بالوثيقة…الوزير الاول يوافق على نقل الطلبة مابين الولايات    شرفي: جاهزون.. وسلطة الانتخابات تعمل على التحسيس لا التدخل    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    غولام يقترب من وولفرهامبتون    الأخلاق في الحضارة الإسلامية.. كيف حفزت الحركة العلمية؟    مستغانم: إنقاذ 13 شخصا في عرض البحر    الجيش سيبذل قصارى جهوده لإنجاح موعد الاستفتاء    رزيق وبكاي يجتمعان بمنتجي ومستوردي المستلزمات والأدوات المدرسية    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    رئيس الجمهورية ينصب لجنة مراجعة القانون العضوي للانتخابات    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا    موت القاضية روث بادر غينسبيرغ يثير عاصفة سياسية في الولايات المتحدة    ماكرون يدعو أنقرة إلى «حوار مسؤول» لتفادي التوتر    "المسار الجديد" فضاء سياسي جديد يدعم مشروع تعديل الدستور لبناء الجزائر الجديدة    كمال فنيش: الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى    برناوي يرمي المنشفة .. "تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"    الفاف تنعي وفاة "عاشور" أسطورة شباب بلوزداد    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    لا مكان للمسؤولين المتقاعسين    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    هذه ملفات اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد    نحو فصل مصالح الاستعجالات عن المستشفيات    كورونا عبر الولايات.. تيزي وزو وبومرداس في المقدمة وتراجع العاصمة والبليدة    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في تيسمسيلت    قضية علي حداد: النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    تفحم سائق بالطريق الوطني رقم 17 أ في مستغانم    فليسي: "نطلب من السلطات العليا التدخل في قضية بولودينات"    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    وزارة الصناعة: إطلاق أرضية رقمية للتسجيلات الأولية مكرسة لمصنعي السيارات ووكلاء بيع السيارات الجديدة    من المنتصر في الحرب الأمريكية – الصينية؟    توقيف عصابة استولت على خزانة فولاذية من داخل منزل في البليدة    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    وزيرة الثقافة تستقبل عبد الحميد بوزاهر وتؤكد دعمها لعُمداء الفن الجزائر    بلماضي غاضب من يوسف بلايلي لهذه الأسباب    الجزائر والكاميرون يتواجهان وديا في هولندا    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني للمساهمة في تأطير صب المعاشات    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال    موجة ثالثة من كورونا تضرب إيران    التحفة شبه جاهزة    معسكر : 1 مليار و 582 مليون دج لمشاريع التطهير والماء الشروب لصالح 95 منطقة ظل    سكان حي 500 مسكن بالسروال يعانون من أزمة عطش    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    عنتر يحيى يؤكد:    إلى غاية 10 سبتمبر الجاري    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التماس عقوبة عام حبس نافذا في حق خمسة متهمين من بينهم إمام متطوع
إمام متطوّع يهين إمام مسجد الخلفاء الراشدين بالأبيار
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 12 - 2008

أنكر المتهم، وهو إمام متطوّع بمسجد الخلفاء الراشدين بالابيار، بعد مثوله أمام هيئة محكمة بئر مراد رايس تعرضه ومنعه للإمام الحالي لنفس المسجد، من تأدية مهامه حيث راح ضحية *
إهانة مرتين على التوالي من طرف المتهم رفقة أربعة آخرين من بينهم متطوع، إذ أكد أن تهمة إهانة موظف أثناء تأدية مهامه غير قائمة في حقه، وأوضح قائلا إنه بتاريخ ال19 من شهر أوت المنصرم كان متواجدا في الصف الأول خلف المحراب ليحضر الضحية المتمثلة في شخص الإمام يطلب منه إقامة صلاة العصر، إلا أنه رفض بحكم أنه لا يحمل الصفة، مؤكدا أنه لو استجاب لطلب الإمام لترتب عنه متابعات، وعن القضية الثانية التي صادفت اليوم الموالي وبالضبط مع حلول صلاة المغرب حضر الضحية وأخد مكانا بالقرب منه ليقرر الخروج إلى الساحة لتأدية الصلاة تجنبا للمشاكل، وفي هذه النقطة أكدت رئيسة الجلسة أن الترخيص الموجود بين يديها يؤكد أن مديرية الشؤون الدينية رخصت له صفة الإمام لتأدية صلاة التراويح فقط، على عكس ما ادعاه.
*
أما الضحية فأكد في معرض تصريحاته أن المتهم تعرض إليه فعلا بمنعه من تأدية مهامه بالمسجد رغم حصوله الضوء الأخضر من طرف وزارة الشؤون الدينية، قائلا إن المتهم افتعل ذلك لأنه من بين أعضاء الحزب المحل قائلا يجب تسمية الأشياء بأسمائها، خاصة وأنه إمام منذ أكثر من ثماني سنوات وكان يسهر على الحفاظ على بيت الله، مفندا انه طلب من المتهم إقامة الصلاة بل طلب ذلك من المؤذن، كما أن المتهم قام بدفعه عنوة حتى أن متهما آخر هدده بالذبح، مشيرا إلى أن رجال الشرطة والدرك الوطني كانوا حاضرين يوم الواقعة وعلى هذا الأساس طالب ممثل الحق العام تسليط عقوبة العام حبسا نافذا و50 ألف دينار غرامة بالنسبة للتهمة الأولى في حق كل متهم وهي نفس الطلبات التي التمسها فيما تعلق بالقضية الثانية، بالمقابل طالب ممثل القانوني للخزينة ب500 ألف دينار تعويض لتبقى القضية في النظر لفصل فيها الأسبوع المقبل.
*
موازاة مع ذلك، أفاد دفاع الإمام المتطوع بأن المسجد الذي هو محل للعبادة والتضرع إلى الله تحول إلى مؤسسة ومكان للنزاع وأصبح كل فرد ينصرف إلى المسجد لحل مشاكله بشتى الطرق مؤكدا أن الأمام الذي تأسس كضحية كان أوقف عن مهامه بقرار من وزارة الشؤون الدينية لارتكابه عدة مشاكل داخل المسجد في 24 من شهر ماي المنصرم ليعود في ال19 من أوت من السنة الجارية لمزاولة مهامه بالرغم من أنه اعترف خلال تصريحاته أمام المحكمة أنه أعيد تنصيبه في الأول من جويلية. متسائلا عن سبب انتظار انقضاء شهر كامل لشغل للمنصب بالرغم من تعيينه من قبل الوزارة الوصية على حد قوله، مؤكدا أن هذا يفند قرار تنصيبه من جديد خاصة وأن وزارة الشؤون الدينية نصبت إماما آخر عوضا عنه على خلفية الرسالة التي رفعها أزيد من 300 مصلي للوزارة يشكون من خلال سوء معاملة الإمام الضحية مشيرا إلى أن هذا الأخير له سابقة من قيل أدت إلى توقيفه وعلى هذا الأساس أوضح أن موكله بريئ فلولا حسن نيته ونية الآخرين لما استجابت الوزارة إلى طلبهم القاضي بتوقيف الإمام مضيفا أن موكله يعد من الناشطين في لجنة المصلين التي تأسست بمسجد الخلفاء الراشدين جاعلة منه أحسن المساجد، وعليه طالب ببراءة موكله.
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.