بريطانيا تفتح أبوابها أمام الطلبة الجزائريين    فتح معبرين حدوديين مع ليبيا واستئناف الرحلات الجوية قريبا    بأصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب.. أول ظهور لسيف الإسلام القذافي    هذا ما ورد في رسالة بعث بها رئيس وزراء الكيان الصهيوني إلى العاهل المغربي    بطلة الكاراتي "أمال بوشارف" تورى الثرى بجانب قبري شقيقتها وأمها    سقوط طفل داخل بئر عمقه 10 أمتار بباتنة    عنابة: متطوعون يتجمعون بساحة الثورة لتنظيفها من القمامة    مريم شرفي تثمن جهود الدولة الجزائرية في مجال احترام حقوق الانسان    عنابة: متابعة قضائية للمخالفين للتدابير الوقائية عند إبرام عقود الزواج    بطولة الرابطة الأولى المحترفة: بدء الموسم الجديد في 23 أكتوبر القادم ب 18 ناديًا    البرلمانية دومة نجية تُفارق الحياة    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    شركة NSO تعطل بيغاسوس ..    حركة حماس تستنكر ..    العاصمة.. المديرية العامة للأمن الوطني تشيد بالسلوك الإيجابي لأحد المواطنين    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    ليبيا..إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب    بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة    رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين: يجبُ إعلان حالة الطوارئ الصحية    تونس تبحث عن مصدر آخر للأكسجين بعد ايقاف الجزائر تصدير هذه المادة    محكمة إسبانية "تسقط التهم" عن الرئيس غالي وتوجه صفعة جديدة للمخزن المغربي    انخفاض في أسعار النفط    الفريق سعيد شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة ال14 بالمدرسة العليا للحربية    رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينهى زيارته الرسمية الى الجزائر    لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    إثيوبيا تطلب وساطة الجزائر"لتصحيح التصورات الخاطئة"    بطولة الرابطة المحترفة    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بداية موفّقة لمترشحي البكالوريا
أسئلة في المتناول كسرت سلسلة الخوف والقلق
نشر في المساء يوم 21 - 06 - 2021

❊ واجعوط: هذه الدورة تجري في ظروف استثنائية بامتياز
أعطى، أمس الأحد، وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، إشارة الانطلاق الرسمي لامتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2021 من ثانوية علي بوسحابة ببلدية الدرارية بالعاصمة، حيث يجتاز خلالها أزيد من 731 ألف مترشح هذه الاختبارات، موزعين على 2528 مركز عبر التراب الوطني.
وقال الوزير في تصريح للصحافة على هامش اشرافه على إعطاء إشارة انطلاق الامتحان، أن هذا الأخير يجري في "ظروف استثنائية بامتياز"، وذلك للسنة الثانية على التوالي بسبب انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن كل الظروف تم تهيئتها لإنجاح هذا الموعد الذي يأتي عقب الإعلان عن نتائج امتحان نهاية الطور الابتدائي. من جانبها، أكدت مديرة التربية للجزائر-غرب غنيمة آيت إبراهيم، أنه تم خلال هذا الموسم الدراسي "استغلال القوائم الاحتياطية بالنسبة للأطوار التعليمية الثلاثة، كما تم اللجوء إلى المتعاقدين في التوظيف بالنسبة لبعض المواد".
توظيف 127 أستاذ متعاقد
وأشارت إلى توظيف 127 أستاذ متعاقد في اللغة الفرنسية في طور التعليم الابتدائي على مستوى مقاطعة التربية للجزائر غرب، مضيفة أن هذه الأخيرة بصدد "إنهاء تأشيرة مخطط الموارد البشرية بعد استخراج المناصب الشاغرة في انتظار إعلان الوزارة عن مسابقة التوظيف على أساس الشهادة". وبالنسبة للتأطير الإداري، ذكرت المسؤولة أنه "تم اللجوء خلال السنة الماضية لاستغلال القوائم الاحتياطية، مشيرة إلى أن المعنيين بهذه القوائم يستفيدون حاليا من التكوين قبل تنصيبهم".
من جهة أخرى، دعت وزارة التربية الوطنية، التلاميذ إلى التحلي باليقظة والحيطة وروح المسؤولية من خلال "عدم الانسياق" وراء ما يروّج في مواقع التواصل الاجتماعي، من "نشر أو تداول أو تسريب لمواضيع أو أجوبة وهمية، يكونون هم ضحاياها، قصد التشويش على تركيزهم ونفسيتهم لضرب مصداقية الشهادة التي سهروا للتحضير لها". كما أكدت الوزارة على ضرورة "احترام الإجراءات المعمول بها في مراكز الإجراء لضمان السير الحسن للامتحان وتفادي إحضار أو حمل أو استعمال أي وسيلة كانت ،سواء تقليدية أو حديثة كوسائل الاتصال عن بعد خاصة الهواتف النقالة".
ودعت الوزارة الأولياء خاصة وأعضاء الجماعة التربوية عامة إلى "الانخراط بقوة في عمليات التحسيس والتوعية من أجل المساهمة في توفير الأجواء الإيجابية لأبنائنا الممتحنين وتفويت الفرصة عن المغامرين بمصيرهم ومستقبلهم".
ظروف تنظيمية محكمة
وتجري اختبارات شهادة البكالوريا عبر سائر ولايات جنوب البلاد، كغيرها من الولايات، في ظروف تنظيمية محكمة مع التزام صارم بالبروتوكول الصحي المعتمد لمكافحة تفشي فيروس كورونا، فضلا عن أجواء مناخية تتميز بموجة حرارة شديدة والتي تجتاح هذه الأيام معظم مناطق الجنوب.
