قانون الإجراءات الجزائية سيؤسس لمرحلة "جديدة" في محاربة الفساد وحماية المال العام    مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأ للذخيرة بالجلفة    شرفي يدعو "المقاطعين" إلى احترام الرأي الآخر    رئاسيات 12 ديسمبر: شنين يعرب عن "تفاؤله" باختيار الشعب الجزائري التوجه إلى صناديق الاقتراع    رابحي يحذر من شبكات التواصل الاجتماعي    كتلة "حمس" تقاطع جلسات التصويت على 5 مشاريع قوانين    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    فيورنتينا يغازل إبراهيموفيتش بطريقة كوميدية    ملال يشيد بفيلود ولاعبي "جياسكا"    الشلف: تنظيم مسيرة مؤيدة لإجراء رئاسيات 12 ديسمبر    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    انا مرشح كل الفئات وبرنامجي يحمل اصلاحات سياسية عميقة    بلماضي :" اريد المشاركة في مونديال قطر 2022 "    مولودية وهران بلا رئيس منذ 5 أشهر    5 ملايين جزائري مصاب بالداء السكري و30 حالة لكل 100 طفل    تخفيض الرسم على جواز السفر للطلبة من أبناء الجالية والقصر ل3 ألاف دينار    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    البرلمان "يفرمل" تصرفات الولاة في العقار    بلماضي: ” سندعم المنتخب بوجوه جديدة قبل تصفيات مونديال 2022″    "الجوية الجزائرية" تعلن إعادة فتح وكالة "تيرمينال" المحاذية لفندق السفير بالعاصمة    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الاتفاق على وقف إطلاق النار بغزة    الجيش يطلق حملات دورية للتكفل الصحي بمواطني المناطق النائية بجنوب الوطن    وفاة طالبة جامعية إثر سقوطها من الطابق ال3 بالقطب الجامعي بشتمة ببسكرة    الحكومة الكويتية تقدم استقالتها    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    أمطار ورياح على الولايات الغربية والوسطى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الرئيس البوليفي المستقيل يتهم أمريكا بتدبير الانقلاب على شرعيته    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    بعد استنشاقهم للغاز بعدة ولايات‮ ‬    لعقد المؤتمر ال15‮ ‬لجبهة البوليساريو    للإلتفاف على العقوبات التي‮ ‬توعدت بها واشنطن    تحت إشراف لجنة ولائية    تسببت في‮ ‬تضرر‮ ‬4‮ ‬عمارات مجاورة لها    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    سفير الأردن في‮ ‬ذمة الله    ميراوي يلتقي بعدة وزراء ومسؤولين أجانب    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    غبن ببقعة الطوافرية بالشلف    «طاكسيور» يهشّم رأس جاره متهما إياه بممارسة السحر لتعطيل نشاطه التجاري ب«بلاطو»    أسعى إلى تسجيل أول أهدافي    قسنطينة تكرم أبطالها    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    الموب لمواصلة الانتصار وآقبو لخلق المفاجأة    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواصل احتجاج عمال"اوتيزا" لمدينة الجزائر لليوم الثاني
نشر في المسار العربي يوم 16 - 10 - 2012


