لن صالح يستقبل بدوي بالمرادية    توقيف 4 منقبين عن الذهب و حجز 26 كلغ من المخدرات    الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم حفل تخرج الدفعات    المواطنون الحاملون لبطاقات التعريف الورقية مطالبون بالحصول على البيومترية    "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل ومعنويات مرتفعة    القبض على مروج المخدرات بتقرت    إيران ترد على العقوبات الأمريكية بغلق باب المفاوضات    طلب عاجل من إمام أوغلو لأردوغان    أويحيى من وراء القضبان يحضر ميهوبي بديلا عنه على رأس "الأرندي"    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز لضمان التأهل في المركز الأول    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    ضغط كبير على الحافلات المتوجّهة إلى المناطق الساحلية    سكيكدة تضع مرافقها وهياكلها لاستقبال المصطافين    مرزاق علواش حاضر في مهرجان ميونيخ    الموافقة على تدعيم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية بست طائرات جديدة    بالصور.. اللواء شنقريحة يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة القيادة والأركان    اللّقاء الجماعي الموسّع رقم 374 هذا الخميس    الحكم الزامبي سيكازوي لإدارة مباراة الجزائر أمام السينغال    الدعوة إلى حماية الموقع الأشولي بوادي الرايح بمستغانم    الرابطة تهدد الأندية المدانة بحرمانها من الاستقدامات    وزير الطاقة : " الجزائر ملتزمة باستكمال مشاريع النفط والغاز مع الشركاء"    نشوب حريق مهول بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة صالح بوبنيدر قسنطينة 3    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    جميعي يرد على المعارضة : “من يحاول إزاحة الأفلان من الساحة فهو واهم”    عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    مأزق ورشة البحرينة وفشل مؤكد لصفقة القرن    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مثل القلب مثل الريشة    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام مهرجان تطوان سهرة اليوم بتوزيع الجوائز
الجزائر خيمت بظلالها على دورة هذه السنة
نشر في المستقبل يوم 04 - 04 - 2010

تختم سهرة اليوم السبت فعاليات مهرجان تطوان الدولي‮ لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط بتوزيع مختلف جوائز الدورة ال ‮61 فيما‮ يخص أحسن الافلام الطويلة القصيرة والوثائقية المتوسطية‮. ونظمت طبعة هذه السنة والمهرجان‮ يحتفي‮ بمرور ‮52 سنة على تأسيسه.. واللافت للانتباه أنه برغم‮ غياب الجزائر عن منافسة الافلام الطويلة الا أنها كانت حاضرة بفيلم الاختتام‮ ''‬حراقة‮'' لمخرجه مرزاق علواش،‮ والفيلم الوثائقي‮ ''‬فاتح‮'' لمخرجه عبد النور،‮ كما كان من بين أعضاء لجنة التحكيم عضوان من أصول جزائرية منهم أحمد بوشعالة ويونس مقري‮ المطرب المغربي‮ المعروف‮. من جهتهم‮ أكد العديد من السينمائيين وعشاق الفن السابع بالمغرب أن العلاقات السينمائية التي‮ تجمع بين الجزائر والمغرب كبيرة وقديمة حتى أن هناك من أرجع نجاحات السينما المغربية التي‮ تراكمت عبر السنوات للتجارب السينمائية