غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جزائريون يُقتلون ويُذبحون..والمتّهم الجنّ
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 02 - 2016

4 أشخاص قتلوا رضيعة وأخفوا جثتها بينهم والديها المتزوجين بالفاتحة
مجرمون يقتلون ملاكما بمطرقة في برج البحري وأم تقتل ابنتها الرضيعة بسبب خلاف مع زوجها في تيارت
شاب يذبح طفلات في الحميز.. وآخر يقتل طليقته الأستاذة أمام المتوسطة في معسكر
أكثر من 20 قتيلا في أيام.. هم ليسوا ضحايا غارة جوية أو عدوان حربي، بل هم أشخاص أبرياء أزهقت أرواحهم على يد أقرب المقربين منهم بطريقة أشبه بأفلام الخيال، لتكشف تحقيقات الأمن والقضاء أن المتهمين «يمسحو الموس» في الجن والسحر وآخرون يتظاهرون بالجنون للإفلات من العقاب.
5 أشخاص يقتلون ملاكما بمطرقة في برج البحري وأم تقتل ابنتها الرضيعة بسبب خلاف مع زوجها
اهتزت بلدية برج البحري شرق الجزائر العاصمة، على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر على يد أحد بائعي المخدّرات، والذي كان يهدد الضحية منذ 5 أشهر كونه دافع عن أخيه، لأن القاتل باعه مخدّرات آنذاك. وتعود قضية مقتل الشابّ «حمزة بن سراي» ابن بلدية الجزائر الشاطئ، وهو مدرّب ملاكمة للشباب، إلى تلقّيه طعنات من طرف 5 شبّان. من جهتها أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت، أول أمس، سيدة تبلغ من العمر 31 سنة بتهمة القتل وإصدار في حقها عقوبة ب10 سنوات سجنا نافذا إثر تورطها في مقتل ابنتها الرضيعة البالغة من العمر حوالي عام ونصف، حيث ترجع مجريات القضية إلى الوضعية التي تعيشها المتهة والتي تقطن في غرفة داخل مسكن جماعي لوحدها بسبب المشاكل مع زوجها، حيث تسبب خلاف بينهما في سقوط الأم على ابنتها، وهي الرواية التي جاءت بها عند مثولها أمام القاضي، أين لفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة في الطريق إلى المستشفى بعد تدخل أحد الجيران لنقلها بسبب الصراخ في البيت الجماعي من طرف الأم.
شاب يذبح طفلا في الحميز وآخر يقتل شابا بالبيض
اهتزت مدينة الحميز خلال الأيام الماضية، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها طفل لا يتعدى 7 سنوات بعدما قام شاب بذبحه بكل برودة دم أمام مدخل منزله، وهي القضية التي أثارت الرأي العام، حيث ألقت مصالح الدرك الوطني القبض على الجاني من أجل التحقيق معه حول أسباب الجريمة. وفي ولاية البيض، أقدم أول أمس شاب في مقتبل العمر على إزهاق روح شاب آخر يبلغ من العمر 22 سنة بعد خلاف بينهما، حيث روى شهود عيان عن حيثيات القضية التي جرت ليلة أول أمس، بعدما اقترب الضحية على الساعة 11 ليلا من شابين بحي الكاف الأحمر، قبل أن يتحول الحديث إلى شعار عنيف انتهى بإخراج أحد الشابين خنجرا غرسه في قلب الضحية أرداه قتيلا، في حين سارعت مصالح الدرك الوطني إلى مكان الحادث وأوقفت شخصين متهمين وأربعة آخرين لإخضاعهم للتحقيق في انتظار محاكمة الجاني.
