جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن    نواب مطالبون بتحيين الأسئلة الشفوية    الجزائر في دور مهندس ترميم البيت العربي المتصدع    الموت يغيّب الدبلوماسي إدريس الجزائري    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الزمالك يضع خطوة في طريق الوصول لنصف نهائي رابطة الأبطال    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    عنابة: وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق بعد وفاة شخص    جراد يسدي تعليمات لاتخاذ كافة التدابير الوقائية    السفير السعودي يطمئن المعتمرين الجزائريين    عرض التدابير الحديثة في المراقبة الطبية    خنشلة.. تفكيك شبكة مختصة في عمليات الإجهاض بحي طريق فرنقال    الأجندة الثقافية    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    الفخفاخ يتسلم مهامه رئيسا للحكومة التونسية الجديدة    بوتين وأردوغان يتفقان على إجراءات للتهدئة في سوريا    "نتائج الحالات المشتبه فيها بحاسي مسعود سلبية"    بن قرينة: “بقايا العصابة مازالت تقاوم التغيير وتعمل على التموقع مجددا”    الحراك يطالب في جمعته ال 54 بمحاكمة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة    أهالي الحراقة المفقودين يحتجون أمام مقر بلدية مستغانم    وهران: وفاة شخص بصعقة كهربائية    الأمين العام للجامعة العربية اليوم بالجزائر    رزيق يعد بإعادة إحياء مشروع “المراعي” في الجزائر    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    صعوبات مالية وتنظيمية تغذّي يوميات الأندية    مواجهة واعدة بالإثارة بين «أبناء العقيبة» و «الكناري»    مقري يفتح النار على التيار العلماني    توقيف مسبوقين قضائيا حولا واحتجزا فتاة قاصر لمدة أسبوع بتبسة    أيام تكوينية في مجال الطاقة الشمسية بباتنة    “أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”    “إلى بغداد”.. أول فيلم عراقي يعرض بالصالات منذ 2003    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم    بلحوسيني: بعث سيارتي للعلاج في "أسبيتار" وبونجاح ساندني كثيرا    ليفربول قد لا يتوج بطلا هذا الموسم !    “مهند” يخسر ملايين الدولارات بسبب زوجته    آيت جودي: “بعض اللاعبين غابوا عن التدريبات لأنهم كانو “يبريكوليو” بحثا عن الأموال"    الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !    وزير خارجية لوكسمبورغ :لايمكن الإعتراف قانونيا بالمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين    وزير الصحة يرد شخصيا على انشغالات المواطنين حول فيروس "كورونا"    سفارتا الجزائر وتونس بصربيا تحييان ذكرى ساقية سيدي يوسف    دزيري: لا يجب أن نكذب على الناس "سيربورت" لم توقع على أي شيء !    برنامج جديد للإدماج المهني “السريع” للشباب    20 مليون يورو القيمة المالية لتعميم الانجليزية والتخلي عن الفرنسية    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    الحكومة تفرض قيودا جديدة لحماية المصنعين المحليين من "مافيا" الحاويات    بورصة الجزائر: إطلاق أرضية جديدة للتداول الالكتروني قريبا    أول رئيس يخضع للحجر الصحي    Ooredoo تعيين بسام يوسف الابراهيم نائبا للمدير العام    الدكتور بوخليفة ل”الجزائر الجديدة”: التجربة المسرحية الجزائرية في مرحلة التأسيس ونفتقد لمشروع حقيقي    تركيا.. مهاجرون يتدفقون برا وبحرا باتجاه أوروبا    توقعات بتراجع نمو الإقتصاد العالمي جراء تفشي كورونا    تواصل ارتفاع دراجات الحرارة على معظم المناطق    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلال يؤكد ضحالة المقاطعة ويتفاءل بأوسع مشاركة
قال إن حملة بوتفليقة كانت ناجحة
نشر في الأمة العربية يوم 08 - 04 - 2009

أكد عبد المالك سلال أن الحملة الإنتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة كانت ناجحة ورد على منتقدي الدعم الكبير للرئيس المرشح قائلا "لم نفرض على أحد مساعدته ولا دخل للدولة في مبادرة رجال الأعمال والأحزاب والجمعيات الوطنية المساندة له".
