علاوة عن الأجهزة المكلفة بالحركة المرورية ومراقبة السياقة.
وشدد نفس المسؤول على أهمية "تواجد فرق الأمن العمومي في الميدان" الذي يجب أن يشمل الحراسة العامة والانتشار والتواجد في الساحات العمومية، وتغطية الأماكن التي تعرف تجمعات سكانية كبيرة من أجل ضمان أمن الجميع في الأموال والأرواح، ناهيك عن سيولة حركة المرور والتدخل لفرض "سلطان القانون" وتقديم الإسعافات الأولية. ووجّه السيد أونيسي، مجموعة من الملاحظات تتعلق أساسا بضرورة "استرجاع هيبة الشرطي، وإعادة الاعتبار للقوة العمومية ولخصها في عدد من النقاط أبرزها طبيعة التدخلات وما تكتسيه من فهم جيد وحذر للإشكالية، مع التحضير الكافي والتعامل بأسلوب وسلوك مقبول ومدروس في كل الأحوال واليقظة المستمرة والدائمة أثناء أداء المهمة، والامتناع عن السلوكات المنافية لأخلاقيات المهنة وكذا الابتعاد وتجنب كل الشبهات مع عدم التحيز.
وأعلن بالمناسبة عن انطلاق الحملة الوطنية التحسيسية حول السلامة المرورية التي ستتزامن مع فصل الصيف، الذي يأتي في ظروف صحية خاصة تتجه فيها أنظار المواطنين للتجوال في المدن عوض الشواطئ والمدن الساحلية، بما "يستلزم خطة عمل وجاهزية للتصدي لكل التجاوزات إن وجدت".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.