جونسون يحض ترامب على إزالة العوائق من أمام الشركات البريطانية    مقتل 12 قرويا في هجوم إرهابي لبوكو حرام على الحدود مع نيجيريا    إدراج مقياس «حماية المستهلك» بمعهد التّكوين المهني بتسمسيلت    مكتتبو برنامج «عدل 2» يقرّرون وقفة احتجاجية    تايوان في طوارئ لمواجهة إعصار «بايلو» المرعب    بلماضي يضم دراوي لتعويض بن خماسة في المنتخب الجزائري للمحليين    “حمس” مستعدة لخوض غمار إنتخابات رئاسية    برنامج لاستحداث 11 مقبرة جديدة بالعاصمة    شرطة دلس تُوقف عصابة أشرار وتسترجع هاتف نقّال    «براغيث» في مسرح الهوّاة بمستغانم ومهرجان الجريد بتونس    وزير الداخلية يستمع إلى انشغالات ممثلي جمعية متقاعدي الجيش    العرض العالمي الأول للفيلم ضمن قسم أيام فينيسيا    دحمون ينصب المدير الجديد للأمن الوطني (صور )    حوادث المرور: وفاة 8 وإصابة 44 خلال 24ساعة الأخيرة    وزارة التربية تنشر المدونة الرسمية للأدوات المدرسية للموسم 2019/2020    انفراج ازمة شركات المسجونين    خلال زيارة عمل لوهران    مانشستر سيتي يتقدم للمركز الثاني    بلمداح: وزراء في السجن ووزيرة تستقيل حلم تحقّق !!    سليماني يسجل أول هدف له مع موناكو    بالفيديو: سليماني يعود إلى ممارسة هوايته المفضلة في أول لقاء مع موناكو    ” كورتاج” عرس يتحول ل مأتم    سوناطراك الأولى إفريقيا    الجزائر: التضخم بلغ نسبة 7ر2% على أساس سنوي إلى غاية شهر جويلية 2019    لا أزمة في الحليب    5 فنانين في تظاهرة “أيام معسكر شو” للمونولوج بمعسكر    جيجل تحقق انتاجا ” قياسيا” في القمح والشعير    الوفاق يتعثر بميدانه و "البرايجية" يتفوقون في بلعباس    إحالة ملفات أزيد من 20 مستثمرا بالعاصمة على العدالة    برشلونة يتبرأ من ملاحقة نجم جوفنتوس    والي العاصمة:اجراءات جديدة لضمان دخول مدرسي مريح    أمطار رعدية مرتقبة على ولايات شرقية داخلية    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    حسب خلية الاتصال بمركب "توسيالي" للفولاذ بوهران    خلال لقاء فريقه ضد تيليكوم جيبوتي    منذ منتصف شهر أوت الجاري    بعد قبول أربعة طعون‮ ‬    3‭ ‬ملايين شخص بحاجة لمساعدات‮ ‬    يملكون صفة ضابط الشرطة القضائية‮ ‬    بعد ضغوط أوروبية على رئيس البرازيل    أغلبهم من ذوي‮ ‬الأمراض المزمنة‮ ‬    أقمصة "طايال" تثير الجدل    توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد    «سبيل»    ماكرون يدعو لتفادي نشوب حرب تجارية    صالون الطفل وكتاب الشباب    18 نصا قصصيا بالعربية والإنجليزية    الجمهور يرقص على إيقاع الموسيقى السطايفة والراي    «مؤسستنا تتعامل مع كبريات الشركات البترولية العالمية»    "تفضّلي يا آنسة" في المسابقة الرسمية    وصول الفوج الأول من حجاج أدرار إلى مطار سيدي محمد بلكبير    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير الحملة الانتخابية للمترشح المستقل بوتفليقة :
لم نستعمل سنتيما واحدا من المال العام في تمويل الحملة
نشر في المساء يوم 08 - 04 - 2009

أكد السيد عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للمترشح المستقل السيد عبد العزيز بوتفليقة أمس، أن تمويل مختلف النشاطات المندرجة في إطار حملة الرئاسيات، تم بفضل مساهمات مختلف الجهات المساندة للمترشح بوتفليقة، نافيا نفيا قاطعا استعمال أي سنتيم من الأموال العمومية، خارج إطار المساعدات القانونية التي منحتها الدولة لكافة المترشحين في هذه الاستحقاقات.
ورد السيد سلال خلال ندوة صحفية نشطها بمقر المركز الدولي للصحافة بالعاصمة، على المشككين في مصدر الموارد المالية التي تم استخدامها في تمويل حملة المترشح بوتفليقة بالقول أنه من الطبيعي أن تشهد حملة مرشحنا حركية أكبر مقارنة بحملات منافسيه، على اعتبار "أنه مدعم ومساند من قبل أكبر الأحزاب السياسية الوطنية والمنظمات والجمعيات الوطنية، مشيرا إلى أن كل هذه التنظيمات تضم في صفوفها أرباب عمل ومقاولين أرادوا المساهمة بإرادتهم في تمويل الحملة الانتخابية لمرشحهم.