وعلق سلال خلال ندوة صحفية نشطها ظهيرة أمس بالمركز الدولي للصحافة على ما يدور بخصوص الملصقات العشوائية لصور بوتفليقة قائلا: "العشوائية في تعليق الملصقات لا تخص فقط صور مرشحنا"، مؤكد أنه أمر جديد، بل تم تسجيله خلال الحملات الاستحقاقات السابقة منذ كنت وزير الداخلية عام 1999 وهو مستمر إلى يومنا هذا، وأوضح أن الأمر لا يعد أن يكون جزءا من الحملة، معترفا بوجود بعض التجاوزات وصفها ب "الصغيرة"، لم نحتج عليها.
وحسب سلال، فقد تم فتح 12659 مقر مداومة للمترشح بوتفليقة خلال الحملة على مستوى التراب الوطني، وهو رقم يفوق 3 مرات المسجل خلال حملة رئاسيات 2004، كما تم تنظيم 2878 تجمع على مستوى القطر، نشطها إلى جانب المرشح، قادة وإطارات أحزاب التحالف والجمعيات المساندة. أما اللقاءات الجوارية، فإنها بلغت 27943 "ولو سمحت لنا الظروف كنا نظمنا عدد أكبر من هذا". وعن الدعم اللافت الذي لقيه بوتفليقة خلال الحملة والذي انتقده المرشحون الخمسة الآخرون، أكد سلال "لقد استعملنا وسائلنا الخاصة ولا تنسوا أن الأحزاب التي تدعمنا قوية، كما أن المركزية النقابية لها إمكانيات معتبرة، تضاف إليها إمكانيات جمعيات الفلاحين وأرباب العمل وغيرهم".
ونفى منشط الندوة ما تم تداوله بشأن التجنيد الاجباري الذي شمل حتى الأطفال لحضور تجمعات بوتفليقة، وقال "صحيح الناس يحضرون قبل الوقت بثلاث ساعات في بعض الأحيان، لكننا لم نجبر أحدا على النهوض باكرا لحضور تجمعاتنا".
أما ما ردده باقي المرشحين بخصوص تجنيد الإدارة الجزائرية لإمكانتها لصالح المترشح لعهدة ثالثة، وردا على سؤال "الأمة العربية" حول ما أظهره أحد المرشحين منذ أيام للرأي العام عبر وسائل الإعلام من نسخ عن مراسلات رسمية صادرة عن مسؤولين في الادارة، تأمر الموظفين بالحضور الاجباري لتجمعات بوتفليقة والتعرض للعقوبة في حال عدم التجاوب، نفى سلال هذا الكلام نفيا قاطعا وقال "لم نطلب من أي مسؤول في الإدارة أن يأمر أحدا لحضور تجمعاتنا"، مؤكدا أن هناك ما يكفي من مواطنين داعمين لبوتفليقة يكفون لتمتلئ بهم قاعات التجمعات عن آخرها، وبالتالي لسنا بحاجة للغصب على أحد على الحضور، واستطرد قائلا "هذا الأمر غير منطقي ولا يمكن حصوله في الوقت الحالي، كان ممكنا حصوله في عهد الحزب الواحد ربما، ولكن الجزائريين اليوم لا يقبلون مثل هذه الضغوطات، فهذه الممارسات تمس بكرامة المواطنين"، وأردف قائلا "على مستوانا نقسم بالله أننا لم نكره أي أحد على حضور أي تجمع".
وردا على سؤال آخر، نفى سلال تخصيص حافلات لنقل المواطنين من ولاية لأخرى لملء قاعات تخص تجمعات بوتفليقة وأوضح "لقد نشط 33 تجمعا، أي أن هناك ولايات لم يزرها، لهذا خلال تواجده في تجمعات قريبة من هذه الولايات ما كان لنا سوى السماح لبعض الوفود بحضور هذه التجمعات المقامة في ولايات مجاورة". ورد مدير حملة بوتفليقة على كل زسئلة الصحافيين التي حملت عددا منها تلك التجاوزات التي رفعها باقي المرشحين لرئاسيات الخميس المقبل، وقال سلال "هناك مرشحان سجلا حضورا بوسائل الإعلام الثقيلة أكثر من المرشح بوتفليقة"، وأكد ذات المتحدث أنه لا يستطيع توقع نسبة المشاركة، إلا أنه أكد أنها ستكون مرتفعة نظرا للمعطيات الملموسة خلال أيام الحملة، وقال إن "المطالبين بالمقاطعة أقلية ومن حقهم ذلك، لكن لا أظن أن هناك تجاوبا معهم من قبل المواطنين على مستوى القطر".
وأكد سلال أن بوتفليقة ترشح "لأن ظروف البلاد والسعي لاستكمال مسار استتباب الأمن وحوصلة الانجازات تفرض عليه الاستمرار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.