اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي‮:‬    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    بطولة إفريقيا على المضمار    تصفيات مونديال‮ ‬2022‮ ‬لكرة القدم    بعد وفاة رجل متأثراً‮ ‬بجروحه    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    شارك فيه أزيد من‮ ‬20‮ ‬عارضة بالوادي‮ ‬    تم تصويره بوهران    استقطبت أزيد من‮ ‬7‮ ‬آلاف شاب بتيسمسيلت‮ ‬    فيروس كورونا الجديد ينتشر في الصين    في‮ ‬إطار تطوير فروع الصناعات العسكرية    تغييرات مرتقبة على رأس وكالة "عدل" و"المؤسسة الوطنية للترقية العقارية"!    لضمان تصدير مربح للمنتوج الوطني‮.. ‬رزيق‮:‬    أوقف ثمانية عناصر بتيسمسيلت وبومرداس والوادي    تضمنت‮ ‬100‮ ‬طن من المساعدات الإنسانية    تبون‮ ‬يلتقي‮ ‬اليوم مدراء مؤسسات إعلامية‮ ‬    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    حسب دراسة أجرتها‮ ‬كنسيومر لاب إيريكسون‮ ‬    النواب جاهزون لإثراء مخطط عمل الحكومة    الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    فتح مكتب محلي ببلدية البابور بسطيف    الوزير الأول يأمر باتخاذ جملة من الإجراءات    بلادهان اجتمع بالفرقاء الماليين‮ ‬    محللون‮ ‬يعلقون على نتائج مؤتمر برلين ويؤكدون‮:‬    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الوصفة المنطقية لحل الأزمة الليبية    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    اعتداء وحشي على محام    استخراج 9 قوارب صيد بالشلف    صراع المرافعات بين الجمهوريين والديمقراطيين بغرفة الشيوخ    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    نجم مقرة يتعادل أمام نادي بارادو    بلقروي أمام المجلس التأديبي ومفتاح مهدد بعقوبة ثقيلة    حينما تلامس الأحلام الواقع    وفاة الممثلة ومصممة ملابس العروض المسرحية لبنى بلقاسمي    توقع إنتاج 140 ألف قنطار من البطاطس    إيتيم يرسم التحاقه بالحمراوة واللاعبون لم يعودوا إلى التدريبات    الجمعية العامة يوم 27 جانفي    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    ميلاد مؤسسة الإمام الهواري    السكان يطالبون بتهيئة الطريق    15 سنة سجنا نافذا لأخوين حوّلا حفل زفاف إلى مأساة بحاسي بونيف    15 سنة سجنا لمهرب 45 كلغ من القنب الهندي بوهران    8 سنوات حبسا لشيخ اغتصب قاصر بعين البيضاء    قطعة من الخيال لعشاق المغامرات    والي وهران غير راض بوتيرة الأشغال    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير العام للحرس الوطني التونسي في ضيافة بوسطيلة لطلب المساعدة
في ظل الأحداث الساخنة التي تشهدها جبال "الشعانبي" الحدودية
نشر في المستقبل العربي يوم 22 - 05 - 2013

· تونس تدق ناقوس الخطر وتدعو الجزائر للتدخل من أجل القضاء على "شبح الارهاب"
