جزائر النصر    الجزائر تدين عملا إرهابيا استهدف مكان عبادة بمدينة نيس    "الفاف" تتهم إدارة مولودية الجزائر بتبديد "أموال الشعب"‪!    إتحادية زيمبابوي تبحث عن مصادر تمويل للقدوم للجزائر    خنشلة: وفاة شخصين وإصابة آخر في حادث مرور بمنطقة المنشار    انقاذ 4 أشخاص من الإختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون بالمدية    حجز 109 آلاف دينار من الأوراق النقدية المزورة بباتنة    يحيى مكي: "نحن في موسم الفيروسات التنفسية.. والجزائر لم تدخل بعد الموجة الثانية"    12 قتيلا و419 جريح في زلزال بتركيا    فايز السراج يتراجع عن إستقالته    الأمم المتحدة : القضية الصحراوية من اولوياتنا رغم فتح "قنصليات" بأراضيها    حالة الرئيس لا تدعو للقلق    حراس السواحل يفشلون محاولة "حرقة" بعين الطاية    يوفنتوس يعلن شفاء رونالدو من كورونا    الوكالات التجارية لإتصالات الجزائر مفتوحة الأحد المقبل    النفط يفاقم خسائره ويستعد لثاني هبوط شهري    هناك إرادة سياسية لإحداث التغيير الجذري    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    المجاهد أحمد غقالي في ذمة الله    العمل الثنائي مع ستورا لم ينطلق فعليا بسبب كوفيد-19    «الكاف والكرة الإفريقية بحاجة للاستقرار»    بن ناصر ينال ثناء أساطير نادي ميلانو    توسيع قائمة الولايات المعنية بتدابير الحجر الجزئي    أكثر من 8 ملايين مصاب في الهند    مضادات تهاجم الجسم بدل الفيروس    مقري : فرنسا مسؤولة عن عدم تطور الدول الإفريقية    الحكمان ايتشعلي والغربال المتواجدان في حجر صحي بمصر في "صحة جيدة"    هجوم نيس: من يتحمل مسؤولية الهجوم الذي وقع في كنيسة نيس في فرنسا؟    الديوان الوطني للحبوب يطمئن الجزائريين بشأن توفر مادة السميد    ''يمكن للبطولة أن تنطلق بمراعاة شروط محددة''    الفنان المسرحي نورد الدين دويلة في ذمة الله    عرقاب: المناجم قادرة على توفير 30 مادة أولية أساسية    العقار والجباية والقروض محاور قانون الاستثمار الجديد    لاغاروسيتش يكشف قائمة لاعبيه المعنيين بمواجهة الخضر    أمن أم البواقي يحجز أزيد من 10 آلاف قرص من المؤثرات العقلية    هذه تعويضات الفلاحين والمربين المُتضررين من حرائق الغابات    تحويل نصف مليون مركبة لنظام "سيرغاز" سنويا    متى تعتذر فرنسا عن جرمها    أزيد من 10 آلاف صورة و ووثيقة تحكي حرب التحرير بمتحف المجاهد بأم البواقي    أقدم ممرضة    الأمن الوطني يسطر مخططا خاصا لتأمين مراكز الاستفتاء    وزير الداخلية الفرنسي يتوقع المزيد من الهجمات في البلاد    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    تيزي وزو تكر يم حفظة القران الكريم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    وزير التجارة يعزي بلمهدي في وفاة والدته وزوجة أخيه    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    إجلاء الجالية المقيمة بالإمارات وبعض دول الخليج الشهر المقبل    "سونلغاز" تسطر مخططا خاصا لضمان استمرارية خدماتها خلال تظاهرات 1 نوفمبر    فرنسا تدخل الإغلاق الشامل واحتجاجات ضد قيود كورونا    وهران: عودة محطة تحلية مياه البحر في مرسى الحجاج إلى الإنتاج    حرائق الغابات: وزارة الفلاحة تضع حصيلة للتعويضات    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تؤكد الإدارة أن كل مواد الاتفاقية الجماعية للمؤسسة لسنة 1997 مطبقة
عمال "إيتوزا" بمدينة الجزائر يواصلون إضرابهم
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2012

واصل عمال المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر وضواحيها أمس احتجاجهم لليوم الثاني على التوالي أمام مقر المركزية النقابية بالجزائر العاصمة للمطالبة بتطبيق مضمون الاتفاقية الجماعية المتعلقة بهذه المؤسسة. وقد بلغ عدد المشاركين في هذا الاحتجاج، حسب السجل الذي قيدت فيه أسماء المضربين عن العمل أزيد من 1500 عامل، أما المدير العام بالنيابة للمؤسسة، السيد محمد شارف، فأكد أن كل مواد الاتفاقية الجماعية للمؤسسة لسنة 1997 مطبقة وفقا لما تنص عليه القوانين، عكس ما يدعيه المحتجون، مضيفا أن هذه المؤسسة العمومية لا يمكنها أن تعمل خارج القوانين والتنظيمات سارية المفعول.
