بوحجة ل "البلاد": الشعب هو من طالب بمحاسبة الفاسدين والجيش استجاب لذلك    رئاسيات 2019 : اختتام عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    “المنسي” اللقب الجديد ل”محرز”    غولام يشيد بانشيلوتي    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    فيما تم استدعاء اويحيى و لوكال للمثول أمام وكيل الجمهورية: توقيف يسعد ربراب والإخوة كونيناف    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    نادي الإتفاق يقرر المغامرة بمبولحي    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    قد‮ ‬يتواجد مع الخضر مستقبلاً    رالي‮ ‬الجزائر الدولي    الجولة ال26‮ ‬من بطولة الرابطة الأولى    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    في‮ ‬قضية تزوير العملة‮ ‬    توقعاً‮ ‬لإنهاء الإعفاءات الأمريكية من عقوبات إيران    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    مديرية الضرائب تضيق الخناق على الراغبين في تهريب العملة الصعبة    وفاة مناصر مولودية وهران في حادث مرور بتيزي وزو    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    مئات المواطنين الغاضبين يطردون زوخ    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    وزراءها‮ ‬يطردون في‮ ‬كل زيارتهم للولايات    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المال العام.. تصرف السفهاء    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور بومدين بوزيد‮ ‬يؤكد بروز المنهج التكفيري‮ ‬في‮ ‬مالي‮ ‬بعد تجاهل التصوف
نشر في الأمة العربية يوم 19 - 01 - 2013

على خلفية الإعتداء الأخير على القاعدة البترولية بعين أمناس
تطرق، أمس، بالمركز الثقافي الإسلامي 'علي بومنجل'، الدكتور 'بومدين بوزيد' على هامش تقديمه لكتابه 'التصوف والسلطة' الصادر مؤخرا عن دار ذاكرة الأمة، إلى امتداد العقيدة التكفيرية في مالي، وفي الاعتداء الأخير على المنشأة البترولية أين ظهر الإرهابيين وهم يأملون الشهادة في سبيل الله،
مرجعا سبب اتساعها إلى العقلية الدغمائية التي تسعى إلى خلق عداوة لكل ماهوتراث قبوري لأنه في نظرهم مصدر للشك.
وذكر 'بومدين بوزيد' جملة من الهواجس التي تقف أمام حماية المرجعية الدينية للمنطقة المغاربية أمام المد السلفي، منها التي ترتبط بالتصوف والطرقية، وكيف تم توظيف الزوايا كحاجة براغماتية في التسعينات لدرء التشدد باعتبارها من مقومات الثقافة الشعبية الجزائرية. ما نتج حسب تحليله انطباع خاطئ بأن الطرقية هي التصوف والعكس صحيح، ومن ذلك الصراع الذي دار بين الجمعية الباديسية والطرق الصوفية.
ولم يكتف 'بومدين' عند هذا القدر، بل راح يخوض في تفسير العلاقة الموجودة بين التصوف والسلطة التي وظفت الطرق الصوفية في وقتنا الراهن لحماية الأنظمة الديكتاتورية مقابل تفتيت النسيج الإجتماعي مثلما حدث في مصر مثلا، مؤكدا أن التصوف في الجزائر كان موغلا في المجتمع الجزائري قبل سنة 1830، في العملية الرباطية التي شنت ضد الإحتلال الإسباني في كلا من بجاية ووهران.
هذا، ودعا 'بومدين بوزيد' إلى ضرورة الإهتمام بموضوع الطرقية ودورها في المجتمع، من خلال إنشاء مراكز بحث تقوم بتحليل السلوك الجزائري تجاه التراث الإسلامي، بما فيه علاقته بالساحل الإفريقي وضرورة ربط جسور التواصل بينه وبين خط تومبوكتوالمقطوع.
الإعلامي 'محمد بغداد' يصف التعامل الفرنسي مع الجزائر بسوء أدب
من جانبه، قال 'محمد بغداد' في مداخلته بذات المركز، والتي كانت حول كتابه الأخير 'حروب القاعدة في الساحل الإفريقي'، أن الموقف الفرنسي تجاه الإعتداء الإرهابي على القاعدة البترولية بعين أمناس لا يمكن وصفه سوى بسوء الأدب لاسيما بعد أن طالب القضاء الفرنسي بفتح تحقيق في العملية.
وأضاف 'محمد بغداد' أنه قبل المسارعة للإجابة عن انتشار القاعدة في الشمال الإفريقي يجب المسارعة لدراسة الواقع، من خلال ثلاثة أدوات هي: صناعة الإعلام وليس إنتاجه، امتلاك القوة الذكية لا العسكرية، إلى جانب كسب المال المنتج للفكرة وليس رأس المال، لأن في نظر 'بغداد' أخطر سيناريو هو انهيار المؤسسة الروحية في الساحل الإفريقي.
وفند 'محمد بغداد' وجود أزمة في مالي، وقال إنها حرب يستهدف من ورائها تطهير عرقي مثل نموذج دارفور، مطالبا بضرورة تأسيس تقليد ثقافي وعلمي يخرج عن التشويش الإعلامي، وفتح نقاش خارج عن المؤسسات الرسمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.