رفع الغبن عن المهمشين والجزائر الجديدة تبدأ في 13 ديسمبر    يوم تكويني للمنسقين والمؤطرين ببومرداس    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل إلى قيادتي القوات البرية والدرك الوطني    الدعم القانوني والمالي ضروريان لتطوير الطاقات المتجددة    «أبناء سوسطارة» يعودون بنقطة ثمينة    بن سبعيني يقود بوروسيا للفوز على بايرن ميونيخ    بالفيديو.. السيتي يسقط في الداربي ومحرز مُمرر حاسم    بدوي يصدر تعديلات هامة في ملف الحج ...إجراء قرعة الحج لموسمي حج متتاليين    البرلمان يستأنف أشغاله.. ويناقش مشروعي قانون    «السترات الصفراء» تدخل على خطّ الإضرابات    واشنطن لا تعترف بأيّ سيادة مغربية على الصحراء الغربية    وزير الخارجية القطري يتحدث عن تقدم في المباحثات مع السعودية    بن مسعود: أكثر من 700 مؤسسة ناشئة تنشط في قطاع السياحة    “أيت جودي” يستقيل ومُدرب اسباني لخلافته بنسبة كبيرة    « الحداد »    البويرة : مسيرة ليلية رفضا لإجراء الانتخابات    ” التحديات التي تواجه قطاع التعليم العالي ستزداد وطأتها في السنوات القادمة”    السعيد بوتفليقة يرفض الرد على اسئلة القاضي حول التمويل الخفي للحملة الانتخابية لشقيقه    تعميق خفض «أوبك+» للإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا قرار صائب    عمر ربراب: عولمي منح فيلا لبوشوارب مقابل رخصة “فولسفاغن”    هدم 10 بناءات فوضوية في طور الانجاز بحي الالفية ببلدية بئر الجير بوهران    الشيخة موزا: 40 مليون "معاق" في العالم العربي أكثر من نصفهم أطفال ومراهقون    وفاة 9 أشخاص وإصابة 39 آخرين بجروح في حوادث المرور    الخطوط الجوية الجزائرية: الاحتفاظ بالرحلات القادمة والمتوجهة إلى فرنسا    نصر الدين مجوج يتراجع عن الاستقالة    الجزائري فيغولي يتفوق على رابح ماجر كأفضل لاعب عربي    هذه شروط إعتماد الوكالات السياحية لتنظيم حج 2020    رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد عزمه تطبيق إصلاحات التقاعد رغم الإضراب    المخرج الجزائري أحمد راشدي:”التلفزيون أثر سلبا على تطور السينما العربية”    “تامر حسني” يدخل غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم    رحيل المغني القبائلي مصباح محند امزيان عن عمر يناهز 62 سنة    بن فليس: "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة ومن يستهدفني أزعجته مواقفي"    نحو إدماج 7400 شاب ضمن عقود ما قبل التشغيل ببرج بوعريريج    مصالح ولاية سكيكدة تقدم إعذار أخير لمكتب الدراسات الأجنبي    أمطار رعدية على هذه الولايات    رئاسيات 12 ديسمبر : دفتر اليوم ال 21 من الحملة الانتخابية    حوادث المرور: وفاة أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين في ظرف أسبوع واحد بالبليدة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    «الثورة الرابعة» تتسبب في «النوموفوبيا» وتنذر ب«السيبورغ»    «نتفاءل خيرا بمستقبل الأدب والحدث مناسبة لرفع سقف الإبداع ..»    التأجيل سلاح ذو حدين    توقيف شخص مبحوث عنه في قضايا التهريب الدولي السيارات    « راضون بتقدم الأشغال ولا أشك في ترحاب الوهرانيين»    الغلق عقوبة الصيادلة المخالفين لنظام المناوبة بمستغانم    ‭ ‬مع انطلاق حملة جني‮ ‬الزيتون‮ ‬    نائب رئيس شركة‮ ‬Oppo‮ ‬يكشف عن سعة بطارية الهاتف‮ ‬Oppo‮ ‬Reno 3‭ ‬Pro 5G    إعلامي‮ ‬مصري‮ ‬يكشف التفاصيل    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    قمة تاريخية بين الرئيسين الروسي والاوكراني    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    السقي بالتقطير باستخدام الطاقة الشمسية... رهان مستقبلي للفلاحة بالجنوب    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرضى ... و المحتاجون... و المسنون... اولى الناس بالزيارة
اجواء عيد الفطر تميزها المحبة والتآخي والتآزر بين الجزائريين
نشر في المسار العربي يوم 20 - 08 - 2012

يحل عيد الفطر المبارك ككل سنة على الامة العربية و الاسلامية في اجواء خاصة تميزها المحبة والتآخي والتآزر والتواصل بين مختلف العلائلات لترسم و تجسد القيم السامية للدين الاسلامي الحنيف في لوحات جميلة و رائعة ابطالها مختلف شرائح المجتمع سيما ما تعلق بالطبقة الغنية و المثقفة بالجزائر التي تلعب دورا كبيرا في رسم مثل هذه اللوحات الفنية الرائعة التي تميزها الدعوة للمحبة والتآخي و التآزر.

