باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معركة رابحة.. سابقة ناجحة
نشر في المساء يوم 16 - 06 - 2022

تعرف هذه الأيام، الجزائر الجديدة، معركة حقيقية، على جبهتين، الأولى داخلية، والثانية خارجية، فمواصلة رئيس الجمهورية للقاءات الحوار والتشاور في إطار مبادرة لمّ الشمل واليد الممدودة، من أجل تقوية الجبهة الداخلية ورصّ الصفوف بالتوافق والاتفاق على أمهات القضايا المصيرية، ترافقها حركية دبلوماسية تعتبر بشهادة الصديق والعدوّ، سابقة غابت لعقود طويلة.
ما يحدث مع إسبانيا، ليس سوى إصرار آخر من الجزائر على احترام سيادتها وحرية قرارها، وكذلك دليل على كلمتها الواحدة الموحّدة التي لا تتغيّر، عندما يتعلق الأمر بالقضايا العادلة وقضايا التحرّر، وأهمّها قضية فلسطين وقضية الصحراء الغربية، المرتبطتين بتصفية آخر مستعمرين يحتلان شعبين حرّين.
مدريد شعرت ب"الخسارة" التي تسبّب لها فيها رئيس وزرائها، مثلما أحسّت باريس قبلها بهذه "الخسارة"، نتيجة اعتقاداتها الخاطئة التي سُجنت فيها نتيجة تغلغل اللوبي الاستعماري الرافض للاعتراف والاعتذار عن جرائم المستعمر، وطبعا من حقّ الجزائر، بل من واجبها أن تختار أصدقاءها وشركاءها، حسب ما تقتضيه مصلحتها، ووفق أعراف وتقاليد الصداقة والتعاون، وأيضا القاعدة التجارية "رابح-رابح".
تعليق الجزائر لمعاهدة الصداقة والتعاون وحسن الجوار، الموقعة مع إسبانيا في وقت سابق، يبقى مثلما أكدته وزارة الخارجية، قرارا سيّدا، وطبعا من حقّ الجزائر أن تنقض أيّ معاهدة أو اتفاقية، أو أن تراجع بنودها، أو تلجأ إلى إلغائها، في حالة تسجيل ضرر ما، أو تراجع من الطرف الآخر، وللجزائر حقها وواجبها الوطني في الدفاع عن مصالحها من دون عقدة ولا تردّد مع أيّ دولة شريكة، انقلبت على الاتفاقيات الثنائية، أو حاولت ليّ ذراع الجزائر.
مصيبة بعض "المغرورين المغامرين"، أنهم اعتقدوا في لحظة جنون ونرجسية قاتلة، أنهم البديل الوحيد، ومخرج النجدة الأوحد، لكنهم ارتكبوا غلطة حياتهم، عندما تجاهلوا أو تناسوا، بأن للجزائر أصدقاء وشركاء أوفياء ونزهاء وموثوق فيهم، تربطهم معها علاقات اقتصادية واستراتيجية وتجارية وفق قاعدة "رابح-رابح"، وقد وجّه الرئيس تبون رسائل مشفّرة وأخرى واضحة وضوح الشمس، من معرض الجزائر الدولي، الذي كانت الولايات المتحدة الأمريكية، ضيف شرفه، وستكون إيطاليا ضيف الشرف خلال الطبعة القادمة.
الجزائر التي قرّرت تنويع مصادر تموينها والأطراف المتعاملة معها اقتصاديا وتجاريا، تُدرك جيّدا، أن هناك ماكرين ومخادعين و"منافقين"، قد يتبدّلون أو يبيعون أو يبرمون صفقات مشبوهة، مع جهات حربائية، في وقت من الأوقات، ولسبب من الأسباب، لكن هذا النوع من "الشركاء" سيصطدمون بصخرة الندم، ومنهم من بلغته هذه القناعة، بعدما قرّر الانتحار بمعاداة أرض الشهداء الأبرار، وارتمى إثر نزوة عابرة في أحضان موسومة بالخداع والخديعة على مرّ التاريخ والأزمنة!
لن تلين الجزائر، أبدا، وهي حرّة وسيّدة في قراراتها السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، تجمعها مصلحة مشتركة مع من يريد إشراكها والتعاون معها، ولا تخشى لومة لائم، عندما يتعلق الأمر بمبادئها الخالدة ومواقفها الثابتة غير القابلة للتفاوض أو المقايضة، كما أنها لن تتأثر بوقاحة المتلوّنين ومؤجّجي الفتن الذين يطاردون السراب في سراديب التآمر والتخابر!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.