رفع الغبن عن المهمشين والجزائر الجديدة تبدأ في 13 ديسمبر    يوم تكويني للمنسقين والمؤطرين ببومرداس    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل إلى قيادتي القوات البرية والدرك الوطني    الدعم القانوني والمالي ضروريان لتطوير الطاقات المتجددة    «أبناء سوسطارة» يعودون بنقطة ثمينة    بن سبعيني يقود بوروسيا للفوز على بايرن ميونيخ    بالفيديو.. السيتي يسقط في الداربي ومحرز مُمرر حاسم    بدوي يصدر تعديلات هامة في ملف الحج ...إجراء قرعة الحج لموسمي حج متتاليين    البرلمان يستأنف أشغاله.. ويناقش مشروعي قانون    «السترات الصفراء» تدخل على خطّ الإضرابات    واشنطن لا تعترف بأيّ سيادة مغربية على الصحراء الغربية    وزير الخارجية القطري يتحدث عن تقدم في المباحثات مع السعودية    بن مسعود: أكثر من 700 مؤسسة ناشئة تنشط في قطاع السياحة    “أيت جودي” يستقيل ومُدرب اسباني لخلافته بنسبة كبيرة    « الحداد »    البويرة : مسيرة ليلية رفضا لإجراء الانتخابات    ” التحديات التي تواجه قطاع التعليم العالي ستزداد وطأتها في السنوات القادمة”    السعيد بوتفليقة يرفض الرد على اسئلة القاضي حول التمويل الخفي للحملة الانتخابية لشقيقه    تعميق خفض «أوبك+» للإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا قرار صائب    عمر ربراب: عولمي منح فيلا لبوشوارب مقابل رخصة “فولسفاغن”    هدم 10 بناءات فوضوية في طور الانجاز بحي الالفية ببلدية بئر الجير بوهران    الشيخة موزا: 40 مليون "معاق" في العالم العربي أكثر من نصفهم أطفال ومراهقون    وفاة 9 أشخاص وإصابة 39 آخرين بجروح في حوادث المرور    الخطوط الجوية الجزائرية: الاحتفاظ بالرحلات القادمة والمتوجهة إلى فرنسا    نصر الدين مجوج يتراجع عن الاستقالة    الجزائري فيغولي يتفوق على رابح ماجر كأفضل لاعب عربي    هذه شروط إعتماد الوكالات السياحية لتنظيم حج 2020    رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد عزمه تطبيق إصلاحات التقاعد رغم الإضراب    المخرج الجزائري أحمد راشدي:”التلفزيون أثر سلبا على تطور السينما العربية”    “تامر حسني” يدخل غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم    رحيل المغني القبائلي مصباح محند امزيان عن عمر يناهز 62 سنة    بن فليس: "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة ومن يستهدفني أزعجته مواقفي"    نحو إدماج 7400 شاب ضمن عقود ما قبل التشغيل ببرج بوعريريج    مصالح ولاية سكيكدة تقدم إعذار أخير لمكتب الدراسات الأجنبي    أمطار رعدية على هذه الولايات    رئاسيات 12 ديسمبر : دفتر اليوم ال 21 من الحملة الانتخابية    حوادث المرور: وفاة أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين في ظرف أسبوع واحد بالبليدة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    «الثورة الرابعة» تتسبب في «النوموفوبيا» وتنذر ب«السيبورغ»    «نتفاءل خيرا بمستقبل الأدب والحدث مناسبة لرفع سقف الإبداع ..»    التأجيل سلاح ذو حدين    توقيف شخص مبحوث عنه في قضايا التهريب الدولي السيارات    « راضون بتقدم الأشغال ولا أشك في ترحاب الوهرانيين»    الغلق عقوبة الصيادلة المخالفين لنظام المناوبة بمستغانم    ‭ ‬مع انطلاق حملة جني‮ ‬الزيتون‮ ‬    نائب رئيس شركة‮ ‬Oppo‮ ‬يكشف عن سعة بطارية الهاتف‮ ‬Oppo‮ ‬Reno 3‭ ‬Pro 5G    إعلامي‮ ‬مصري‮ ‬يكشف التفاصيل    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    قمة تاريخية بين الرئيسين الروسي والاوكراني    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    السقي بالتقطير باستخدام الطاقة الشمسية... رهان مستقبلي للفلاحة بالجنوب    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام مهرجان تطوان سهرة اليوم بتوزيع الجوائز
الجزائر خيمت بظلالها على دورة هذه السنة
نشر في المستقبل يوم 04 - 04 - 2010

