ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية    بعد ساعات من المداخلات    بقذائف عشوائية مجهولة المصدر    الجولة ال21‮ ‬للرابطة الثانية المحترفة    رزيق وجه طلباً‮ ‬رسمياً‮ ‬للسفير السعودي‮ ‬    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬محطته ال54‮ ‬    ستمكّن المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم البعيدة    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    إنتراخت فرانكفورت يواصل المسيرة في "أوروبا ليغ"    إلى‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    الجزائر قبلة رجال الأعمال السعوديين‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    توضيح من شركة‮ ‬صيدال‮ ‬    السفير السعودي بالجزائر يوضح سبب تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور    مخزون المياه كاف لتلبية الحاجيات في 2020    الوزير الأول يأمر باتخاذ كافة التدابير    بن دادة يعلن عن ورشة دولية للمقاولة الثقافية في جوان    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    إشادة بالحوار وبمسعى تعديل الدستور    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    حجز 6 ذبائح غير شرعية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    3 شواطئ تتحول إلى مصبّ للمياه الملوّثة    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    برقية يحرر الجمعية    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    «نورة زايير» تفتتح أيام التصوير الفوتوغرافي    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    مأمورة ضمان البقاء تتعقد من جديد    إدارة «المكرة» تطالب بتغيير الحكم بن براهم    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    وزير الشباب والرياضة: "فلسطين خط أحمر والجمهورية الجديدة تقوم على التداول"    مباراة الحسم في ملعب «20 أوت»    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    قط مرشح للانتخابات البلدية في فرنسا    بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين    المشاريع التي طالها التجميد إجراء لترشيد النفقات    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلال: بوتفليقة ليس ديكتاتورا
قال إن الرئيس تعرض للحقرة بعد رحيل بومدين
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 04 - 2009


عبدالمالك سلال مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة
فنّد مدير الحملة الانتخابية للمرشح المستقل بوتفليقة، عبد المالك سلال أن يكون مطلب الأغلبية الساحقة الذي ركز عليه مرشحه نابع من نزعة ديكتاتورية.
*
و أوضح سلال أن الرجل عانى من الحڤرة والتهميش لفترة، ولن يقدم على ما عاناه، حيث قال إن شرط الرئيس المترشح مرتبط بالبحث عن الشرعية الشعبية، ليس إلا، مرده في ذلك أن الشرعية هي الورقة التي تمكنه من لعب أدواره كاملة غير منقوصة على الصعيدين الوطني والدولي.
*
وأضاف سلال ردا على سؤال "الشروق" خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس بمقر المركز الدولي للصحافة، أن مطلب الأغلبية الساحقة المعبر عنه من قبل بوتفليقة ليس مطلبا لشخصه، وإنما هو مطلب للرئيس الذي سيفرزه الصندوق اليوم، موضحا أن الأغلبية الساحقة التي تحدث عنها الرئيس المترشح ليست الأغلبية المراد منها الحكم الشمولي، وإنما يتعلق الأمر بالورقة التي ستوفر الشرعية لرئيس الجزائر مستقبلا، وتحرره من الضغوطات، وتمكنه من لعب أدواره على أكمل وجه، مشيرا إلى أن جزائر اليوم باتت حاضرة في أكبر المحافل الدولية، ولهذا على الجزائريين أن يوفروا لرئيسهم الشرعية الكاملة التي تمكنه من الوقوف أمام كبار القادة في العالم.
*
واسترسل سلال موضحا بوتفليقة ليس ديكتاتورا، قائلا بأن الجميع يعلم أنه تعرض "للحڤرة" في إشارة منه إلى فترة ما بعد رحيل الرئيس هواري بومدين، مشيرا أن سيرة الرجل تؤكد بأنه بات مرجعية لكبار قادة العالم، وعن اتهامه من قبل بعض الأطراف باستغلال المال العام لتنشيط الحملة الانتخابية، التي تعتبر الأغلى في تاريخ الجزائر حسب تقديرات البعض، قال سلال "بوتفليقة كانت وراءه أحزاب سياسية كبيرة لديها أموال وشركات قادرة ورجال أعمال ومنظمات تتمتع باستقلالية الذمة المالية والبترونا"، كما لم يهون سلال من اشتراكات الإتحاد العام للعمال الجزائريين، مؤكدا أن هؤلاء وفروا كل الدعم المالي الذي يجعل الرئيس في غنى عن المال العام.
*
وعن لعب ورقة الأمن والاستقرار لتنشيط حملة بوتفليقة قال إن هذه الورقة لم تكن بغية التخويف، وإنما الحقيقة تكمن في أن الجزائر مازالت لم تسترجع عافيتها كاملة، ومازالت بحاجة إلى ضمانات أمنية جديدة، لأن الإرهاب في أصوله هو أزمة بطالة وأزمة سكن ولا استقرار.
*
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.