حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    تضامن "متميز" في التعليم العالي    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    الرئيس غالي يحمل المغرب المسؤولية عن حياة الأسرى جراء «كورونا»    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    مخترق حاجز أمني بڤديل مُتابع بعامين حبسا    والي معسكر المصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج    بكين مستعدة لإنجاز بنى تحتية صحية متخصصة بالجزائر    كانت موجهة للمضاربة بغليزان    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    بسبب فيروس الكورونا    زيدان كسر الحجر الطبي الإجباري    من أجل دعم وتعزيز جهود الطواقم الطبية    بنسبة 2.7 بالمائة في 2019    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    بالموازاة مع ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا في الجزائر    ينحدرون من جنسيات إفريقية    تبون يجري محادثات هاتفية مع أردوقان    جاءت على لسان المجلس الوطني لحقوق الإنسان    رئيس الصين يشكر قيس السعيد    الفاف في مواجهة كورونا    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    هجوم على محطات البنزين    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى للأطباء والممرضين لقضاء صلاتهم    فتوى جديدة حول الصلاة في ظل تفشي كورونا    احتجاج على تصريحات كاذبة وقذف ضد الجزائر    10 آلاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنڤريحة يسدي تعليمات للوقاية من انتشار فيروس كورونا    مجلس الأمة يعلن التقشف    دعوات لنقل جثامين الرعايا الجزائريين المتوفين ب “كورونا” على متن طائرات البضائع لتفادي حرقها    تنظيم أحسن نشاط منزلي لفائدة أطفال البيض    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    «يجب تفادي الاستهزاء لأن الوضع جد مقلق»    21 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والفلاحية تصل الولاية    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    إجماع على صواب القرار    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    وفاة الرئيس السابق للكونغو بسبب كورونا    الجمارك تحدد قائمة المواد المعلق تصديرها مؤقتا    الجزائر أمام تحد جديد لتوقيف نزيف الأسعار    قوافل تضامنية نحو البليدة وبلدية أعفير    18.400 جزائري اكتسب جنسية إحدى دول الاتحاد الأوربي خلال 2018    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    توزيع 1005 قفف مساعدات غذائية على الأرامل والمعوزّين    الإيقاع بلصّ خطير    لأول مرة منذ 1976    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    أتدرب بجدية بمفردي وقلوبنا مع أحبتنا في البليدة    مستقبل النادي على المحكّ    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    التعفف عن دنيا الناس    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


• القضية تحت مجهر مصالح الدرك الوطني
باشرت مصالح الدرك الوطني بعنابة خلال الأيام القليلة المنصرمة تحرياتها المعمقة حول أكبر شركات النصب والاحتيال على الشباب في العالم "كيونت" أو كويست للتسويق الشبكي أو ما يسمى بالهرم التسلسلي منذ 1998 حيث جاء تحرك الجهات الأمنية على إثر تلقيها معلومات دقيقة حول عملياتها بالجزائر على وجه العموم وعنابة على وجه الخصوص.
و استنادا إلى المعطيات الأولية التي تحصلت عليها "المستقبل العربي" من مصادرها فإن الشركة الماليزية التي اتخذت من دولة "هونغ كونغ" مقرا افتراضيا لها لاصطياد الشباب الحالمين بالثراء السريع من مختلف المستويات العلمية و الاجتماعية وذلك من خلال تمكينهم من فتح شركات تسويق عبر الشبكة الإلكترونية لبيع منتجاتها بإدخال عشرة أشخاص آخرين بالتنقيط للربح السريع بكل العملات كما أن صاحب الشركة المدعو "تشارلز بونزي" اتخذ من البرمجة اللغوية العصبية استراتيجية للإيقاع بضحاياه عبر الانترنت و استقطاب أكبر عدد من العملاء وإقناعهم بترويج منتجات الشركة المتمثلة في المجوهرات الفخمة ومواد التجميل والرحلات المبرمجة وغيرها مقابل مئات الدولارات وأكدت مصادر المستقبل العربي أنه على عملاء الشركة الوهمية بالجزائر أن يدفعون ما بين ال 8 ملايين و10 ملايين سنتيم مقابل استلامهم للمنتجات التي يختارونها بمحض إرادتهم ليبيعوها مقابل مبالغ مالية باهظة مستهدفين الطبقة الغنية
ويتخذ عملاء شركة "كيونت" الوهمية بولاية عنابة أحد الفنادق المتواجد بوسط المدينة كمقر للقائهم إلى جانب بعض المقاهي الراقية والشعبية منها بغرض تسويق المنتجات المخالفة لقوانين وزارة الصحة خاصة مواد التجميل والأدوية الخاصة بأمراض الروماتيزم والمعدة التي لاقت رواجا كبيرا في أوساط النساء اللائي يقتنينها من عند إحدى العميلات التي استغلت محل مقهى النت التابع لها مقرا للبيع خارج الأطر القانونية المعمول بها على مستوى وزارة التجارة الجزائرية
وفي نفس السياق أكدت مصادرنا أن هناك من الشباب بمدينة عنابة من قام بشراء رحلات مبرمجة إلى كل من تركيا وماليزيا بمبلغ 15 مليون سنتيم لثلاثة أشخاص إلا أنه تم النصب عليهم ولم يستفيدوا منها خاصة وأن صاحب شركة كيونت قام في العديد من المرات ببرمجة لقاءات عالمية بكل من الإمارات وإسطنبول وماليزيا لعمل دورات تكوينية في التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية والتخطيط الاستراتيجي الشخصي والمؤسساتي باستغلال مدربين دوليين محترفين في المجالات السالفة الذكر لجعل الأخ يأتي بأخيه إلى مصيدة الشركة دون أي اعتماد أو أي شهادات تثبت المشاركة في هذه الدورات التي شاركوا فيها مع ملايين العملاء عبر قطر الكرة الأرضية خاصة وأنها لا تملك أي ترخيص من حكومات الدول التي تزاول بها نشاطاتها دون أي عنوان ثابت لها للهروب من المتابعات القضائية
للعلم فقد توبعت "كيونت" في العديد من الدول الاوروبية والعربية منها قضائيا من بينها 100 قضية بالقضاء السوري إلى إيران والمملكة العربية السعودية التي حذرت في العديد من البيانات الصحفية من عمليات النصب والاحتيال على الشباب وإلى غاية هاته الأسطر في انتظار ما ستكشف عنه مجريات التحقيق الأولية من طرف الجهات الأمنية المختصة خلال الفترة المقبلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.