التطرق لواقع وآفاق تطوير العلاقات الثنائية    العلاقات الثنائية و الملفات العربية و الإقليمية في صلب الزيارة    تنصيب لجنة لدعم المتخرجين من التكوين المهني    الشروع في تصدير الكوابل الكهربائية إلى السنغال    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    مؤسسة اقتصادية لتسيير المنشأة    3 سنوات حبسا نافذا للسارقين    أزمة المياه تنفرج مع حلول الصيف بتلمسان    انقاذ 4 أشخاص من عائلة واحدة اختنقوا بالغاز بسعيدة    مشاركة جزائرية بأزيد من 600 عنوان    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    13 في العناية المركزة وأغلب المرضى مصابون ب«أوميكرون"    500 إصابة بمتحور "أوميكرون" يوميا    لفائدة مصالح الشرطة بالولايات الجنوبية 10 المستحدثة المديرية العامة للأمن الوطني تفتح مسابقة توظيف    ستون سنة من التنمية..؟!    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    باتنة الشرطة القضائية بأمن دائرة عين التوتة توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة    حسب قرار صادر وزارة الداخلية وقف إجراء سحب رخص السياقة    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    مشاركة قوية للجزائر في معرض القاهرة للكتاب    تصاعد احتمالات النزاع بين أمريكا وروسيا    منظمات تفضح أنشطة الاتحاد الأوروبي في الصحراء الغربية    رئيس المحكمة الدستورية يستعرض مع وزير العدل القطري سبل تعزيز التعاون    الجزائر ترسل مساعدات إنسانية إلى مالي    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    820 مليار تكلفة العطل الاستثنائية التي تسببت فيها "كورونا"    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    محنة فرنسا في منطقة الساحل تتفاقم.. وماكرون يخسر آخر أوراقه    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    التأكيد على تنويع المحاصيل الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي    إعلام المخزن بلا أخلاق    تعزيز تدابير التحكم في الوضعية الوبائية    الجزائريون يقتنون أكثر من مليون علبة "براسيتامول" يوميا    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    سكن: وكالة عدل تعلق استقبال المكتتبين إلى غاية فيفري المقبل    نحو الاعتماد على القماش غير المنسوج بجيجل    انطلاق الحملة الرابعة للتلقيح    الأنفاق الأرضية في لمساتها الأخيرة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل لدولة قطر    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    ومضات إشهارية "كاذبة" لترويج منتجات "مجهولة الهوية"    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    ليبيا: البرلمان يعلن عن مسارين لإجراء الانتخابات والتعديلات الدستورية    المسرحي الجزائري عمر فطموش ضمن لجنة تحكيم مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما بتونس    الدولة ستوفر قنطار الشعير للمربين بسعر 2000 دج    حفل فني شاوي معاصر بمعرض إكسبو-2020 دبي    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدورة 22 تكرم فضيلة حشماوي
أيام قرطاج المسرحية
نشر في المساء يوم 01 - 12 - 2021

تكرم أيام قرطاج المسرحية الفنانة الجزائرية فضيلة حشماوي، في الدورة ال22، المرتقب أن تجري أطوارها في الفترة الممتدة من 4 إلى 12 ديسمبر الجاري، إلى جانب مجموعة من المسرحيين العرب والأجانب، حسب ما كشفت عنه إدارة المهرجان مؤخرا، حيث ستكرم الدورة 22 الفنانين المسرحيين سميحة أيوب وأحمد بدير، إلى جانب فرقة مدينة تونس للمسرح، والأسعد بن عبد الله وجمال المداني وفاتحة المهدوي وسعيدة الحامي وعبد الغني بن طارة من تونس، وأمل دباس من الأردن، وأحمد فؤاد سليم من مصر.
الفنانة القديرة فضيلة حشماوي من مواليد 1955 بوهران، ممثلة المسرح وإحدى سيدات الركح المخضرمات، عاصرت الفترة الذهبية للمسرح الجزائري، من خلال مشاركتها في العديد من الأعمال المسرحية التي نالت شهرة واسعة، سواء بالفرقة المسرحية التابعة للمسرح الجهوي بوهران "عبد القادر علولة"، أو المسرح الوطني الجزائري "محي الدين بشطارزي". بدأت مسيرتها الفنية سنة 1974 بالمسرح، حيث كان يعيش عصره الذهبي مع العمالقة.
