واجعوط: تاريخ الدخول المدرسي لم يحدد بعد    الأمين العام للأفلان: الدستور الجديد ستثمر عنه جزائر جديدة    تزكية فاطمة الزهراء زرواطي رئيسة لحزب تجمع أمل الجزائر "تاج"    تسوية مستحقات الفلاحين والمتعاملين المخزنين لبطاطا الاستهلاك    قتلى وجرحى في إشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا    السيسي : الدعوات للتظاهر غرضها التدمير وليس التغيير    وزير الخارجية السوري: لن ندخر جُهدًا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي    محرز يصدم جماهير "ليستر سيتي": "لم أفهم سبب صافرات الاستهجان" !    استمرار تساقط الأمطار في 7 ولايات    حوادث المرور: وفاة خمسة اشخاص واصابة 190 اخرين خلال ال 24 ساعة الاخيرة    تلوث مياه الشرب لسكان حي بوزوران بباتنة يهدد صحتهم    من يفتح الأبواب لهؤلاء العزّاب؟    وزارة الثقافة: إطلاق تظاهرة "الدخول الثقافي"    لقمان اسكندر: الإنشاد لم يحض بمكانته اللائقة في الجزائر    "شفاية في العديان"    وكالة "عدل" تمهل شركة انجاز أشغال التهيئة الخارجية لموقع 1462 مسكنا بالعاصمة 72 ساعة    إنتحار ممثلة يابانية شهيرة داخل منزلها    محامون يحتجون أمام مقر مجلس قضاء العاصمة    ضرورة "التقيد الصارم بالتعليمات والتوصيات" في مجال التنظيم والتحضير للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور    منصة الكترونية للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    السعودية: تطبيق "اعتمرنا" للراغبين في أداء العمرة    دراسة.. هذا الفيتامين يُقلل وفيات وأعراض كورونا بنسبة كبيرة    ترامب يختار إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا    الجمعية الفرانكو_ جزائرية "شفا" تقدم هبة ب 4 أطنان من المعدات الطبية لمؤسسات الصحة العمومية    بالصور.. حريق مهول بغابة تنس    التعديل الدستوري نقلة نوعية في مجال الحقوق والحريات    تعزيز دور الشباب من أولويات الجمهورية الجديدة    ترقية الشباب.. عماد النهضة    موقف الجزائر مشرف ومحترم منذ بداية الأزمة المالية    للإشراف على تحضيرات الفريق    لتفادي تكرار حادثة الوادي    ستعلن عن موقفها من الدستور الأسبوع المقبل    شملت 48 ولاية    تواجه الفلاحين في شعبة الحبوب    التخلي تدريجيا عن البنزين الممتاز    4 وفيات، 160 إصابة جديدة وشفاء 102 مريض    الأرضية غير مهيأة لرقمنة المعاملات التجارية    قراءات وخدمات عبر الفضاء الأزرق    "الصحة العالمية" تحذر    محياوي ينفي أي خلاف مع مجلس الإدارة    كورونا منعت عني مهرجان قطر وأرشدتني إلى الخط العربي    تحولات تفرض إعادة تشكيل الوعي    المنتخب الوطني يلاقي نيجيريا وديا يوم 9 أكتوبر بالنمسا    "الخضر" على موعد مع خرجة إعدادية بتونس    أديب يعتذر عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    لجنة لمنح علامات "مؤسسة ناشئة" و"مشروع مبتكر" و"حاضنة أعمال"    منظمة فرنسية تطالب الأمم المتحدة ب"تدخل عاجل"    توقيف ثلاثيني احتال على 100 شخص    بعثة الدعم الأممي في ليبيا تطالب بوقف المواجهات    أبيع الطيور و الدواجن على حافة الطريق    الصمت ورومانسية الحلم في الشعر الجزائري (الحلقة الخامسة)    محطة هامة في مسار بطل المقاومة الشعبية    رحيل عايشي يضع المكرة في ورطة    بن تيبة يعود لمولودية وهران ويوقع لموسمين    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا
ورقلة
نشر في المساء يوم 10 - 08 - 2020

حققت تجربة رائدة لتطوير زراعة نبتة السيترونال والستيفيا على مستوى مستثمرة فلاحية لأحد الخواص بدائرة الحجيرة الواقعة شمال ورقلة، نتائج "مشجعة'' على ضوء المردود ‘'الجيد'' الذي تم التوصل إليه خلال السنوات الأخيرة، حسبما علم من صاحب هذه التجربة الذي ذكر أن هذا النوع من الزراعة التي تدخل ضمن شعبة النباتات العطرية والطبية، حيث سجل منذ الشروع فيها نحو أربع سنوات في هذه المستثمرة، ‘'نتائج إيجابية'' من حيث الكم والنوع.