أفاد بيان صادر عن خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني أمس الثلاثاء أن قائد الدرك الوطني اللواء احمد بوسطيلة استقبل أمس الثلاثاء بمقر قيادة الدرك الوطني بالجزائر وفدا امنيا تونسيا بقيادة المدير العام للحرس الوطني التونسي، العميد منتصر السكوحي. مضيفا أنه في إطار تعزيز و توطيد العلاقات الدولية بين الجزائر وتونس, قام الدرك الوطني الجزائري و نظيره التونسي خلال السنوات الأخيرة بتطوير أفق التعاون في عدة مجالات في إطار الشراكة والتعاون الثنائي في عدة ميادين ذات الاهتمام المشترك، حيث جاءت هذه الزيارة الرسمية في إطار تعزيز العلاقات الثنائية في العديد من المجالات التي تجمع الشعبين الشقيقين الجزائري والتونسي. واستنادا الى المصدر ذاته فان هذا الزيارة من الوفد التونسي تندرج في إطار تبادل الخبرات في مجال الأمن العمومي وكذا مكافحة الجريمة المنظمة بين الدرك الوطني الجزائري ونظيره التونسي. وتهدف أيضا إلى تدعيم وتطوير أفق التعاون الثنائي ما بين المؤسستين في ميدان التكوين وتبادل الخبرات المهنية. هذا وقد تم خلال هذه الزيارة الرسمية إجراء محادثات بين الطرفين بحضور ومشاركة إطارات سامية من قيادة الدرك الوطني الجزائري. كما ينتظر أن يقوم هذا الوفد بزيارة إلى عدة هياكل تكوين تابعة للدرك الوطني، وكذا إلى هياكل عملياتية ومتخصصة تابعة لهاته القوات. والجدير بالذكر فإن زيارة بقيادة المدير العام للحرس الوطني التونسي، العميد منتصر السكوحي للجزائر تزامنت مع الأحداث الساخنة التي تشهدها جبال "الشعانبي" بولاية القصرين الحدودية مع الجزائر، اين تمكنت جماعة إسلامية مسلحة قال عنها رئيس الوزراء التونسي علي العريض أنها ذات علاقة بجماعة " أبو عياض " المعروفة باسم "أنصار الشريعة" من جعل المنطقة معقلا لهم من أجل إعلان الحرب على السلطة التي يقودها حزب " راشد الغنوشي " حركة النهضة بعد اتهامه باتباع سياسة منافية للإسلام، اين تلقت هاته الجماعة المسلحة تزكية معلنة وتأييدا واضحا من طرف "القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي" التي وجهت إليها رسالة يدعوها فيها إلى مواصلة ما شرعت فيه مؤخرا بعد أن قررت تبني خيار حمل السلاح ومواجهة النظام، والتي تم ترجمتها في العمليات المسلحة الأخيرة المستهدفة للقوات التونسية على غرار عملية زرع لغمين نهاية أفريل الفارط وبداية ماي الجاري تسببت في إصابة عدد من عناصر الجيش التونسي اضطرت بحكومة العريض إلى إعلان حالة الطوارئ ودق ناقوس الخطر. كما أعلنت تونس منذ اندلاع أحداث الشعانبي على لسان وزير الداخلية ، لطفي بن جدو، بعد أن أكد بتاريخ 08 ماي الجاري أن بلاده ستطلب من جارتها الجزائر " المساعدة" لنزع ألغام تقليدية زرعها مسلحون مرتبطون بتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في جبل الشعانبي بولاية القصرين الحدودية مع الجزائر، اين أفاد بن جدو في مؤتمر صحفي بأن تونس ستطبق قانون مكافحة الإرهاب الصادر سنة 2003 ضد هذه المجموعة "الإرهابية" ومجموعة أخرى "متفرعة عنها" متحصنة بجبال في ولاية الكاف. موضحا في هذا الاطار أن الألغام التقليدية المزروعة في جبل الشعانبي مشابهة لتلك التي استعملها تنظيم القاعدة في أفغانستان ضد القوات الأميركية، وأن كاشفات الألغام العادية والكلاب البوليسية المدربة "عاجزة" عن كشفها قائلا: "سنتصل بالجزائر لعلهم يساعدوننا في هذا المضمار". تصريح بن جدو تؤكد أن زيارة السكوحي للجزائر أمس واستقباله من طرف اللواء بوسطيلة جاءت لتترجم استراتيجية طلب تونس للتعاون من الجارة الغربية من أجل مكافحة الارهاب المهدد لاستقرارها في ظل الحالة الأمنية المتردية التي تشهدها خلال الأشهر الأخيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.