الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    الرسالة كاملة لرئيس الدولة بمناسبة يوم الطالب    السعودية توصي بخفض مخزونات النفط    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    نصائح لقهر العطش والتغلب على الطقس الحار    ملف استيراد السيارات المستعملة في بدايته    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    فيما بلغت طاقة إنتاجها 500 ألف لتر يوميا موجهة ل 6 ولايات: ملبنة الأوراس تدعم 170 فلاحا بأبقار حلوب    هذه أبرز خلاصات اجتماع دولي بارز في واشنطن حول السودان    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    توقيف تاجر مخدرات بحوزته 47 كلغ من الكيف المعالج ببشار (وزارة الدفاع)    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    لاعبو اتحاد بلعباس يشنون إضرابا    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    رحابي: دور المؤسسة العسكرية في السياسية مكفول دستوريا    الطارف.. الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات في بوثلجة    سيدي بلعباس مواصلة ترحيل عائلات مزرعة خير الدين    نحو استلام وفتح معهدين وطنيين بالجلفة    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    الشعب الجزائري الأكثر نفوذا في إفريقيا    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات نهاية السنة    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    ضبط أكثر من 16 قنطار من الكيف المعالج بعين الصفراء ولاية المنيعة    انفجار يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر (فيديو)    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    هكذا كانت ردود أفعال الطبقة السياسية على مبادرة الإبراهيمي- بن يلس ويحيى عبد النور    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من الاحد    بولاية يجدد عقده مع ميتز    الاحتفاء بيوم الطالب...الطلبة على خطى أجدادهم من أجل بناء جزائر جديدة    القرض المصغر: تحديد شروط الاعانة المقدمة للمستفيدين ومستواها    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    محرز: “كتبنا تاريخا جديدا في الكرة الإنجليزية”    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    العجز حتى في التقليد    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس يعقد مجلسه الوطني في 13 أفريل القادم
على خلفية الصراع بين الهيئة الرئاسية وبعض المناضلين
نشر في المواطن يوم 19 - 03 - 2019


كشفت مصادر من حزب جبهة القوى الاشتراكية، أول أمس أن الحزب قرر عقد اجتماع لمجلسه الوطني، بتاريخ 13 أفريل القادم، من أجل النظر في المشاكل التي تسببت في حدوث انشقاقات في صفوف المناضلين، والسعي إلى الوصول إلى تسوية بين الهيئة الرئاسية للحزب وعض المنتخبين والمناضلين المطالبين برحيل القيادة الحالية وتعين أخرى بدلا عنها. ويبدو أن التغيرات التي قامت بها الهيئة الرئاسية في الفترة الأخيرة والمتمثلة في تعين حسان بلحسل سكرتيرا أولا جديدا للحزب، لم تكن كافية لإرضاء بعض منتخبي الحزب بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، خاصة المقربين من عائلة مؤسس الحزب الراحل حسين آيت أحمد أو ما يعرف ب«الديوان الأسود"، حيث لايزالون حسب مصادرنا يرفعون مطالب أخرى تتمثل أساسا في ضرورة تواجدهم في هياكل الحزب كالأمانات الوطنية الهامة، التي لها تأثير على سير الحزب، لاسيما أمانة تسوية النزاعات، التي يعتبرها بعض المعارضين لعضو الهيئة الرئاسية علي العسكري، أداة إستراتيجية لإبعاد من ينافسهم داخل الحزب، سواء تعلق الأمر في المواعيد الانتخابية أو خلال تعيين القيادات داخل الأفافاس. واضطر عضو الهيئة الرئاسية للحزب، علي العسكري، إلى تقديم استقالته من المجلس الشعبي الوطني، أول أمس، الأحد، وهي الاستقالة التي رآها البعض بمثابة ورقة ضغط منه على النواب وأعضاء مجلس الأمة لحملهم إلى اتباع خطوته وتقديم استقالة جماعية من الغرفتين وبالتالي قبول قرار الهيئة الرئاسية التي انحازت لرأي الشارع وحراكه، وطلبت من النواب مغادرة البرلمان بغرفتيه وعدم الاكتفاء بالانسحاب فقط. غير أن أغلبية نواب الحزب رفضوا الانصياع لهذا القرار وعارضوه مكتفين ب«الانسحاب"، على غرار ما قام به نواب بقية أحزاب المعارضة في المجلس الشعبي الوطني، كون هذا إجراء لا يترتب عنه انقطاع رواتب النواب وإنما مقاطعة الجلسات وأشغال اللجان وكل ما يمت بصلة لنشاط المجلس سواء في الداخل أو الخارج. كما وجه نائب الحزب عن ولاية بجاية، نصير عبدون أمس، دعوة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" لمناضلي الحزب بداية من الهيئة الرئاسية، لممارسة مهامهم في إطار جماعي، كما ينص عليه القانون الأساسي والنظام الداخلي، "مع وقف كل أشكال العنف داخل الحزب والتنديد بما حدث ضد أعضاء المجلس الوطني وكذا المناضلين الحاضرين يوم 8 مارس الجاري بمقر الحزب". كما شدد النائب، في منشوره، على ضرورة تجميد عمل لجنة الوساطة وتسوية النزاعات مؤقتا، بغية إرجاع الثقة إلى نفوس المناضلات والمناضلين الذين يرون في هذه اللجنة "لجنة تصفية حسابات وإقصاء الكفاءات". واقترح النائب عبدون استدعاء مجلس وطني استعجالي لمناقشة الوضعية الداخلية للحزب وكذا تطورات الوضعية السياسية للبلاد، الناتجة من الحراك الشعبي، مع اقتراح مبادرة سياسية تعكس نظرة الأفافاس لمرافقة هذا الحراك، "من أجل تحقيق مطلب التغيير والانتقال إلى الجمهورية الثانية عبر مسار تأسيسي ينتهي بانتخاب مجلس تأسيسي للخروج من الأزمة". واقترح النائب أيضا، تعيين أمانة وطنية تتكون من الكفاءات وتكون جامعة، دون إقصاء أو تهميش من يخالف رأي المسؤولين"، وكذا تسطير ورقة طريق للذهاب إلى المؤتمر السادس العادي والجامع للحزب وإعلان تاريخ تنظيمه، "من أجل رفع الغموض عن هذا الموضوع الحساس".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.