اجواء عيد الفطر عند الجزائريين بنكهة خاصة
حيث تحتفل الجزائر بعيد الفطر بطقوس ذات نكهة خاصة ، لما يتميز به الشعب الجزائري من عادات وتقاليد تعود إلى ما يملكه من تعدد وتنوع ثقافي، إلا أن هذا التنوع بزخمه يجد له روابط وثيقة مع باقي الشعوب العربية والإسلامية
ففرحة العيد تمس الكبير و الصغير و ذلك بعد مرور شهر عزيز على المسلمين ليأتي عيد الفطر الذي يخرج فيه المسلمون لاداء صلاة العيد مرتدين أبهى حلة مودعين بذلك شهر رمضان و متفائاين باستقباله السنوات القادمة، لتبدأ جموع المصلين بالتجمع لأداء صلاة العيد، و بعد أداء الصلاة والاستماع للخطبة والدعاء يتغافر الناس وعقب صلاة العيد تسارع الأسر الجزائرية في تبادل الزيارات واحتساء القهوة مصحوبة بحلوى العيد، وهي من العادات الأكثر شيوعاً في البيوت الجزائرية. كما تتبادل الأسر الحلوى صباح أول أيام العيد، وتحرص معظم العائلات على التجمع في بيت كبير العائلة لقضاء اليوم كله مع الأقارب والأرحام

عادات و تقاليد الجزائريين تعزز فرحة الاطفال بقدوم عيد الفطر
و فرحة العيد ولا تكتمل الا بارتداء الاطفال حللهم الجديدة التي يتعب الاولياء في ايجاد ما يناسب أذواق اطفالهم وفق ميزانيتهم التي انهكتها مصاريف شهر رمضان. و ذلك بعد تردد الاولياء على مختلف المحلات والاسواق والمساحات الكبرى في سعي لتلبية مطالب فلذات اكبادهم كل واحد وفق امكاناته المالية يجمعهم أمل واحد هو ادخال الفرحة على نفوس ابنائهم ، و من العادات التي تتشبث بها العائلات الجزائرية وضع الحنة التي تعتبر من التقاليد التي توارثوها جيلا عن جيل، حيث يسعد الاطفال بقدوم العيد خاصة مع اقتناء احلى الملابس و وضع الحنة المحبذة عند البنات، و شراء الالعاب و الذهاب الى حدائق التسلية والترفيه إلى جانب تقديم العيدية لهم .

تمتين اواصر المحبة بتبادل التهاني و زيارة المرضى و المسنين
فالجزائريون يحتفلون بهذه الشعيرة الدينية في اجواء متميزة تعكس القيم السامية للدين الاسلامي الحنيف اذ يغتنمون هذه الفرصة لتمتين اواصر المحبة بينهم وذلك من خلال تبادل الزيارات والتهاني.
وللمرضى الذين اجبرتهم حالتهم الصحية على المكوث بالمستشفى نصيب من هذه الزيارات حيث لا يتردد الكثير من المواطنين و الجمعيات في تفقد هؤلاء ومحاولة ادخال و لو للحظات قصيرة شيئا من الفرحة و الدفء العائلي على هذه الفئة طريحة الفراش.
من جانبها برمجت بعض الجمعيات الخيرية زيارات ميدانية لمختلف المستشفيات ودور المسنين واليتامى والمؤسسات العقابية على المستوى الوطني لتقاسم فرحة العيد مع هذه الفئات من المجتمع التي لم تتمكن من قضاء عيد الفطر مع ذويها.
فالكشافة الإسلامية برمجت جملة من الزيارات من بينها زيارة فوج الأمير خالد إلى مستشفى مصطفى باشا في اليوم الأول من العيد في حين سيؤدي فوج نور الهدى زيارة لدار العجزة بسيدي موسى.
وتندرج هذه المبادرات ضمن الاعمال التضامنية التي قامت بها الكشافة الإسلامية خلال شهر رمضان حيث تكفلت بتوفير لباس العيد لأزيد من 3 آلاف يتيم وكذا تقديم أكثر من 10 ألف وجبة ساخنة يوميا .
من جهتها، ستقوم وكالة التنمية الإجتماعية التابعة لوزارة التضامن الوطني والأسرة في ثاني أيام العيد بزيارات للمراكز الخاصة بالمسنين ومصالح طب الأطفال ومصالح الامراض المزمنة من أجل مشاركة المرضى و المسنين أجواء العيد .
من جانبهما ستقوم جمعية "التكافل والتضامن" و مؤسسة ترقية وتطوير البحث الطبي ( فورام) بخرجات ميدانية للمستشفيات. وتوازيا مع التحضيرات لعيد الفطر اتخذت جملة من الاجراءات من طرف عدة مصالح لتوفير الخدمة العمومية والسهر على راحة وأمن المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.