رئيس الجمهورية يدعو الجزائريين إلى المشاركة بقوة في الانتخابات المحلية    النص الكامل لبيان مجلس الوزراء    برشلونة يبدي إستعداده لعلاج مدرب إشبيلية بعد إصابته بالسرطان    روراوة يرأس اجتماعا هاما    بشار:توقيف أخطر عصابة لترويج المشروبات الكحولية    هذا عدد الصحفيين المعتمدين لتغطية انتخابات الجزائر    3 سنوات خبرة ونسبة إدماج من 40 إلى 60 بالمائة للإستثمار في تركيب السيارات مستقبلا    لبنان: سعد الحريري يعلن تريثه في تقديم استقالته بطلب من الرئيس عون    كأس العالم 2018: انتقاء 36 حكما لمونديال روسيا    كيليني يصدم أنصار وعشاق "اليوفي " بتصريح مثير    أردوغان يكشف عن سيناريو غربي قذر يهدف لتدمير العالم الإسلامي    تعزيز الكفاءات وتبادل الخبرات لمكافحة الجريمة المنظمة    مرحلة جديدة في تاريخ زيمبابوي بعد استقالة الرئيس موغابي    الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدا بمدينة موبي بنيجيريا    السجن المؤبد لجنرال صربي شهير    الإعلان عن رزنامة الامتحانات الفصلية للموسم الدراسي 2017-2018    بحث واقع التعاون الصناعي بين البلدين    البحوث العلمية أساس تطوير الإنتاج الحيواني والزراعي    إستراتيجية الابتكار الصناعي جاهزة في مطلع 2018    الانتخابات المحلية بالجنوب : الناخبون يؤدون واجبهم بالمكاتب المتنقلة    عنف ضد الأطفال: أزيد من4000 حالة خلال 9 أشهر    «الذهب» في المصب !    المياه المعالجة لا تصل الفلاحين بغليزان    الشاب خالد في حفل فني بالسعودية منتصف الشهر المقبل    الدورة ال24 لمهرجان الاْردن المسرحي: الجزائر تنال جائزة برونزية    «راض عما قدمته في مسيرتي وفخور لأني غنيت مع بلاوي الهواري قبل وفاته»    شلل بمستشفيات وهران    العراق ينهي مهام سفيره لدى الجزائر    توقيف ثلاثة مهربين ببسكرة والوادي    محادثات بين سونلغاز وجيكول لتصدير الكهرباء من الجزائر إلى ليبيا    أسعارالنفط تقفز بنسبة 1 بالمئة بعد تراجع إمدادات الخام الكندي    الاتحاد الأوروبي يرشح 50 لاعبا للتشكيلة المثالية    حوادث المرور: وفاة 21 شخصا وإصابة 909 آخرين خلال أسبوع    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في اليابان    بالفيديو... رونالدو يثور في وجه الإعلاميين بقبرص    زوخ: 40 مشروعا لفك الازدحام المروري بالعاصمة    10 بلديات نموذجية لإشراك المواطن في تسييرها    مارسيلو يعادل رقم روبيرتو كارلوس    شاب يزهق روح شقيقته في وهران    جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية تستعد لتنظيم مهرجان المسرح المغاربي بالوادي    العربي بوينون: لجنة تحضير الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية دخلت المرحلة ما قبل الأخيرة    متفرقات    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    المستشفى الجامعي    تيزي وزو على موعد مع الدورة ال 16    لم نحسم في الأسماء المغادرة والتفكير في البطولة أمر مبكر    القاسمية معقل الدين وقلعة للثورة والنضال    الرواية في الجزائر بخير، ولن أسامح من أساؤوا إلي    سكان الكويف يغرقون في الأوحال ويطالبون بمشاريع تنموية    أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي    تطوير مقاربة وطنية لاستغلال الموارد الطبيعية    يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    هذا موعد إحياء المولد النبوي في الجزائر    هل عرفت نبيك حقًا ؟    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.