تنمية الروح الوطنية لدى الأجيال..مشروع إتفاقية بين وزارتي المجاهدين والتضامن    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة        والي سطيف: الوضع الوبائي في الولاية خطير جدا    بقاط بركاني…الحكم الأخير بخصوص شعيرة ذبح الأضحية، يعود لفقهاء الأمة    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    غليان في الشارع اللبناني في ظل تفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    تحديد تاريخ الخميس 09 جويلية لاختتام الدورة البرلمانية العادية    زطشي يشن هجوما معاكسا على الرابطة    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    تسمية هياكل باسم شهيد ومجاهد    تراجع حوادث المرور بالجزائر بنسبة 22.7 بالمائة    العثور على طفل كان مفقودا في الاغواط    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    بن بوزيد في زيارة إلى ولاية الأغواط    سطيف: إلغاء الرخص الإستثنائية للتنقل.. وغرامات مالية للممتنعين عن إرتداء الكمامة    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يجتمعون هذا الثلاثاء لبحث القضية الفلسطينية    بن بوزيد: اطلاق منصة رقمية خاصة بتحديد مواعيد العلاج بالأشعة    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وفاة الرئيس المدير العام لمجمّع النسيج "جيتيكس" مقران زروقي بسكتة قلبية    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    وداعًا أيّها الفتى البهي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتبروا منحة الرئيس ثورة في القطاع ومحفزا للشباب
متربصو ومؤطرو التكوين المهني مرتاحون
نشر في المساء يوم 17 - 03 - 2009

لقيت الإجراءات الجديدة التي اتخذها رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، في قطاع التكوين المهني، ارتياحا واستحساناً كبيرين وسط المتربصين، المؤطرين والمسؤولين، الذين اعتبروا القرارات ثورة في القطاع وانطلاقة جديدة تحفز الشباب على الالتحاق بمراكز التكوين المختلفة.
وأكد المتربصون الحاليون والراغبون في الالتحاق بقطاع التكوين المهني، رفع منحة التجهيز السنوية واستحداث منحة شهرية ابتداء من هذا الشهر، ستفتح آفاقا واسعة للتكوين وتشجع على الالتحاق بمختلف المراكز والمعاهد، للتخلص من هاجس البطالة بالنسبة للذين لم يسعفهم الحظ في مواصلة الدراسة، خاصة بعد التسهيلات التي سمحت لكل راغب في التكوين بالالتحاق بالقطاع. وفي هذا الصدد أوضح ممثل متربصي مركز التكوين المهني محمد حمراوي بجسر قسنطينة، بيشارة عبد الرحمان، أن قرارات رئيس الجمهورية أثلجت صدور المتربصين وبعثت فيهم الكثير من الأمل، خاصة بعد التأكيد على إعطاء الأولوية في التوظيف للمتخرجين من معاهد التكوين وتخصيص منحة بخمسمائة دينار شهريا "أعادت إلى المتربص حقوقه وأزالت عنه عبئا ثقيلا وستساعده كثيرا في مزاولة تكوينه" .
وقال المتحدث ل"المساء" نيابة عن زملائه، أن المتربصين جد راضين بالقرارات الأخيرة التي "كنا متشوقين لسماعها"، معبرا عن ارتياحه لاختياره تخصص الحلاقة التي يسعى إلى إتقانها رفقة زملائه الذين فضلوا مزاولتها بالمستشفيات وديار الرحمة في إطار مساعدة المرضى والتضامن معهم.
من جهتها، أكدت السيدة سميرة عزوز، أستاذة في مادة السكرتارية بمركز جسر قسنطينة، أن إجراءات رئيس الجمهورية الأخيرة، تحفز الشباب على الالتحاق بالتكوين والاستفادة من الفرص المتاحة في المراكز والمعاهد الموجودة على التراب الوطني والتي أصبحت -حسبها -تستقطب حتى جامعيين، بالنظر إلى الجانب التطبيقي الذي يمكنهم من اكتساب تجربة هامة في بعض التخصصات، كما أكدت على أهمية هذه الإجراءات في تحسين ظروف عمل الأستاذ والمتربص على حد سواء.