تختم سهرة اليوم السبت فعاليات مهرجان تطوان الدولي‮ لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط بتوزيع مختلف جوائز الدورة ال ‮61 فيما‮ يخص أحسن الافلام الطويلة القصيرة والوثائقية المتوسطية‮. ونظمت طبعة هذه السنة والمهرجان‮ يحتفي‮ بمرور ‮52 سنة على تأسيسه.. واللافت للانتباه أنه برغم‮ غياب الجزائر عن منافسة الافلام الطويلة الا أنها كانت حاضرة بفيلم الاختتام‮ ''‬حراقة‮'' لمخرجه مرزاق علواش،‮ والفيلم الوثائقي‮ ''‬فاتح‮'' لمخرجه عبد النور،‮ كما كان من بين أعضاء لجنة التحكيم عضوان من أصول جزائرية منهم أحمد بوشعالة ويونس مقري‮ المطرب المغربي‮ المعروف‮. من جهتهم‮ أكد العديد من السينمائيين وعشاق الفن السابع بالمغرب أن العلاقات السينمائية التي‮ تجمع بين الجزائر والمغرب كبيرة وقديمة حتى أن هناك من أرجع نجاحات السينما المغربية التي‮ تراكمت عبر السنوات للتجارب السينمائية الرائدة التي‮ كانت بين اهل الاختصاص من البلدين،‮ مذكرين بتعاون متحف السينما الجزائرية‮ غداة استقلال الجزائر في‮ تدعيم نوادي‮ السينما المغربية بالافلام لمشاهدتها ومناقشتها‮. كما اكد أحد القائمين على مهرجان خريبكة للسينما الافريقية ان الفضل‮ يعود للمخرج الجزائري‮ محمد شويخ في‮ التفكير للتأسيس لهذا المهرجان الذي‮ يعتبر من أعرق المهرجانات بالمغرب‮. الاكيد ان الاعتراف بالجميل لن‮ يقتصر على التذكير بالماضي؛ فقد قررت إدارة مهرجان الرباط في‮ دورته القادمة تكريم المخرج الجزائري‮ أحمد راشدي،‮ أما مهرجان خريبكة فيفكر في‮ تكريم الناقد والسينمائي‮ أحمد بجاوي،‮ حتى أن هناك من أسر للمستقبل أن مدير عام المركز المغربي‮ للسينما نورالدين الصايل اتصل بالممثلة‮ يسرا وعبر لها عن امتعاضه وغضبه من الموقف المخزي‮ الذي‮ اتخذته تجاه الجزائر ومهرجان وهران جراء الازمة الكروية التي‮ نشبت بين الجزائر ومصر وتفنن خلالها الممثلون المصريون في‮ شتم الجزائر والجزائريين وعلى رأسهم‮ يسرى‮. تجدر الاشارة أن مهرجان تطوان أسس في‮ سنة ‮5891 بمبادرة من أعضاء جمعية أصدقاء السينما،‮ وكان خلال دوراته الأولى وإلى حدود الدورة العاشرة عبارة عن ملتقى سينمائي‮ ثقافي‮ بدون مسابقات أو جوائز،‮ وتحول انطلاقا من الدورة الحادية عشرة في‮ سنة ‮3002 إلى مهرجان بمسابقتين إحداهما خاصة بالأفلام الطويلة والأخرى تحفل بالأفلام القصيرة،‮ وأصبح حاليا‮ يتضمن مسابقة أخرى خاصة بالأفلام الوثائقية‮. صادف هذا المهرجان الصامد بعض المشاكل المادية القاهرة الناتجة عن قلة الموارد المالية،‮ والتي‮ تم خلال عدة دورات تجاوزها بالصمود والتحدي،‮ ولكنها ازدادت حدة وتفاقما جعلته‮ يختفي‮ اضطراريا ومؤقتا خلال سنتي‮ 3002 و‮4002‬،‮ بعدما التزمت بعض المؤسسات بدعمه ماديا قبل أن تتراجع عن التزامها في‮ آخر المطاف،‮ ولكن الرغبة الملحة والعزيمة القوية في‮ حفاظ مدينة تطوان على مهرجانها السينمائي‮ دفعت بمنظميه إلى التفكير في‮ وسيلة تضمن له الموارد المالية القارة والكافية وكذلك الاستمرارية،‮ وجاء الحل في‮ سنة ‮6002 عن طريق خلق مؤسسة خاصة بهذا المهرجان برئاسة الأستاذ نبيل بن عبد الله الذي‮ كان آنذاك‮ يشغل منصب وزير الاتصال والذي‮ مازال حاليا‮ يترأسها،‮ وهي‮ مؤسسة‮ يضم مجلسها الإداري‮ عدة شخصيات من مختلف القطاعات العمومية وشبه العمومية والمنتخبة والغرف السينمائية المغربية،‮ إضافة إلى أعضاء مكتب جمعية أصدقاء السينما،‮ مكنت هذه المؤسسة خلال السنوات الماضية من توفير الإمكانيات المادية الضرورية لضمان استمرارية هذا المهرجان الذي‮ أصبح‮ ينظم سنويا بعدما كان‮ ينظم كل سنتين،‮ والذي‮ وصل هذه السنة دورته السادسة عشرة بعد ربع قرن من الحضور والصمود،‮ كما مكنته من تطوير‮ غلافه المادي‮ الذي‮ لم‮ يكن‮ يتجاوز ‮05 مليون سنتيم في‮ الدورات الأولى إلى أن وصل حاليا إلى حوالي‮ 006 مليون سنتيم‮. ويبقى مهرجان تطوان إلى جانب المهرجان الوطني‮ للفيلم من أقدم المهرجانات السينمائية المغربية،‮ ومن بين أهم المهرجانات ومن المواعيد المنتظ
لينا عبد الرزاق من تطوان المغرب‮

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.