جريمة قتل بسبب قطعة أرض وعصابة تقل كهلا للاستيلاء على سيارته
لقي شاب يبلغ من العمر حوالي 30 سنة مصرعه، فيما أصيب شقيقه بجروح متفاوتة الخطورة إثر شجار حول قطعة أرض تحول إلى معركة استعمل فيها الطرفان الفؤوس بضواحي منطقة عزابة التابعة لبلدية الزبوجة في ولاية الشلف، وقد تدخلت مصالح الدرك الوطني التابعة لإقليم بلدية الزبوجة فور تلقيها بلاغا بحصول الحادثة، حيث تنقلت إلى عين المكان وفتحت تحقيقا معمقا في أسباب الحادث قبل توقيف المتهم الذي تسبب في مقتل أحد أقاربه أثناء اندلاع شجار بينهما. وفي ولاية معسكر، عثر أحد المارة على جثة في درجة متقدمة من التعفن تعود إلى شخص في الخمسينيات من العمر عثر عليه مكبل اليدين ومخنوقا بسلك معدني بينما تعرضت حواسه وأطراف جسده لتعفن متقدم مع انبعاث رائحة نتنة بعد أن التهمته الحشرات والقوارض والزواحف، حيث أكدت مصادر محلية أنه تم رمي جثته قبل نحو شهرين، وهي الفترة التي عكف فيها ذووه على البحث عنه على مقربة من مقر سكناه بضواحي بلدية تيغنيف وبلديات الجوار. ذات المصادر أضافت أن الضحية كان قد تعرض لاختطاف من طرف مجهولين كانوا قد استولوا على سيارته من نوع كونڤو.
يقتل طليقته الأستاذة أمام المتوسطة في معسكر ومخمور يقتل صديقه بتيسمسيلت
كما لقيت أستاذة في متوسطة تبلغ من العمر 40 سنة، حتفها بعدما هاجمها طليقها بواسطة خنجر بطعنات قاتلة في الظهر أمام أنظار طفلها الذي كان رفقتها، حيث كشفت مصادر محلية أن الجاني كان يتودد إليها بإعادة الرابطة الزوجية بينهما بعد طلاقهما قبل نحو عامين، إلا أنها كانت ترفض عرضه، في حين فتحت مصالح فرقة الدرك الوطني تحقيقا جنائيا في الحادثة من دون الكشف عما إذا تم توقيف الجاني.
وفي تيسمسيلت قام شخص مخمور بقتل صديقه داخل محله بعدما نشب شجار بينهما، وذلك أواخر شهر جانفي الفارط في حدود الساعة الثالثة صباحا، حيث عثرت دورية دورية لعناصر الأمن الوطني على شخص ملقى على الرصيف عند محور الدوران القريب من بلدية تيسمسيلت أمام محل بيع السجائر، وبعد التقرب منه تبين أنه مصاب بجروح على مستوى الكتف والظهر والبطن، ليتم نقله مباشرة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى تيسمسيلت، ولكنه توفي في اليوم الموالي، بالرغم من خضوعه لعملية جراحية، فيما قامت عناصر الأمن بتوقيف المتورط الذي يبلغ من العمر 24 سنة، تبين أثناء التحقيق أنه كان في تلك الليلة داخل محل الضحية، بعدها نشب شجار بينهما وهما في حالة سكر، مما أدى بالمتورط إلى توجيه عدة طعنات للضحية بواسطة سلاح أبيض على مستوى الكتف والظهر والبطن تسببت في موته.
شاب يعذب زوجته قبل أن يزهق روحها بالكهرباء في مستغانم
اهتزت منطقة عشعاشة بولاية مستغانم على وقع جريمة قتل نكراء راحت ضحيتها طالبة جامعية تدرس ماستر بجامعة مستغانم، والبالغة من العمر 22 سنة، على يد زوجها بالفاتحة، ويتعلق الأمر بالمدعو (ب.ل) البالغ من العمر 35 سنة والمدمن على المخدرات والمشروبات الكحولية، الذي تزوج الضحية التي تعتبر الزوجة الثالثة عرفيا.