واعتبرت الأستاذة في الطرز على القماش، السيدة سعيدة يخلف، الإجراءات التي أعلن عنها من سيدي بلعباس، جد هامة ومشجعة للمتربص، كونها ستزيل العبء عن أهله، خاصة بعض التخصصات التي تتطلب تكاليف، بالإضافة إلى تخفيض نسبة البطالة والحد من الانحرافات وسط الشباب، الذين ستمكنهم مجالات التكوين المتاحة من الحصول على شهادة والالتحاق بعالم الشغل مستقبلا، خاصة أن الأساتذة والمؤطرين يقومون بمجهودات للتمكين المهني والعلمي للممتهنين.
وجاء رأي الفرع النقابي للمركز مثمنا هو الآخر للإجراءات، حيث أوضح أمينه العام نصر الدين بن حالة، أن ذلك يسمح بالعمل في ظروف ملائمة بالنسبة للمتربصين والأساتذة الذين ينتظرون هم أيضا تجسيد وعود الوزارة الخاصة بالتصنيف، حسب ما ينص عليه قانون الوظيف العمومي.
أما مدير مركز جسر قسنطينة، السيد رابح قارون، الذي شهد له المتربصون والمؤطرون بتفانيه في خدمة التكوين المهني بحكم أقدميته، فاعتبر الإجراءات الجديدة جد ايجابية وثورة في التكوين المهني، لأنها ستسد الكثير من العجز، متوقعا المزيد من الإقبال على المراكز والمعاهد الوطنية في الدورات المقبلة، بالنظر إلى الانعكاسات الإيجابية للقرارات الأخيرة التي قام هذا المدير بتبليغها للمعنيين في اللقاء الذي تم يوم السبت الفارط في إطار لقاءات دورية، التي دأب هذا المسؤول على القيام بها في إطار الاستماع الى انشغالات وتطلعات المتربصين بالمركز الذي يقدم تكوينا في تخصصات متنوعة، منها الإعلام الآلي، كهرباء السيارات، الصيانة الميكانيكية، المحاسبة، الطرز، الخياطة الجاهزة، حلاقة الرجال، السكرتارية، الترصيص الصحي وكهرباء العمارات، من خلال تأطير يضمنه 35 أستاذاً مختصاً، بالإضافة إلى دروس مسائية تمتد من 24 الى 30 شهرا حسب التخصصات، والشروع في اختصاص جديد حول تسيير الموارد البشرية ابتداء من يوم السبت لاستيعاب الطلبات الكثيرة.
وبمركز القبة المتخصص في تكوين الأشخاص المعاقين جسديا، عبرت المتربصة المصابة بمرض مزمن، راضية اونيات، عن فرحتها الكبيرة وهي تستمع إلى إعلان رئيس الجمهورية استحداث منحة للمتربصين وان الحظ حالفها لتكون من بين المشاركين في الندوة الأخيرة، إلى جانب باقي المتربصين الذين كان الإعلان مفاجأة جد سارة لهم.
وفي هذا السياق، أشارت مديرة المركز السيدة عيواز نصيرة، الى أن ما جاء في قرار رئيس الجمهورية سيساعد المتربص على تكاليف التربص والتنقل وتحفيزهم على الإقبال على المهن الكثيرة الطلب في سوق الشغل، بالإضافة إلى رفع معاناة بعض الشباب الذي يعد مدخول أوليائهم محدودا.
وذكرت المتحدثة بأهمية المنحة المستحدثة، خاصة بالنسبة للمركز الذي تسيره، الذي يستقبل معاقين من مختلف الوطن اذ سيسهل من تنقل المتربصين القاطنين بالقبة وباقي بلديات العاصمة، رغم تخصيص حافلة لنقلهم ووجود داخلية للبنات في انتظار فتح داخلية للذكور قريبا، من اجل الاستجابة لطلبات الالتحاق بالمركز، الذي يعد الوحيد على المستوى الوطني الذي يكون في اختصاص الإعلام الآلي عن طريق "البراي"، الذي يمكن المكفوفين من الاتصال بالآخرين عن طريق التكنولوجيات الحديثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.