التزام الجزائر بالدفاع "اللامشروط" عن القضايا الإفريقية العادلة في المحافل الدولية    الرئيس تبون يسدى وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير لعدد من مسيري المجمعات الصناعية والشركات الناشئة    الرئيس تبون: الاقتصاد الوطني بحاجة إلى رفع مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الخام إلى 15 بالمائة    انطلاق الأسبوع الوطني للعمل التطوعي لتقوية روح المواطنة وترسيخ العمل الإنساني    هل ستعود الجزائر إلى الغلق الكلي؟.. وزير الصحة يوضح    الاقتصاد الوطني بحاجة إلى رفع مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الخام إلى 15 بالمائة    مسرحية "غصة عبور" لتوفيق بخوش تشارك في "ايام قرطاج المسرحية"    انطلاق فعاليات الأيام الوطنية "فتيحة بربار" في دورتها الاولى غدا    أساتذة وباحثون من مختلف الدول العربية يبحثون غدا في انجازات "أمحمد صافي المستغانمي"    اتفاقيات الاتحاد الأوروبي/المغرب: خبراء يصفون قرار استئناف حكم محكمة العدل الأوروبية ب "المشين" و "المخزي"    كوفيد-19: مسافرو الجوية الجزائرية باتجاه فرنسا ملزمون بتقديم تحليل سلبي مدته 48 ساعة    غليان في البرلمان المغربي ضد سياسة أخنوش: غلاء المعيشة والبطالة ومشاكل أخرى تهدد بكارثة    رفع حظر السفر عن أفراد عائلة القذافي    الرئيس تبون: 2022 ستكون سنة اقتصادية محضة    صناعة: رفع العراقيل عن 57 مشروعا استثماريا متوقفا لأسباب إدارية    البطولة الجهوية    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: إعداد ورقة طريق لبعث نمو الصناعة    قسنطينة: سارق هاتف نقال على متن الترامواي في قبضة الأمن    كأس العرب الجزائر – لبنان (اليوم سا14)    فيما عرقلت أمطار وسيول حركة المرور: فتح طرقات أغلقتها الثلوج بعدة ولايات    بسبب الوضعية المالية غير المتوازنة لصندوق التقاعد: وزير العمل يستبعد العودة للتقاعد النسبي    هذه محاور زيارة الرئيس الفلسطيني إلى الجزائر    وزيرا التربية والتعليم العالي يكشفان في لقاء تنسيقي بين قطاعيهما : إنشاء مدرسة وطنية عليا للصم البكم أواخر السنة الجامعية    انتشار كبير للظاهرة في العالم    بعد ربطه بالغاز في علي منجلي: المركز البيداغوجي للأطفال المعاقين يدخل الخدمة    تفكيك عصابة استولت على مخبر لترميم الأسنان    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم ترتفع إلى أكثر من 264 مليون حالة    المغرب يخسر جزء من استقلاله بعد ابرام اتفاق أمني مع اسرائيل    جيش التحرير الشعبي الصحراوي يستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاعي البكاري وحوزة    «نسير على نهج المنتخب الأول ولن نرضى سوى باللقب»    «وين رانا» تُعرض لأول مرة أمام الجمهور بمسرح عبد القادر علولة بوهران    النمساوي «فرانتسوبل» في ضيافة كلية اللغات الأجنبية لجامعة وهران (2)    رؤية أدبية حول واقع السياحة الصحراوية    الدعوة إلى مرافقة الجزائر في تنويع اقتصادها    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغير المناخ    أحسن هدية للجزائر في اليوم العالمي لذوي الهمم    إعجاب و إشادة بجاهزية الباهية    بمستشفى محمد بوضياف بالبيض غياب الفحوصات بالأشعة يؤرق المرضى    الشعب الجزائري يقطع آخر تذكرة في سبيل تمتين أركان الجمهورية الجديدة    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    65 هو عدد أئمة الإفتاء في الجزائر    ضرورة إيجاد حلول لتراكم مياه الأمطار في الأنفاق    سنظل صامدين في وجه الإبادة التي يمارسها المغرب ضدنا    إعادة النظر في القانون المتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة    المغرب متورط في قضية تجسس جديدة    دور محوري للجزائر    البرلمان في اجتماع "اتحاد المتوسط"    اجتماع للبرلمان العربي    رحلة جوية خاصة    6 وفيات... 191 إصابة جديدة وشفاء 156 مريض    بشار تكرم الكاتب يوسف بن دخيس    معرض مدرسة الملصق البولوني برواق "محمد راسم"    مبولحي، بونجاح ودفاع الخضر يسجلون أرقاما    فتيات أقبو في مهمة التأكيد    الوالي يريد محاسبة محياوي    الإطاحة ب3 أشخاص بجرم الاعتداء على سبعيني    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جولة ولد السالك الإفريقية رد على مغالطات المغرب
أميناتو حيدار تراسل غوتيريس حول انتهاكات حقوق الانسان
نشر في المساء يوم 22 - 02 - 2021

ال مصطفى البشير، الوزير المستشار المكلف بالشؤون السياسية في الرئاسة الصحراوية، إن الهدف من جولة وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك إلى دول إفريقية يبقى، إحاطة مسؤولي هذه الدول بالوضع الميداني منذ خرق الاحتلال المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار والرد على المغالطات المغربية والدعايات المغرضة ومطالبة الاتحاد الإفريقي بتحمّل مسؤوليته في حماية ميثاقه التأسيسي.