وحسب المصادر التي أوردت الخبر، فإن المشتبه فيه قام بتكبيل زوجته تحت تأثير الأقراص المهلوسة والمخدرات، ثم انهال عليها ضربا، قبل أن يتم إزهاق روحها بكابل كهربائي إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة في وضعية مخلة بالحياء، أين تم اكتشاف الجثة من قبل أحد أقارب الضحية الذي قام بدوره بإبلاغ مصالح الدرك الوطني التي تنقلت إلى مكان الجريمة وقامت بفتح تحقيقها عن الحادثة، فيما تم تحويل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستغانم. وأفادت مصادر أخرى أن الجاني سبق له وأن وجه تهديدات القتل لزوجاته الثلاث، أين نفذ جريمته بآخرهن، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
كهل من ورڤلة يقتل جار طليقته بعيار ناري في الحاسي بوهران
شهد حي بوعمامة بمنطقة الحاسي جريمة قتل مروّعة راح ضحيتها شاب تعرض لرصاصة من بندقية نارية لطليق جارته، حيث قام الجاني البالغ من العمر 52 سنة بالذهاب من ولاية ورڤلة نحو وهران، من أجل رؤية أبنائه الثلاثة الذين ترعاهم طليقته، حيث أحضر معه بندقية نارية وتسلل إلى داخل الحي الذي تقطن فيه طليقته، في ساعة متأخرة من الليل، لتطلق صرخات استغاثة فسمعها الجيران الذين سارعوا إلى نجدتها، قبل أن يفر طليقها وراحوا يتعقبونه، حيث اقترب الضحية من الجاني خلال الملاحقة لكنه أطلق عليه النار ويرديه قتيلا، فيما واصل المعتدي طريقه مرغما سائق سيارة أجرة على التوقف لإيصاله نحو وجهة آمنة بعدما أقدم على تهديده بسلاحه الناري ليختفي عن الأنظار، في الوقت الذي باشرت فيه مصالح الدرك التحقيق في القضية وانطلقت دوريات فرقة الدرك الوطني في حملات بحث موسعة من أجل تعقب والقبض على الجاني المتابع بارتكاب جريمة القتل مع سبق الإصرار.
وفاة شخص متأثرا بجروح خطيرة بواسطة سلاح أبيض من طرف ابن أخيه في بئر العاتر بتبسة
أودع قاضي التحقيق لدى محكمة بئر العاتر، صباح أمس، المتهم «ط.م» في العقد الثاني من عمره الحبس المؤقت، على خلفية الاعتداء بالسلاح الأبيض على عمه (ط.ب) في العقد الخامس من عمره مسببا له عدة جروح أفضت إلى الوفاة وتعود وقائع القضية إلى الشهر الماضي، أثناء دخول المشتبه فيه لمنزله العائلي، أين وجد عمه في ملاسنات مع والدته ليقوم بأخذ سكين ويوجه له طعنات دفاعا عن والدته حسب تصريحاته للضبطية القضائية، ليتم نقل الضحية إلى قسم الاستعجالات الطبية بالمستشفى العمومي ببئر العاتر، أين تم إخضاعه لعمليتين جراحيتين لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، أول أمس، أنفاسه نظرا لحالته الصحية المعقّدة.
الشرطة توقف أربعة أشخاص تورّطوا في قتل وإخفاء جثة مولودة في مرسط بتبسة
نجح عناصر شرطة أمن دائرة مرسط بولاية تبسة، أول أمس، من فك لغز جريمة قتل بشعة هزت دائرة مرسط، والتي راحت ضحيتها مولودة من جنس أنثى وتوقيف الأم البالغة من العمر 31 سنة وامرأة ثانية أشرفت على عملية التوليد وزوج المرأة وابنه اللذين لعبا دور القتل والتخلص من الجثة داخل مرآب مفتوح يعود لأحد المواطنين الكائن بطريق بوخضرة، حيث تم اكتشاف الجثة من طرف صاحب المرآب وهي ملفوفة داخل قطعة قماش بجانب الخردوات قرب منزله ليسارع إلى تبليغ عناصر الشرطة، وبدورهم أبلغوا وكيل الجمهورية لدى محكمة العوينات، قبل الانتقال لعين المكان والقيام بإجراءات المعاينة الميدانية والاستعانة بسيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية وتحويل الجثة إلى قسم حفظ الجثث بالمستشفى العمومي لمدينة مرسط، ومنها باشرت الضبطية القضائية التحريات التي استمرت أسبوع، وأثمرت بالحصول على معلومات حول امرأة في العقد الثالث من عمرها كانت حاملا قبل زواجها، ليتم توقيفها وخلال مجريات التحقيق معها حاولت إنكار التهمة إلا أنها انهارت واعترفت بأنها فعلا كانت حاملا بجنين يعود لشخص آخر قبل زواجها العرفي، وأثناء المخاض استعانت بامرأة في العقد الخامس من عمرها على وضع المولدة التي كانت من جنس أنثى، وكانت حية، في حين أدعت أنها فور وضعها أغمي عليها حسب تصريحها بمحضر الضبطية القضائية، حينها علمت بأن زوجها العرفي رفقة ابنه قاما بإخفاء المولودة في المكان الذي تم العثور عليها فيه، ليتم توقيف الزوج وابنه وكذلك المرأة والأب غير الشرعي، حيث وجهت إليهم تهمة تكوين جماعة أشرار والقتل العمدي لطفلة حديثة الولادة مع سبق الإصرار والترصد، وينتظر تقديم الأطراف صباح اليوم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة العوينات.