والتحق أكثر من 78 ألف مترشح من كلا الجنسين، من بينهم ما يزيد عن 37.900 مترشح حر إلى جانب مترشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة ونزلاء مؤسسات إعادة التربية الموزعين على 396 مركز إجراء عبر ولايات ورقلة، وغرداية، والمنيعة، والأغواط، وتمنراست، وتندوف، وإيليزي، وجانت، وبني وعباس، والوادي، والمغير، وعين صالح، وعين وقزام، وتيميمون، وأدرار وبرج باجي مختار. وقد وفرت مديريات التربية بتلك الولايات كافة الشروط التنظيمية اللازمة لضمان السير الحسن لهذا الموعد التربوي الهام بما فيها تجهيز القاعات بوسائل التكييف وتجنيد التأطير اللازم وطواقم طبية (أطباء وممرضون وأخصائيون نفسانيون) ومراكز إطعام ووسائل النقل، بحضور أعوان الحماية المدنية والأمن.
ارتياح في اليوم الأول
وأعرب مترشحون ببعض الولايات عن "ارتياحهم" لأسئلة الاختبار الأول التي كانت حسبهم في متناول الممتحنين، كما عبر مترشحون بمركز الامتحان "ثانوية هواري بومدين" بعاصمة ولاية إليزي عن "ارتياحهم" للظروف التي رافقت انطلاق هذا الموعد التربوي، خاصة ما تعلق بالمرافقة النفسية والأمنية.
وبولايات شرق البلاد، أجمع الطلبة على أن موضوع الاختبار الأول الخاص باللغة العربية كان في متناول الجميع، معربين عن ارتياحهم للإجراءات التنظيمية التي وفرتها مختلف المصالح المعنية من أجل إنجاح هذا الموعد التربوي. وإذ أشار بعض التلاميذ إلى أن امتحان شهادة البكالوريا لدورة جوان 2021 يأتي في ظروف استثنائية بسبب فيروس كورونا من جهة وتقليص السنة الدراسية والارتفاع الكبير لدرجات الحرارة من جهة أخرى، إلا أنهم أكدوا بذلهم قصارى جهدهم في التحضير للالتحاق بالجامعة وخوض تحديات جديدة مستقبلا.
كما جرى امتحان شهادة البكالوريا بغرب البلاد في ظروف تنظيمية محكمة مع التزام صارم بالبروتوكول الصحي للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث وفرت مديريات التربية جميع الوسائل المادية والبشرية وكذا ضروريات الوقاية من الجائحة منها الأقنعة الواقية والمطهر الكحولي وأجهزة قياس درجة حرارة الجسم قبل دخولهم إلى مركز الامتحان، وقبل ذلك وسائل تعقيم واسع لمرافق مراكز الإجراء. وتباينت آراء المترشحين في بعض الولايات حول مدى صعوبة موضوع امتحان مادة اللغة العربية بالنسبة لشعبتي الآداب والفلسفة واللغات الأجنبية، في حين وجد المترشحون في الشعب العلمية والتقنية امتحان هذه المادة في متناولهم.
تقيّد صارم بالبروتوكول الصحي
وبوسط البلاد عرفت امتحانات شهادة البكالوريا ظروف تنظيمية محكمة وتقيد صارم للبروتوكول الصحي للوقاية من كوفيد- 19 على غرار باقي ولايات الوطن. على صعيد آخر، اتخذت قيادة الدرك الوطني في اطار تامين ظروف إجراء الامتحان جملة من الإجراءات والتدابير على مستوى التراب الوطني، تهدف إلى ضمان الأمن بمحيط جميع المؤسسات التعليمية الواقعة بإقليم الاختصاص وذلك عبر المحاور المؤدية والمحيطة بمراكز الامتحانات.
كما سخرت المديرية العامة للأمن الوطني ما يقارب 15 ألف شرطي لتأمين امتحانات شهادة الباكالوريا، يتوزعون عبر 2127 مركز امتحان على المستوى الوطني و86 مركز تصحيح و82 مركز تجميع وكذا مطبعتين. من جهة أخرى، تم وضع "كافة الآليات الوقائية لتسهيل حركة المرور بالقرب من مراكز الامتحانات التي تشهد توافد التلاميذ وأوليائهم من خلال تكثيف الدوريات ووضع نقاط مراقبة ثابتة وأخرى متحركة".
بدورها، وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهاز وقائي وأمني تحسبا لهذه الامتحانات، يتمثل في إجراء عدة زيارات أمنية وقائية لكل المؤسسات التعليمية المعنية باحتضان الامتحانات بغرض الوقوف على مدى تطبيق مقاييس مطابقة سلامة وكذا مدى احترام التدابير الوقائية الخاصة بجائحة كورونا للسهر على سلامة الممتحنين والمؤطرين. وكان الوزير الأول عبد العزيز جراد، قد أعرب عبر حسابه على تويتر عن أمنياته بالتوفيق لكل التلاميذ المترشحين، مخاطبا إياهم بالقول: "أنتم قادرون على إثبات ذواتكم وتخطي هذه المحطة في مساركم. أدعو الله أن يوفقكم ويسدد إجاباتكم. أنتم من سيبني جزائر الغد، الجزائر الجديدة. النجاح حليفكم والجامعة في انتظاركم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.