موجة حر قياسية على هذه المناطق    اليوم الوطني للشعر: استحضار روح شاعر الثورة مفدي زكرياء في لقاء بالجزائر العاصمة    المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة: الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح الطبعة 12    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    إزالة حطام السفن من الموانئ بلغت 80٪    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    جهود لحلّ الأزمة السّياسية في العراق    عوار وعدلي جديد «الخضر» في تربص سبتمبر    عملية القرعة تجري غدا بالقاهرة    «الخضر» يباشرون المشوار بمواجهة ليبيا    إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    مصالح الدرك الوطني توقف 9 مجرمين بباتنة    أربع محطّات لتحلية المياه لساكنة حاسي مسعود    توقيف شقيقين اعتديا على شخص بمستغانم    فرنسا تعيد نشر قواتها في الساحل    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    وزيرة الثقافة تؤكد على مرافقة أصحاب المشاريع    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    صوفيا جاما ضمن أعضاء لجان التحكيم    الفريق أول شنقريحة: مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تكون مهمة بلد لوحده    44 قتيلا و1896 جريح خلال أسبوع    3 قتلى في حادثي دهس على السكة الحديدية    "سوناطراك" تحقق في حريق سكيكدة    بنك البذور.. ضمان لأمن غذائي وطني مستدام    الريسوني عراب الإرهاب وخطر على الشعوب المناهضة للتطبيع    سوناطراك تعلن عن وفاة عامل متأثرا بإصابته    لا يوجد أي بلد في منأى عن التهديد الإرهابي    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    تخفيف المحفظة وتقليص تكلفة المستلزمات    الريسوني دخل مجال التخريف    استنفار لإنجاح الدخول المدرسي    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    هذا جديد القانون الأساسي لمستخدمي التربية    صيود يعزز رصيده بميدالية فضية في ألعاب قونيا    انطلاق المرحلة الأولى لسباق العربات القتالية    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    السماح لطلبة الجامعة المنقطعين عن الدراسة بإعادة التسجيل مجددا    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    وفاة 44 شخصا وإصابة 1896 آخرين خلال أسبوع    صيود مشروع بطل أولمبي    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    الزواج يبنى على أهداف سامية    النووي الإيراني.. فتيل التوتر يشتعل    الفصيلة المحمولة جوا 2022    سباحة /ألعاب التضامن الإسلامي-2022 : جواد صيود يتوج بالميدالية الفضية لسباق 200 م فراشة    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    عبد القادر شاعو يختتم المهرجان الثقافي الوطني لأغنية الشعبي    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    وقفات من الهجرة النبوية    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عرض مدفعين يرويان مجد الأساطيل
"على خطى أبطال معركة الجزائر" بالمتحف البحري
نشر في المساء يوم 04 - 07 - 2022

نظّم المتحف العمومي الوطني البحري، أول أمس، بالتنسيق مع جمعية "أسعى للخير" و"بير جباح" لقاء بعنوان "على خطى أبطال معركة الجزائر"، وذلك احتفالا بذكرى ستينية استرجاع السيادة الوطنية، كما كانت المناسبة فرصة لعرض مدفعين يعود تاريخهما للعهد العثماني، سيتمكّن الجمهور، لأوّل مرة، من مشاهدتهما والاطلاع على تاريخهما كلّ يوم ثلاثاء بمقر المتحف.
شهدت الفعالية حضورا كثيفا تقدّمه المجاهدون وممثلو الجمعيات والأحياء وبعض الباحثين وغيرهم، ممن ثمّنوا اللقاء واعتبروه احياء للذاكرة الثورية، وبعد النشيد الوطني وكلمة ترحيبية ألقتها مديرة المتحف الدكتورة آمال مقراني وقفت فيها عند بعض المحطات التاريخية التي مرت على الجزائر منذ دخول الاستعمار وحتى استرجاع السيادة الوطنية، عُرض فيلم "معركة الجزائر".
انطلقت بعدها التكريمات التي خصّت المجاهدين وأبناء الشهداء وكان منهم عبد الرحمن ياسف أخ الشهيد عمر الصغير، وكذا المجاهدون ولد مزيان وبن عيسى محمد ومحمد الحاج سعيد (عمي الياس) ومحمد بوطمين نجل الشهيد بوطمين وأفراد من عائلات الشهداء منها عائلة طالب عبد الرحمن وعائلة وريدة مداد وكرم ت أيضا الجمعيات.
كما دُشّن، بالمناسبة، فضاء عرض مدفعين لأوّل مرة بالمتحف يعودان للعهد العثماني، وبالمناسبة صرحت السيدة ليديا آيت علي أثرية مكلفة بالحفظ ورئيسة مصلحة الاتصال بالمتحف ل"المساء" أنّ أحد المدفعين عثر عليه خلال أشغال تهيئة مسجد ببوزريعة سنة 2013، وهو دليل على وجود حصن بأعالي العاصمة، أما المدفع الثاني فعثرت عليه القوات البحرية وسلمته للمتحف، وغالبا ما تكون هذه المدافع مغروسة في الأرض كنوع من الإهانة التي مارستها قوات الاحتلال عند دخولها الجزائر في 1830، وأضافت المتحدثة أنّ المدفعين الموضوعين على حوامل خشبية ملائمة للحفظ والتثمين، يعرضان للجمهور كلّ يوم ثلاثاء من التاسعة صباحا حتى التاسعة مساء، مع عرض صور وتوضيحات وبيانات مفصّلة عنهما.
أما مصطفى علّالي رئيس قسم الجرد والحفظ والترميم بالمتحف، فأشار خلال حديثه ل"المساء" إلى أنّ عرض المدفعين يندرج ضمن برنامج المتحف لتثمين وإعادة الاعتبار لعناصر التراث البحري الوطني بما في ذلك الأسلحة، علما أنّ القطعتين خضعتا للجرد والتوثيق وأدخلتا لمقتنيات المجموعة المتحفية التي هي في طور الجمع والإثراء والمعزّزة بالهبات التي لا زالت تصل، كما أنّ القطعتين ما زالتا في مرحلة التنظيف والحفظ وهما يجسذدان رمزا من رموز البحرية في زمن مجدها وسيطرتها على المتوسط وهما مدفعا حصون، علما أنّ هناك مدافع السفن التي تكون أقل حجما وهناك مدافع الميدان.
وتحدث إسلام تافر سوان ممثل المكتب البلدي للقصبة السفلى التابع لجمعية "أسعى للخير" عن برنامج هذه التظاهرة التي شملت زيارة لمعالم القصبة الثورية منها سجن سركاجي وبير جباح ومتحف علي لابوانت وأماكن أخرى شهدت أحداث معركة الجزائر، علما أنه تم وضع اكليل ورد في مكان استشهاد دبيح الشريف مع تقديم شروح مفصلة للأستاذ المختص عثمان بوراس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.