أول عمل مسرحي أُسند لفضيلة حشماوي كان في مسرحية "الرهان"، بمساعدة عمالقة الفن، أمثال عبد القادر علولة وصراط بومدين رحمهما الله . كما شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية، من بينها مسلسل "شمس الحقيقة"، "بلادي وناسي"، "حنا ويمانا"، "ناس ملاح سيتي"، "ولاد مامو"، "أولاد الحلال" وغيرها.
بالعودة للأيام المسرحية لقرطاج، تتنافس مسرحية "جي بي أس" لمخرجها محمد شرشال أمام 13 مسرحية عربية وإفريقية (من بينها 3 عروض تونسية) وهي؛ "منطق الطير" لنوفل العزارة (تونس)، "آخر مرة" لوفاء طبوبي (تونس)، "شا طا را" لأمين ناسور (المغرب)، "بيت الشغف" لهشام كفارنة (سوريا)، علاوة إلى مسرحية "الشعبة 0" لفكرت سالم (العراق)، "الخالدون" لفيليب فانسان (بوركينا فاسو)، "خرائط إفريقية" لروجياتو كامارا (غينيا)، "آه كارميلا" لأشرف علي (مصر)، "كابوس انشطاين" لأنور الشغافي (تونس)، "حكاية زهرة" لرائدة غزالة من فلسطين. وكذا مسرحية "منظر طبيعي" إخراج دلال فياض- الأردن، "بين الألف والياء" إخراج أميناتا ياسين من السينغال، ومسرحية "آي ميديا" للمخرج سليمان البسام من الكويت.
قبل أسابيع قليلة من نهاية 2021، تعود أيام قرطاج المسرحية في تونس في دورتها الثانية والعشرين، بعد توقفها في 2020، بسبب جائحة "كورونا". وقال المدير العام للمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية، يوسف الأشخم، في مؤتمر صحفي، يوم الخميس؛ "ظروف الكوفيد كانت تقلقنا في الحقيقة، لكن هي عودة بعد غياب.. نتمنى أن تعيد الألق إلى المسرح"، وأضاف "التنظيم سار على أساس التواجد الحضوري، وهناك عدد ضيوف لا بأس به، وفترة التوقف أعطتنا فرصة للمراجعة والتفكير، وبحث أفضل السبل لتنظيم الدورة الجديدة".
أعلنت مديرة المهرجان نصاف بن حفصية، أن دورة هذا العام ستشمل سبعة أقسام منها؛ "مسرح العالم" و"تجارب مسرحية في المهجر" و"مسرح الحرية" و"مسرح الطفل" و"مسرح الشارع"، وتضم المسابقة الرسمية 14 عرضا مسرحيا، منها ثلاثة عروض أفريقية، وثمانية عروض عربية، وثلاثة عروض تونسية اختيرت من بين نحو 300 عرض.
تتشكل لجنة التحكيم برئاسة معز مرابط من تونس، وتضم في عضويتها لينا أبيض من لبنان، سامح مهران من مصر، كنجني الامدجردو من توغو وخالد أمين من المغرب. كما أعلنت مديرة المهرجان اختيار مصر (ضيف شرف) الدورة الجديدة، حيث سيتم تنظيم احتفال خاص بها في العاشر من ديسمبر، مع تكريم اثنين من المسرحيين المصريين هما سميحة أيوب وأحمد بدير. وقالت "وقع الاختيار على مصر ضيف شرف الدورة الجديدة، بسبب الزخم الفني والتطور في الفنون المسرحية التي تعيشه، إضافة إلى تزامن الدورة مع مناسبة سنة الثقافة التونسية-المصرية هذا العام".
يحل المسرحي الكندي ميشيل كورتمانش المتميز في العروض الأدائية وعروض المايم "ضيفا خاصا" على المهرجان، حيث يقدم ورش تدريب للمتخصصين. وقالت مديرة المهرجان "سنحتفي بهذا الممثل الرهيب الملقب بصاحب الوجه المطاطي، لبراعته في الاعتماد على عضلات الوجه لتغيير الشخصيات والانتقال من حالة إلى أخرى". وفي إطار الاحتفاء بالمؤسسات الناشطة في مجال المسرح، يكرم المهرجان "فرقة مدينة تونس" التي اشتغل فيها بعض من كبار المسرحيين التونسيين.
للتذكير، تأسس مهرجان أيام قرطاج المسرحية عام 1983، وكان ينظم كل سنتين بالتناوب مع أيام قرطاج السينمائية، قبل أن يصبح موعدا سنويا لعشاق المسرح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.