عرفت المساحة المخصصة لزراعة السترونيال أو ما يعرف ب''حشيشة الليمون" حسب المستثمر لزهر ميلود بلمهدي، تطورا ملحوظا خلال الفترة المذكورة، حيث قفزت من 200 متر مربع إلى 5000 متر مربع، مع تحقيق محصول يمكن اعتباره "مؤشرا جيدا" يشجع على توسيع زراعة هذه النبتة التي تستخدم غالبا كمكون للطهي وتحضير مختلف الوصفات التي تناسب مع احتياجات النباتيين، فضلا عن أنها تساعد على الهضم وتخفيف آلام الروماتيزم وغيرها من المزايا حسب المتحدث .
كما سجلت زراعة الستيفيا السكرية التي تعد واحدة من أفضل البدائل الطبيعية والغذائية للسكر المكرر، هي الأخرى نتائج "مقنعة"، يضيف السيد بلمهدي، مؤكدا أن زراعة هذه النبتة التي تعود أصولها إلى أمريكا الجنوبية، تتم في أحواض بهدف الحصول على وسط طبيعي ملائم، يتوفر على كل الظروف المناخية المناسبة للتأقلم مع المناخ الصحراوي الجاف والحار.
أشار المصدر أيضا إلى أن هذه النبتة، التي تتم زراعتها في العديد من الدول وتسوق عادة في شكل أوراق جافة أو بودرة أو سائل، تستهلك كمكمل غذائي أو مادة لتحلية بعض المنتجات الغذائية مثل المشروبات فضلا عن فوائدها الكثيرة خاصة بالنسبة لمرضى السكري والأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية.
وفي سياق متصل، ذكر السيد بلمهدي، أن تجربة زراعة المورينغا التي يطلق عليها أيضا ‘'شجرة الحياة'' بالنظر إلى المزايا العلاجية المتعددة التي توفرها، خاصة تقوية جهاز المناعة، قد أعطت نتائج لا تقل أهمية على مدى السنوات القليلة الماضية، مما فتح آفاقا "واعدة" لتطويرها وتوسيع نطاق زراعتها بالمنطقة، حسب السيد بلمهدي.
واعتبر المستثمر أن تشجيع زراعة النباتات العطرية والتوابل من شأنه أن يساهم في تطوير الصناعات الزراعية التحويلية والصيدلانية وشبه الصيدلانية، في حين توفرت جميع العوامل الطبيعية، مشيرا من جهة أخرى إلى أن التسويق يعد حاليا من بين أبرز العقبات التي تواجه تطور هذه الشعبة بالمنطقة.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المستثمرة الفلاحية تتربع على مساحة إجمالية تقدر بأكثر من 20 هكتار، تم منحها في إطار الامتياز الفلاحي تطبيقا للمنشور الوزاري المشترك رقم 108 الصادر في 23 فيفري 2011، والمتضمن إنشاء مستثمرات جديدة للفلاحة وتربية الحيوانات، حيث تختص في زراعة النخيل المثمر والحبوب والأشجار المثمرة والأعلاف، وتربية أسماك المياه العذبة (البلطي الأحمر) في إطار إدماج الفلاحة في شعبة تربية المائيات، بالإضافة إلى زراعة النباتات العطرية، مثل عشبة الليمون والستيفيا والمورينجا.
ويتطلع صاحب هذه المستثمرة الواقعة في محيط حاسي معمر الزراعي (الضاحية الشرقية لدائرة الحجيرة) نحو تطوير زراعة القمح اللين والشعير، فضلا عن إنجاز معمل لمعالجة النباتات العطرية وتصنيع المواد المستخلصة من التمور.وبهذا الصدد يناشد السيد بلمهدي، السلطات الولائية للتدخل لمساعدته في تجسيد مشروعه من خلال الحصول على توسعة للمساحة الزراعية وتسريع الإجراءات الإدارية المتعلقة بالعقار الصناعي لدى المصالح المعنية، بغية الشروع في إنجاز مشروع المعمل الذي تم تحديد موقعه بالمنطقة المجاورة لمحور الطريق الوطني رقم-3 الرابط بين مدينتي تقرت وورقلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.