مروّج مخدرات يقتل دركيا دهسا بالطارف وشابان يعتديان على شرطي ويتسببان في قتله ببسكرة
توفي، أمس، دركي يبلغ من العمر 27 سنة ينحدر من ولاية خنشلة بعد دهسه من طرف مروج خمور، أين حصلت الجريمة في حاجز أمني أقامه عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببوحجار الحدودية في النقطة المرورية خبوشة على الحدود بين ولايتي سوق أهراس والطارف، حيث لم يتوقف الجاني بشاحنته المحمّلة بالخمور وقام بدهس الدركي وفرّ من الحاجز، وتمكن عناصر الدرك الوطني من ملاحقة الجاني والقبض عليه، فيما نقل الدركي المصاب إلى مستشفى محمد بوضياف ببوحجار، لينقل بعدها إلى المستشفى الجامعي إبن رشد بعنابة ويلفظ أنفاسه الأخيرة. وسلّطت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء بسكرة عقوبة المؤبد ضد شابين على خلفية متابعتهما في قضية التعدي على رجل القوة العمومية أثناء أداء مهامه المفضي إلى وفاته.
القضية حسب مجريات جلسة المحاكمة تعود إلى شهر جوان من سنة 2015، خلال أداء شرطي لعمله ليلا في حاجز أمني بإقليم مدينة أولاد جلال، حيث طلب من سائق شاحنة صغيرة التوقف لإجراء المراقبة الروتينية، ليتفاجأ برفض السائق الامتثال ومحاولة الفرار بسرعة جنونية بالتزامن مع محاولة الشرطي الضحية توقيف المركبة، حيث بقي عالقا في باب السائق، ليقوم الأخير بمناورات خطيرة في الطريق أدت إلى اصطدام الشرطي بسيارة قادمة في الاتجاه المعاكس تسببت في وفاته نتيجة الإصابات الخطيرة التي تعرض لها، فيما لاذ سائق الشاحنة ومرافقه بالفرار ومعهما مسدس الشرطي، وإثرها شنت مصالح الأمن حملة بحث واسعة لتوقيف الفاعلين اللذين ألقي القبض عليهما بعد بضع ساعات من الحادثة، وخلال التحقيق اتضح أن الشاحنة كانت محملة بالمشروبات الكحولية الموجهة للترويج من دون ترخيص، مع استرجاع السلاح الناري للشرطي المتوفى، ولدى مثولهما أمام المحكمة حاولا التملص من الجرم وتقاذفا التهم فيما بينهما، قبل أن يلتمس ممثل الحق العام عقوبة الإعدام في حقهما.
العثور على جثة شاب مقتولا بعين ڤزام في تمنراست

إهتز، صباح أمس، سكان المقاطعة الإدارية لعين ڤزام على وقع العثور على جثة شاب مقتولا بأحد شوارع المدينة، مما سبب حالة من الهلع والخوف في أوساط السكان. وحسب مصادر عليمة، فإن وقائع القضية تعود إلى صباح أمس، إثر العثور على جثة الشاب «أ.م» البالغ من العمر 19 سنة بحي «كنته الغربي» من طرف امرأة، وفور ورود خبر لدى مصالح الحماية المدنية عن وجود جثة تنقلوا إلى عين المكان، وتم نقلها إلى مستشفى عين ڤزام ثم إلى مستشفى «مصباح بغداد» بتمنراست لمعاينتها وعرضها على الطبيب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة التي تبقى مجهولة وغامضة. وحسب ذات المصدر، فإنه من المرجح أن تكون أسباب الوفاة ناجمة عن اعتداء من طرف صديق الضحية، حيث نشب بينهما خلاف خلال حفل زفاف، وبعد وقوع الجريمة تبين أن صديق الضحية غادر عين قزام باتجاه مدينة تمنراست، ويبقى البحث جاريا عن صديق الضحية إلى غاية كتابة هذه الأسطر. وفي اتصال مع أخ الضحية، أكد أن الضحية خرج من البيت في صباح يوم قوع الجريمة، ولم تكن أي ملامح توحي بوقوع أي خلاف أو شجار بينه وبين أصدقائه، كما أكد أن الضحية تعرض إلى اعتداء، في انتظار استكمال التحقيقات الأمنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.