وتابع المتحدث بالتذكير بحدود الدعم العمومي الذي استفاد منه المترشح على غرار غيره من المترشحين في هذه الاستحقاقات والتي تشمل بالإضافة إلى المساعدة المالية للدولة، توفير قاعات تنشيط التجمعات الشعبية وتذكرة الطائرة الخاصة بالمترشح، بالمجان، وقال السيد سلال في هذا الإطار لا تنسوا بأن أحزاب التحالف التي ساندت ودعمت المترشح بوتفليقة، هي مؤسسات "قادرة"، مؤكدا بأن مديرية حملة المترشح لم تجبر أي أحد على المساهمة في تمويل النشاطات، وإنما مشاركتهم كانت بإرادة تامة وحرية.
كما ذكر بأن المترشح بوتفليقة الحريص على صون إجراءات النزاهة في هذه الاستحقاقات، لم يتخل خلال مدة الحملة الانتخابية عن مهامه الرسمية كرئيس للجمهورية، والذي تعود إليه مهمة حماية المال العام.
أما بخصوص التعليق العشوائي لصور المترشح، فقد تأسف السيد سلال لكون هذه الظاهرة لم تقتصر على صور المترشح بوتفليقة فقط، وإنما شملت صور المترشحين الآخرين أيضا، معتبرا استمرار مثل هذه المشاهد في المواعيد الانتخابية، ناتج عن حماس الجهات المساندة لكل مترشح وجو التنافس الذي يصاحب هذه المواعيد.
وفي تقييمه لمختلف النشاطات التي شملت الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، أشار السيد سلال إلى أن عدد المداومات التي تم فتحها لصالح المترشح عبر التراب الوطني، بلغ 12659 مداومة وهو رقم مضاعف بثلاث مرات مقارنة بحملة رئاسيات 2004، بينما بلغ عدد التجمعات الشعبية التي تم تنشيطها لصالح المترشح 2878 تجمعا على المستوى الوطني، وفاق عدد النشاطات الجوارية 27940 لقاء جواريا، شملت مختلف مناطق البلاد بما فيها المناطق الواقعة بأقصى الحدود الجنوبية الجزائرية، علاوة على تنظيم لقاءات جوارية خارج الوطن.
وسجل مدير حملة المترشح بوتفليقة بالمناسبة التجاوب الكبير الذي لمسه لدى الجزائريين والجزائريات مع هذه النشاطات، مجددا التأكيد على أن الرهان الأساسي الذي سعت حملة المترشح بوتفليقة إلى كسبه هو الاقتراب أكثر من المواطنين وإشراكهم في حملة التحسيس بضرورة المشاركة في هذه الانتخابات.
وفي سياق متصل راهن السيد سلال على ان تتجاوز نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الجارية نسبة ال60 بالمائة التي كان قد توقعها في بداية الحملة الانتخابية، موضحا بأن إلحاح المترشح المستقل عبد العزيز بوتفليقة في خطاباته على ضرورة أن يحصل الرئيس القادم للجزائر على أغلبية ساحقة، مستمد من حرصه على إضفاء أكبر قدر من المصداقية لجزائر الغد وتمكين رئيسها المقبل من الانطلاق بقوة في عمله على المستوى الدولي.
وحول اختيار المترشح بوتفليقة للون الأزرق في حملته الانتخابية أوضح مدير حملته الانتخابية ان ذلك من منطلق هذا اللون يمثل لون الأمل الذي يريد أن يعطيه المترشح للجزائريين وخاصة منهم فئة الشباب، أما التركيز في الخطابات على موضوع استعادة الأمن وتعميق المصالحة الوطنية، فاعتبر السيد سلال الذي حيا بالمناسبة كل المترشحين على خطابهم النقي خلال الحملة الانتخابية، بأن مسألة الأمن تعد مسألة جوهرية بالنسبة لكل دول العالم، وبدونها لا يمكن السير في التنمية، معلنا بأن الثورة التي يسعى المترشح إلى خوضها خلال السنوات الخمس المقبلة هي ثورة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتي لا يمكن كسبها إلا بتثبيت الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.
على صعيد آخر وفي رده عن سؤال حول منع تسويق نشرتين أجنبيتين مؤخرا في الجزائر، أكد السيد سلال بأن الجزائر ليس لها أن تتلقى أي دروس حول احترام الحريات الأساسية، وليست لها أية إرادة للمساس بحرية التعبير والصحافة "ولكننا لا نفاوض في شرفنا وفي عزتنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.