واصل عمال المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر وضواحيها احتجاجهم لليوم الثاني على التوالي أمام مقر المركزية النقابية بالجزائر العاصمة للمطالبة ب"تطبيق مضمون الاتفاقية الجماعية المتعلقة بهذه المؤسسة " حسبما عاينته المسار العربي بعين المكان. و قد بلغ عدد المشاركين في هذا الاحتجاج حسب السجل الذي قيدت فيه أسماء المضربين عن العمل الذي عاينته واج بعين المكان أزيد من 1500 عامل. و في هذا الشان قال السيد آيت مجان جمال عضو الفرع النقابي للإدارة العامة و عضو المجلس النقابي للمؤسسة أن فيدرالية النقل "تواصلت مع المحتجين و رفعت مطالبهم للجهات المختصة" معلنا عن استمرار الاحتجاج بصفة "مفتوحة" حتى يتم تلبية مطلبهم الشرعي المتمثل في "تطبيق هذه الاتفاقية الجماعية التي تم توقيعها والمصادقة عليها منذ سنة 1997 بأثر رجعي و بكل موادها ". و أوضح قائلا بخصوص بنود هذه الاتفاقية أن الأجر القاعدي الأدنى المضمون للعمال هو 18.000 دج حسب المادة 101 من هذه الاتفاقية في حين أن الأجر القاعدي الممنوح حاليا للعمال هو 9000 دج بالنسبة للبعض و 13.000 دج للبعض الآخر "مما يخالف تماما "-- حسبه-- هذه الاتفاقية. و طالب السيد مجان بوصفه ممثلا للمحتجين بتطبيق المادة 122 من نفس الاتفاقية و المتعلقة بمنحة القفة و كذا سائر المواد الأخرى المتضمنة في الاتفاقية و المتعلقة بالعطلة الاضافية المأجورة وعقد العمل المحدد المدة و منحة عدم القيام بحوادث سير إلخ. و أضاف أن بعض العمال تعرضوا ل"تسريحات تعسفية" دون المرور ب "الاجراءات القانونية" المنصوص عليها في هذه الاتفاقية. و كان المدير العام بالنيابة للمؤسسة السيد محمد شارف قد أكد ان "كل مواد الاتفاقية الجماعية للمؤسسة لسنة 1997 مطبقة وفقا لما تنص عليه القوانين عكس ما قاله المحتجون"مضيفا بان هذه المؤسسة العمومية "لا يمكنها ان تعمل خارج القوانين و التنظيمات السارية المفعول". وكشف من جهة اخرى انه يتم حاليا إعداد اتفاقية جماعية جديدة تحوي مدونة جديدة متعلقة بالمسيرة المهنية للعمال لتمكينهم من الارتقاء في المناصب و كذا زيادة في الأجور مشيرا الى ان بعض مواد الاتفاقية القديمة تجاوزها الزمن ولا يمكن تطبيقها حاليا بسبب ارتفاع المستوى المعيشي. و عن سؤال متعلق بنقل عمال المؤسسة للعمل في تراموي الجزائر قال المحتجون انه تم "إعطاء ملفات العمال الدائمين بالمؤسسة دون استشارتهم للعمل في شركة سترام (مؤسسة شريكة مع مؤسسة العمومية للنقل الحضري و شبه الحضري لمدينة الجزائر في تراموي الجزائر) مضيفين بأنه "كان من المفروض ان يمنح لعمال المؤسسة "حرية الاختيار" للبقاء في مؤسستهم أو العمل في شركة سترام. و رد السيد شارف على هذه المسالة بالقول أن المدير العام للمؤسسة العمومية للنقل الحضري و الشبه الحضري لمدينة الجزائر أبرم مذكرة تفاهم مع الرئيس المدير العام لشركة سترام للمحافظة على"مكتسبات" عمال المؤسسة العمومية للنقل الحضري والشبه الحضري لمدينة الجزائر الذين نقلوا للعمل في تراموي الجزائر. و أضاف أن مؤسسة سترام تستخدم قرابة 500 عامل من بينهم 30 فقط كانوا يعملون بالمؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر و البقية تم توظيفهم جديدا بعد تكوينهم على قيادة تراموي الجزائر. و رد السيد مجان في هذا الصدد أن عمال المؤسسة الذين نقلوا للعمل في تراموي الجزائر "لم يطلعوا على مذكرة التفاهم" و "لم يحصلوا على أية وثيقة تضمن لهم المحافظة على مكتسباتهم المهنية و خاصة فيما يخص الأقدمية". تضم المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لناحية الجزائر العاصمة و ضواحيها قرابة 2850عامل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.