وقال الوزير الصحراوي، إن سالم ولد السالك بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية، إبراهيم غالي، إلى دول إفريقية، حمل رسائل إلى مسؤولي هذه الدول حتى "يحيطهم بالوضع الميداني بعد اندلاع الكفاح المسلح في الأراضي الصحراوية عقب خرق الاحتلال المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 في معبر الكركرات غير الشرعية". وبينما أعرب عن استعداد الطرف الصحراوي للدخول في مفاوضات مباشرة تحت إشراف الاتحاد الإفريقي، أشار مصطفى البشير إلى أن الجولة الإفريقية تأتي في إطار الزخم الذي حظيت به القضية الصحراوية، مؤخرا، مع العودة إلى الكفاح المسلح وكذا عقب تغريدة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب "بعد منحه ما لا يملك لمن لا يستحق والاعتراف بسيادة مزعومة للاحتلال المغربي على الأراضي الصحراوية". وقال إن "هذين العاملين وضعا القضية الصحراوية في الصدارة وبالتالي شدت أنظار العالم إليها من جديد وأخذت زخما لم تأخذه منذ المصادقة على مخطط التسوية من طرف مجلس الأمن سنة 1991 وأعطت طاقة دفع كبيرة للدبلوماسية الصحراوية". ولم يخف نفس المسؤول "انتظار الصحراويين أن تراجع إدارة بادين تغريدة ترامب" في نفس الوقت الذي انتقد فيه "سكوت الأمم المتحدة وتقاعس أمينها العام أنطونيو غوتيريس عن تعيين مبعوث شخصي والتغافل عن القضية الصحراوية رغم الزخم العالمي الحالي الذي تعيشه".
وعاد الوزير الصحراوي إلى الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي يمارسها المخزن ضد المناضلين الصحراويين في المدن المحتلة والتي أكد بأنها فضحت أكاذيب الرباط بأن الصحراويين راضون عن المملكة المغربية رغم الاحتلال. وهو ما جعل ممثل جبهة البوليزاريو في إسبانيا، عبد الله العرابي، يؤكد في تصريح له، أمس، ل"واج" أن الطرف الصحراوي ينتظر "موقفا حازما" من الدولة الإسبانية تجاه القضية الصحراوية، داعيا مدريد إلى تحمّل مسؤولياتها القانونية والسياسية تجاه الشعب الصحراوي.
وقال عبد الله العربي إن الدولة الإسبانية "لديها دور فعّال ومن الممكن أن تقود مبادرة تجاه حلّ سياسي وعادل للقضية الصحراوية وأن تدفع في اتجاه تسوية قانونية للمشكل الذي طال أمده من خلال دعم تطبيق قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة". كما أكد أنه يمكنها أن "تدعم على مستوى أوروبا المبادرة القانونية ضد انتهاكات الاحتلال المغربي لحقوق الإنسان في المدن المحتلة والمناهضة لسرقة ثروات الشعب الصحراوي دون وجه حق"، مبرزا أن المغرب يحاول "ابتزاز الدول الأوروبية بهذه الثروات الطبيعية". وفي هذا السياق ناشدت رئيسة الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي "إيساكوم"، أميناتو حيدار، الأمين العام للأمم المتحدة ، القيام بتدخل "عاجل" لضمان حماية المدنيين الصحراويين من الانتهاكات الممنهجة لأجهزة القمع المغربية، محمّلة إياه ومجلس الأمن مسؤولية تمادي دولة الاحتلال المغربي في انتهاك حقوق الصحراويين.
ودعت أميناتو حيدر في رسالتها إلى المسؤول الأول عن الأمم المتحدة إلى "وضع حد للممارسات الحاطة من الكرامة والفظاعة التي تستمر مختلف سلطات وأجهزة الاحتلال المغربي في ارتكابها بالجزء المحتل من الصحراء الغربية". واستعرضت بعض الانتهاكات "الخطيرة" لقوات الاحتلال المغربي والموثقة بالصوت والصورة، مشيرة إلى أن الشعب الصحراوي "لم يسمع من الهيئة الاممية أي تنديد أو أدنى تعبير عن القلق". كما أدانت منظمة منتدى عموم إفريقيا فرع أوغندا مضايقة المغرب لنشطاء حقوق الإنسان الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ودعت كلا من الاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة إلى القيام بدورهما في إنهاء "هذه المأساة الإنسانية عاجلا وليس آجلا". من جهتها أكدت البوابة الإعلامية "ميدل ايست اي" وفقا لشهادات لنشطاء صحراويين أن حملة القمع المغربية ازدادت عنفا وشراسة عقب اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.