الرائدة التي‮ كانت بين اهل الاختصاص من البلدين،‮ مذكرين بتعاون متحف السينما الجزائرية‮ غداة استقلال الجزائر في‮ تدعيم نوادي‮ السينما المغربية بالافلام لمشاهدتها ومناقشتها‮. كما اكد أحد القائمين على مهرجان خريبكة للسينما الافريقية ان الفضل‮ يعود للمخرج الجزائري‮ محمد شويخ في‮ التفكير للتأسيس لهذا المهرجان الذي‮ يعتبر من أعرق المهرجانات بالمغرب‮. الاكيد ان الاعتراف بالجميل لن‮ يقتصر على التذكير بالماضي؛ فقد قررت إدارة مهرجان الرباط في‮ دورته القادمة تكريم المخرج الجزائري‮ أحمد راشدي،‮ أما مهرجان خريبكة فيفكر في‮ تكريم الناقد والسينمائي‮ أحمد بجاوي،‮ حتى أن هناك من أسر للمستقبل أن مدير عام المركز المغربي‮ للسينما نورالدين الصايل اتصل بالممثلة‮ يسرا وعبر لها عن امتعاضه وغضبه من الموقف المخزي‮ الذي‮ اتخذته تجاه الجزائر ومهرجان وهران جراء الازمة الكروية التي‮ نشبت بين الجزائر ومصر وتفنن خلالها الممثلون المصريون في‮ شتم الجزائر والجزائريين وعلى رأسهم‮ يسرى‮. تجدر الاشارة أن مهرجان تطوان أسس في‮ سنة ‮5891 بمبادرة من أعضاء جمعية أصدقاء السينما،‮ وكان خلال دوراته الأولى وإلى حدود الدورة العاشرة عبارة عن ملتقى سينمائي‮ ثقافي‮ بدون مسابقات أو جوائز،‮ وتحول انطلاقا من الدورة الحادية عشرة في‮ سنة ‮3002 إلى مهرجان بمسابقتين إحداهما خاصة بالأفلام الطويلة والأخرى تحفل بالأفلام القصيرة،‮ وأصبح حاليا‮ يتضمن مسابقة أخرى خاصة بالأفلام الوثائقية‮. صادف هذا المهرجان الصامد بعض المشاكل المادية القاهرة الناتجة عن قلة الموارد المالية،‮ والتي‮ تم خلال عدة دورات تجاوزها بالصمود والتحدي،‮ ولكنها ازدادت حدة وتفاقما جعلته‮ يختفي‮ اضطراريا ومؤقتا خلال سنتي‮ 3002 و‮4002‬،‮ بعدما التزمت بعض المؤسسات بدعمه ماديا قبل أن تتراجع عن التزامها في‮ آخر المطاف،‮ ولكن الرغبة الملحة والعزيمة القوية في‮ حفاظ مدينة تطوان على مهرجانها السينمائي‮ دفعت بمنظميه إلى التفكير في‮ وسيلة تضمن له الموارد المالية القارة والكافية وكذلك الاستمرارية،‮ وجاء الحل في‮ سنة ‮6002 عن طريق خلق مؤسسة خاصة بهذا المهرجان برئاسة الأستاذ نبيل بن عبد الله الذي‮ كان آنذاك‮ يشغل منصب وزير الاتصال والذي‮ مازال حاليا‮ يترأسها،‮ وهي‮ مؤسسة‮ يضم مجلسها الإداري‮ عدة شخصيات من مختلف القطاعات العمومية وشبه العمومية والمنتخبة والغرف السينمائية المغربية،‮ إضافة إلى أعضاء مكتب جمعية أصدقاء السينما،‮ مكنت هذه المؤسسة خلال السنوات الماضية من توفير الإمكانيات المادية الضرورية لضمان استمرارية هذا المهرجان الذي‮ أصبح‮ ينظم سنويا بعدما كان‮ ينظم كل سنتين،‮ والذي‮ وصل هذه السنة دورته السادسة عشرة بعد ربع قرن من الحضور والصمود،‮ كما مكنته من تطوير‮ غلافه المادي‮ الذي‮ لم‮ يكن‮ يتجاوز ‮05 مليون سنتيم في‮ الدورات الأولى إلى أن وصل حاليا إلى حوالي‮ 006 مليون سنتيم‮. ويبقى مهرجان تطوان إلى جانب المهرجان الوطني‮ للفيلم من أقدم المهرجانات السينمائية المغربية،‮ ومن بين أهم المهرجانات ومن المواعيد المنتظ
لينا عبد الرزاق من تطوان المغرب‮

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.