وحسب عضو الفرع النقابي للإدارة العامة وعضو المجلس النقابي للمؤسسة، السيد آيت مجان جمال، فإن فدرالية النقل تواصلت مع المحتجين ورفعت مطالبهم للجهات المختصة، معلنا عن استمرار الاحتجاج بصفة مفتوحة حتى تتم تلبية مطلبهم الشرعي المتمثل في تطبيق هذه الاتفاقية الجماعية، التي تم توقيعها والمصادقة عليها منذ سنة 1997 بأثر رجعي وبكل موادها.
وأوضح المتحدث وبخصوص بنود هذه الاتفاقية أن الأجر القاعدي الأدنى المضمون للعمال هو 18.000 دينار حسب المادة 101 من هذه الاتفاقية، في حين أن الأجر القاعدي الممنوح حاليا للعمال هو 9000 دينار بالنسبة للبعض و13.000 دينار للبعض الآخر، مما يخالف تماما - حسبه- هذه الاتفاقية. وطالب مجان بوصفه ممثلا للمحتجين بتطبيق المادة 122 من نفس الاتفاقية والمتعلقة بمنحة القفة وكذا سائر المواد الأخرى المتضمنة في الاتفاقية والمتعلقة بالعطلة الإضافية المأجورة وعقد العمل محدد المدة ومنحة عدم القيام بحوادث سير... إلخ، مضيفا أن بعض العمال تعرضوا لتسريحات تعسفية دون المرور بالإجراءات القانونية المنصوص عليها في هذه الاتفاقية. وكشف -من جهة أخرى- أنه يتم حاليا إعداد اتفاقية جماعية جديدة تحوي مدونة جديدة متعلقة بالمسيرة المهنية للعمال لتمكينهم من الارتقاء في المناصب وكذا الزيادة في الأجور، مشيرا إلى أن بعض مواد الاتفاقية القديمة تجاوزها الزمن ولا يمكن تطبيقها حاليا بسبب ارتفاع المستوى المعيشي.
وعن سؤال متعلق بنقل عمال المؤسسة للعمل في تراموي الجزائر، قال المحتجون إنه تم إعطاء ملفات العمال الدائمين بالمؤسسة دون استشارتهم للعمل في شركة "سترام" مؤسسة شريكة مع المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر في تراموي الجزائر، مضيفين أنه كان من المفروض أن تمنح لعمال المؤسسة حرية الاختيار للبقاء في مؤسستهم أو العمل في شركة "سترام".
ورد السيد شارف على هذه المسألة بالقول إن المدير العام للمؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر أبرم مذكرة تفاهم مع الرئيس المدير العام لشركة سترام للمحافظة على مكتسبات عمال المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر، الذين نقلوا للعمل في تراموي الجزائر.
كما أضاف أن مؤسسة سترام تستخدم قرابة 500 عامل من بينهم 30 فقط كانوا يعملون بالمؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر والبقية تم توظيفهم بعد تكوينهم على قيادة تراموي الجزائر، وأوضح مجان -في هذا الصدد- أن عمال المؤسسة الذين نقلوا للعمل في تراموي الجزائر لم يطلعوا على مذكرة التفاهم ولم يحصلوا على أية وثيقة تضمن لهم المحافظة على مكتسباتهم المهنية، خاصة فيما يخص الأقدمية.
يذكر أن المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لناحية الجزائر العاصمة وضواحيها تضم قرابة 2850 عاملا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.