بناء الجزائر الجديدة مُتواصل بقيادة الرئيس تبون بكل عزم    عهد التقاعس انتهى.. وتقييم الولاة كل ثلاثة أشهر    وفد من المديرية العامة للأمن يزور المحكمة الدستورية    الجزائر - روسيا.. صداقة وشراكة استراتيجية    الجزائر متمسّكة بالقانون الدولي لنزع السلاح وعدم الانتشار    الأمين العام للأمم المتحدة ضيف شرف القمة العربية بالجزائر    هذا جديد شبكة النقل الجامعي..    «توسيالي» تُصدّر 15 ألف طن من الأنابيب الحلزونية    الاقتصاد الجزائري أمام فرصة جديدة للإقلاع    كثافة الحجم الساعي تُرهق التلاميذ والأولياء    قوجيل يعزي عائلة الميلي    وفاة رئيس الشيخ يوسف القرضاوي    هكذا ردّت روسيا على تحذير واشنطن من استخدام النووي    مدوار: المنافسة لن تتوقف خلال المونديال    الخضر يبحثون عن فوز مُقنِع..    تسجيل 11 حالة وفاة خلال سنة 2021    المنحة والكتاب المدرسي المجاني في الموعد    ضمان اكتساب مهارات تربوية وتعليمية..أولوية    مشروع قانون الفنان سيكون جاهزا عام 2023    شهر المولد والهجرة والوفاة    ترقية النشاطات البدنية و الرياضية ونجاح الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، أهم إنجازات قطاع الرياضة    مخطط لتنقية 37 كلم من مقاطع الوديان للحد من مخاطر الفيضانات    رابع مزرعة بحرية لتربية سمك القاجوج الملكي تخل الخدمة    دعوة الى دعم كفاح المرأة الصحراوية ضد الاحتلال المغربي    كورونا: 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    مركز مكافحة السرطان بعنابة : الشروع في العلاج بتقنية ''ستيريو تاكسي'' لأول مرة في الجزائر    خارطة صحية جديدة؟    الحكومة تطمح لاستغلال 3 ملايين هكتار لإنتاج الحبوب    برج بوعريريج: الجمارك توقف شخصين وتحجز 16529 قرص مهلوس    بن كيران :ساسة المغرب "أباطرة مخدرات"    تطوير الدفع الالكتروني أحد أولويات العمل الحكومي    إبراهيم مراد: نراهن على تحويل الولايات إلى أقطاب للإنتاج وخلق الثروة    مراجعة قانوني البلدية والولاية سيحدد مسؤوليات وصلاحيات المنتخبين    إشادة فرنسية ترفع أسهم آدم وناس لدى بلماضي    أمطار رعدية في عدة ولايات    التأكيد على دور الترجمة في التقريب بين الشعوب ودعم حوار الثقافات وتعايشها    فيلم "المبحر" ليوسف منصور يشارك في مهرجان العربي بفرنسا    روسيا: ارتفاع حصيلة قتلى حادث إطلاق النار في مدرسة إلى 13 شخصا    صعود الدولار يقفز بأسعار النفط إلى 86 دولارًا للبرميل    المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم: تكوين زهاء 140 شابا في الفنون المسرحية    المغرب : الوضع المتأزم يتفاقم والاحتجاجات تجتاح المملكة    محرز مرشح لاستعادة شارة القيادة غدا أمام نيجيريا    موقع "هامرز نيوز" الإنجليزي يكشف أسباب غياب بن رحمة عن معسكر الخضر    19 جريحا في حادث انقلاب حافلة بغليزان    خطوة جديدة تزيد من ابتعاد غويري عن المنتخب الجزائري    إطلاق البوستر الرسمي للممثل المصري فادي السيد ضمن أبطال Gangs of London 2    .. وفي صلة الرحم سعادة    هذه أسباب تسمية ربيع الأنوار    "القديس أوغستين "يعود إلى تاغست مطلع أكتوبر    التأسيس لقاعدة بيانات محينة تبنى عليها السياسات العمومية    استقبال مميز لخليفة الطريقة التجانية بنيجيريا    باكورة "بيينالي" بعبقرية الديزاين الجزائري    غياب بعض العناصر سبب تعثرنا أمام وهران    كورونا.. هل هي النهاية؟    وضعية المؤسسات الصحية: وزير الصحة يسدي تعليمة بضرورة تشكيل فرق معاينة وتقديم تقارير دورية    هايم    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    الجزائر تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مطالب برحيل الوزير بوريطة "العار"
بعد عدم إدانة المخزن للعدوان الصهيوني على غزة
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2022

طالب رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أحمد ويحمان، أول أمس، وزير خارجية بلاده ناصر بوريطة بالرحيل، بعد البيان "الفضيحة" الذي أصدرته الخارجية المغربية عقب العدوان الصهيوني على قطاع غزة، والذي لم تدن فيه جرائم الاحتلال بفلسطين، معتبرا أن بوريطة "أصبح صهيونيا أكثر من الصهاينة". ووصف أحمد ويحمان بيان الخارجية المغربية في منشور له على صفحته الرسمية على "فايسبوك" تحت عنوان "دم الأطفال الفلسطينيين ودم وجه المغاربة يصرخ في وجهك: بوريطة العار... ارحل"، بيان الخارجية، ببيان "العار والبؤس"، مؤكدا أن "أقل ما يمكن أن يتوجه به أي مغربي حر إلى ناصر بوريطة هو مطالبته بالرحيل".
ويرى الناشط المغربي أنه "كان من المفترض أن يلتحق بوريطة بالكيان الصهيوني ويترشح لمنصب وزير الخارجية لدى أحبائه هناك"، معبرا عن قناعته في أنه "ليس في الكيان كله من يمكن أن ينافسه أو يتقدم عليه في هذا المنصب بالذات". ونبّه ويحمان إلى أن وزير خارجية بلاده الذي طلب من الشعب المغربي "ألا يكون فلسطينيا أكثر من الفلسطينيين، ما انفك يعطي الدليل بعد الدليل أنه صهيوني أكثر من كل الصهاينة"، مستدلا في هذا الإطار بتصريحاته خلال اجتماع شارك فيه بحضور اللوبي اليهودي بالولايات المتحدة (الآيباك) في عز الهجمة على المسجد الأقصى والتي قال فيها بأنه "مستعد للذهاب في التطبيع مع كيان الاحتلال إلى أبعد الحدود" وبأن "في كل صهيوني دم مغربي". كما أبرز في هذا السياق بأن "بوريطة نصب نفسه محاميا عن الكيان الصهيوني في مؤتمر الاتحاد الإفريقي عندما طرحت الجزائر وجنوب إفريقيا سحب عضوية مراقب من العدو الصهيوني في الاتحاد القاري".
واعتبر رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أن ما يقوم به بوريطة "دليل قاطع على ضياع السيادة الوطنية للمغرب"، قائلا: "يا بوريطة لقد طبعت أنت وعصابتك مع العدو الصهيوني وقلت بأن التطبيع هو على مستوى مكتب الاتصال (...). فجاء ممثل كيان الإرهاب ونصب نفسه سفيرا لكيانه بالرباط". ووصف زيارات وزراء الكيان للمغرب الاتفاقات ومذكرات التفاهم ب"التسونامي"، في انتظار زيارة بوريطة المرتقبة إلى الكيان الصهيوني المحتل لتدشين سفارة المغرب هناك، ليرتفع التمثيل بعد خنوع المخزن للكيان العنصري إلى مستوى السفراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.