كاتب الدولة لدى وزارة الشؤون الخارجية الايطالية في زيارة للجزائر اليوم    مستغانم: إنقاذ 11 مرشحا للهجرة غير الشرعية بعرض البحر    مستغانم: إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    أحكام تترواح ما بين 12 و16 سنة سجنا ومصادرة جميع الاموال البنكية للإخوة كونيناف    إلغاء الطبعة الأولى لصالون الفلاحة والمنتجات الغذائية    عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    أسعار النفط تنخفض    فرنسيون غاضبون من وثائقي "آم6" حول الجزائر    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    الجزائر حريصة على إستقرار مالي    توسيع منح 30000 دج لفائدة الناقلين عبر الطرقات    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    مع فلسطين إلى الأبد    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    انتقدت تهافت دول عربية للتطبيع مع الصهاينة    تمويل 7 مشاريع تنموية    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة إلكترونية لصاحبتها عقيلة من المدية جاء فيها
كل الرجال ينفرون مني لأني مازلت عفيفة
نشر في النهار الجديد يوم 13 - 07 - 2009

السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته أنا قارئة وفية لهذه الجريدة أردت المشاركة معكم من خلال طرح مشكلتي المتعلقة بتأخر زواجي رغم أني بلغت الأربعين.
أمارس مهنة التعليم بالطور الثانوي منذ ثمانية عشر سنة على قدر من التدين والإلتزام بعيدة كل البعد عن سوء الأخلاق وأحب الترفع عن كل الشبهات كوني أنحدر من سلالة عريقة معروفة جدا في المنطقة محبة للخير عقلانية لا أحترف مظاهر الأشياء أقدس الجوهر وأسعى لتحقيق أفكاري على أرض الواقع لكنها تأبى التجسيد
أردت الزواج دون إنشاء علاقات قبل الارتباط الرسمي لكن كلما تعرفت على رجل إلا وسخر من أفكاري وعفتي التي أصبحت تساوي مقدار الصفر على الشمال عند هؤلاء الذين إستباحوا المحرمات ومنحوا لأنفسهم حق التطاول على أجساد النساء لا يربطنهم بهن سوى نزوة شيطانية عابرة ولأني ياسيدتي نور رفضت أن أضع نفسي في هذه المقايضة الرخيسة أصبحت مبعثا لنفورهم وإمرأة و لى زمنها عصر بعيد كل البعد عن الإباحة الذي يعيشونه.
أعيش راضية مقتنعة بمبادئ فقط أردت أن أوجه إلى أبناء آدم من هذا المنبر أني سأظل صامدة ولن أرضخ لتلك المساومات الدنيئة ولو كلفني الأمر قضاء ماتبقى من عمري عانسة لأنه أكرم بكثير من عالم لايؤمن أصحابه إلا بلغة التحام الأجساد في عشوائية أقل ما يقال عنها أنها حيوانية. أما إذا قابلت من يؤمن بأفكاري التي لايحب الكفربها سأكون له السند المعنوي والمادي ما حييت وهو تعالى على ما أقول شهيد.
الرد:
أتمنى ياعزيزتي أن يكون كلامك الحق بمثابة الصفعة القوية على أوجه الغافلين ممن إستحلوا الحرام وجعلوا الممنوع مسموحا وقلبوا موازين الدين بحسب معادلاتهم الخاصة معادلات لاتعترف بالقيمة المؤلفة للأخلاق، قانونها الوحيد المجال المفتوح على دنيا الفاحشة والرذيلة
أما أنت ياعزيزتي فلك بعدما حنت نفسك وحافظت على عفتك طيب من رجال الله الطيبين أما الخبثاء فهم لمثيلاتهم الخبيثات لك مني أسمى معاني التقدير والإحترام، معك أرفع شعار أبدي يحمل عبارة لاللتنازل في سبيل علاقة طاهرة نهايتها زواج حلال يبارك الله، لمن أراد الإتصال بعقيلة رقم هاتفها بحوزتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.