تونس تعلن مقتل الارهابي الجزائري مراد الشايب بالقصرين    موسم‮ ‬2018‮ -‬2019    خلال ذكرى عيدهم الوطني‮ ‬    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    سجل هدفه الخامس مع موناكو    تم تنصيب لجنة تحقيق للبحث في‮ ‬كيفية تسييرها    الجزائر تستورد منها‮ ‬30‮ ‬مليون دولار سنوياً‮ ‬    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    السلطة المستقلة للإنتخابات تذكّر    قيس السعيد‮ ‬يؤدي‮ ‬اليمين‮ ‬غداً    أساتذة الإبتدائي‮ ‬يواصلون إضرابهم‮ ‬    لاعب آخر‮ ‬يعرض نفسه على بلماضي    في‮ ‬مناطق الجنوب والهضاب العليا    مير‮ ‬يستقيل بسبب الإحتجاجات    وزير الاتصال يؤكد بأن قانون المحروقات يحافظ على الثروة    النزاع في الصحراء الغربية "مسالة تصفية استعمار غير مكتملة"    إسقاط 52 ألف متوفى من القوائم الانتخابية    توقيف متهم بالنّصب عبر الأنترنت    الإعلام مطالب بالمهنية والحياد وصون مصلحة الوطن    تقليص الواردات إلى 38,6 مليار دولار والنفقات ب8,6 بالمائة    تدعيم بلديات الوطن ب6 آلاف حافلة    على الإعلاميين التخصص في الإعلام الأمني لمحاربة الشائعات    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    فيلمان جزائريان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس    عبّاس :«المشوار مازال طويلا»    أنصار الرابيد متذمرون    الجزائر تحتل البوديوم بفضل مشماش وحبشي    مصير 100 عامل معلق على شهادة الاستثمار    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    مراقد بلا مرافق    السجن لمسير ملهى بعين الترك اعتدى على زبون بخنجر    دواوير تيارت خارج الخريطة الصحية    1900 مسكن حصة قاطني الأرياف    استلام المحطة الكبرى لتوليد الكهرباء السنة المقبلة    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    تقليد راسخ في قصور وواحات غرداية    مليارا سنتيم لتهيئة موقع تابورث العنصر    برناوي يستقبل رئيس مجلس الإدارة    البجاويون من أجل التدارك    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    مشاركة 26 عملا من مختلف الفئات    "الصخرة السوداء" تحتضن "زيان السعد" أسبوعا كاملا    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد رئيس مصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، البروفيسور نافتي سليم، أن التلوث المنزلي هو أحد أهم مسببات مرض الربو في الجزائر يضاف إلى التلوث الخارجي والحساسية والالتهابات التنفسية في الصغر غير المعالجة.
وأكد نافتي، على هامش الندوة العلمية التي تناولت علاج الربو والانسداد الرئوي المزمن في الجزائر، أن المعطرات والمنظفات الكيميائية التي تستعملها ربات البيوت في التنظيف لها أثر سلبي على صحة أفراد العائلة لما تحتويه من أخطار كما أن التدخين السلبي وعدم التهوية في البيت وحتى الملابس والمفروشات كلها عوامل مهددة للإصابة بالمرض.
وتحصي الجزائر مليون ونصف مليون مصاب بمرض الربو، حسب ما أكده رئيس مصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي.
ويضاف هذا العدد من مرضى الربو إلى حوالي مليون و300 ألف شخص مصاب بالانسداد الرئوي المزمن وهو ما يرفع عدد مرضى الأمراض التنفسية في الجزائر إلى مليونين و800 ألف مصاب.
وكشف البروفيسور نافتي، خلال اللقاء الذي نظمه مخبر "سيبلا" بالتعاون مع مخبر بيوفارم بفندق الشيراتون بالعاصمة، أن 900 ألف مريض من أصل 1.5 مليون مصاب بالربو هم أطفال وهو ما يمثل نسبة 80 بالمائة، بينما 20 بالمائة المتبقية هم بالغون.
ونفى البروفيسور نافتي تسجيل أي ندرة في مجال الأدوية الموجهة لعلاج الربو عكس ما تداولته بعض الأوساط منذ أيام، موضحا أن ما ستقدمه علاجات مخبر "سيبلا" في هذا المجال هو إضافة لمرضى الربو والانسداد الرئوي المزمن، سيما وأن منتجات "سيبلا" التي تستعد لخوض مجال الأمراض التنفسية بالتعاون مع "بيوفارم"هي أدوية جنيسة بنفس الفعالية وبأقل تكلفة للمريض.
وحذّر نافتي سليم من إقبال العديد من المرضى على التداوي بالأعشاب، مؤكدا استقبال مصالحه لحالات خطيرة جراء هذه الطريقة الخاطئة في التعاطي مع المرض أغلبها من ولاية البليدة، مبررا كلامه بعدم وجود أي إثباتات علمية أو دراسات تؤكد فعاليتها ونجاعتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.