إسقاط 52 ألف متوفى من القوائم الانتخابية    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين بمنطقة تايوسام، بسكيكدة    الحذر من الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة مع اقتراب الحملة الانتخابية    محكمة بئر مراد رايس تؤجل النظر في قضية «سبيسفيك» إلى ال 11 من نوفمبر المقبل    لوكال يعرض مشروع قانون المالية 2020 على لجنة المالية ل «م.ش.و»    "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    النزاع في الصحراء الغربية "مسالة تصفية استعمار غير مكتملة"    تأجيل مباراة اتحاد الجزائر- شباب بلوزداد الى تاريخ لاحق    الجزائري إسلام سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة العاشرة    برناوي: سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال    بالصورة... محرز ضمن المرشحين للفوز بالكرة الذهبية لصحيفة "فرانس فوتبال"    استكمال برنامج السكنات بالقطب الحضري ‘'جواليل'' بعين صالح    وزير الداخلية : الأمن لم يغلق كنائس بل "مستودعات واسطبلات" استغلّت بصورة غير قانونية    الجزائر أمام تحدي صعب للاحتفاظ بمكانتها الطاقوية    زيدان يرد على شائعات رحيله    مقابلة كروية بين فريقي الأمن الوطني والإعلاميين    إيداع اللواء المتقاعد جبار مهنى الحبس المؤقت    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بصدوق ببجاية    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل “الإثنين” الثالث على التوالي    استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات : لوكال يوضح    الجزائريون أكثر الشعوب العربية استهلاكًا للقهوة    بن صالح يقلد البطل العالمي توفيق مخلوفي وسام الاستحقاق الوطني من مصاف “عهيد”    فيلمان جزائريان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس    العثور على جثة فتاة قاصر ببسكرة    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    مخلوفي يحصل على وسام الاستحقاق    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    استهداف أزيد من 16000 هكتار بأدرار    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    لا عذر لمن يرفض المشورة    بعد الخسارة بثلاثية ضد المغرب    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    خلال السنوات الأخيرة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    الحمام التركي    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    لجنة تحقيق بمختلف المحاجر    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


• القضية تحت مجهر مصالح الدرك الوطني
باشرت مصالح الدرك الوطني بعنابة خلال الأيام القليلة المنصرمة تحرياتها المعمقة حول أكبر شركات النصب والاحتيال على الشباب في العالم "كيونت" أو كويست للتسويق الشبكي أو ما يسمى بالهرم التسلسلي منذ 1998 حيث جاء تحرك الجهات الأمنية على إثر تلقيها معلومات دقيقة حول عملياتها بالجزائر على وجه العموم وعنابة على وجه الخصوص.
و استنادا إلى المعطيات الأولية التي تحصلت عليها "المستقبل العربي" من مصادرها فإن الشركة الماليزية التي اتخذت من دولة "هونغ كونغ" مقرا افتراضيا لها لاصطياد الشباب الحالمين بالثراء السريع من مختلف المستويات العلمية و الاجتماعية وذلك من خلال تمكينهم من فتح شركات تسويق عبر الشبكة الإلكترونية لبيع منتجاتها بإدخال عشرة أشخاص آخرين بالتنقيط للربح السريع بكل العملات كما أن صاحب الشركة المدعو "تشارلز بونزي" اتخذ من البرمجة اللغوية العصبية استراتيجية للإيقاع بضحاياه عبر الانترنت و استقطاب أكبر عدد من العملاء وإقناعهم بترويج منتجات الشركة المتمثلة في المجوهرات الفخمة ومواد التجميل والرحلات المبرمجة وغيرها مقابل مئات الدولارات وأكدت مصادر المستقبل العربي أنه على عملاء الشركة الوهمية بالجزائر أن يدفعون ما بين ال 8 ملايين و10 ملايين سنتيم مقابل استلامهم للمنتجات التي يختارونها بمحض إرادتهم ليبيعوها مقابل مبالغ مالية باهظة مستهدفين الطبقة الغنية
ويتخذ عملاء شركة "كيونت" الوهمية بولاية عنابة أحد الفنادق المتواجد بوسط المدينة كمقر للقائهم إلى جانب بعض المقاهي الراقية والشعبية منها بغرض تسويق المنتجات المخالفة لقوانين وزارة الصحة خاصة مواد التجميل والأدوية الخاصة بأمراض الروماتيزم والمعدة التي لاقت رواجا كبيرا في أوساط النساء اللائي يقتنينها من عند إحدى العميلات التي استغلت محل مقهى النت التابع لها مقرا للبيع خارج الأطر القانونية المعمول بها على مستوى وزارة التجارة الجزائرية
وفي نفس السياق أكدت مصادرنا أن هناك من الشباب بمدينة عنابة من قام بشراء رحلات مبرمجة إلى كل من تركيا وماليزيا بمبلغ 15 مليون سنتيم لثلاثة أشخاص إلا أنه تم النصب عليهم ولم يستفيدوا منها خاصة وأن صاحب شركة كيونت قام في العديد من المرات ببرمجة لقاءات عالمية بكل من الإمارات وإسطنبول وماليزيا لعمل دورات تكوينية في التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية والتخطيط الاستراتيجي الشخصي والمؤسساتي باستغلال مدربين دوليين محترفين في المجالات السالفة الذكر لجعل الأخ يأتي بأخيه إلى مصيدة الشركة دون أي اعتماد أو أي شهادات تثبت المشاركة في هذه الدورات التي شاركوا فيها مع ملايين العملاء عبر قطر الكرة الأرضية خاصة وأنها لا تملك أي ترخيص من حكومات الدول التي تزاول بها نشاطاتها دون أي عنوان ثابت لها للهروب من المتابعات القضائية
للعلم فقد توبعت "كيونت" في العديد من الدول الاوروبية والعربية منها قضائيا من بينها 100 قضية بالقضاء السوري إلى إيران والمملكة العربية السعودية التي حذرت في العديد من البيانات الصحفية من عمليات النصب والاحتيال على الشباب وإلى غاية هاته الأسطر في انتظار ما ستكشف عنه مجريات التحقيق الأولية من طرف الجهات الأمنية المختصة خلال الفترة المقبلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.