رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريون    الجزائر تعيد الكفة لصالحها في ميزان العلاقات مع باريس    سكان 5 ولايات هم الأكثر امتلاكا للسيارات في الجزائر    وزارة الصحة: اللجوء إلى الشركات الخاصة سيتم بشكل إستثنائي لضمان أمن الموظفين و المستشفيات    مسار تأليف الحكومة في لبنان يصطدم بعراقيل جديدة    فتح قنصليات بالاراضي الصحراوية المحتلة: المغرب يستغل وضعية بعض الدول الافريقية ومشاكلها    أولمبي الشلف تتعادل مع اتحاد الجزائر (0-0)    رسميًا.. نيوكاسل يعيد بن طالب للبريميرليغ    توفر الاعتمادات المالية يمنح نفسا جديدا للمشاريع الخاصة بالطبعة ال19    11 جريحا يغادرون المؤسسة العمومية الإستشفائية بالمغير    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    جاهد نفسك ترزق سبل الهداية    رزيق: "المصنعون و رجال الأعمال مطالبون مستقبلا بتخصيص نسبة من إنتاجهم للتصدير"    غانم يوقع 3 سنوات في شباب بلوزداد    إيليزي: وصول المساعدات الإنسانية الموجهة إلى ليبيا إلى مطار عين أميناس    فرنسا تعلن عن تسهيلات في منح التأشيرة لفئات من الجزائريين    رزيق: "إطلاق مساحات تجارية كبرى سنة 2020"    أساتذة التعليم الابتدائي يدعون إلى فتح حوار    وزارة الصحة تعتمد مخططا استعجاليا يستجيب لتطلعات المواطنين على المدى القصير    نحو القضاء على مشكل المضاربة في أسعار حليب الأكياس المدعمة في "ظرف أسبوع"    الرئيس تبون يجري غدا الاربعاء مقابلة صحفية مع عدد من مدراء ومسؤولي مؤسسات اعلامية    توقيف 43 شخصا وضبط 5 شاحنات و5 مركبات رباعية الدفع بأقصى الجنوب    وضع مير الطارف ومنتخبين بمجلسه تحت الرقابة القضائية    مزيان يوقع 3 سنوات ونصف في الترجي التونسي    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في تظاهرة أفلام المقاومة بتونس    عماري يناقش إنشاء التعاونيات مع ممثلي الغرف الفلاحية    ترحيل 153 عائلة إلى سكنات جديدة في وهران    توقع إنتاج نحو 140 ألف قنطار من بطاطا آخر الموسم في غرداية    ربط قرابة 300 مسكن بشبكة الغاز الطبيعي ببلدية واريزان في غليزان    جيجل: العثور على جثة طالب جامعي في حالة متقدمة من التعفن في غرفته بالإقامة الجامعية تاسوست 4    وفاة أحمد بن نعوم مؤسس المجمع الإعلامي "الرأي"    نشرية خاصة : هبوب رياح قوية بعدة ولايات شرق وجنوب شرق الوطن    توقيف 03 تجار مخدرات بكل من برج بوعريريج وبشار وتلمسان    ترامب أمام مجلس الشيوخ بتهمة إساءة استخدام السلطة    بوقدوم يستعرض مع نظيره الفرنسي علاقات التعاون الثنائية والقضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك    الجزائر والأزمة اليبية..استعادة المبادرة    كبار أفريقيا امام قرعة نارية في تصفيات المونديال    أسعار النفط تهبط نحو 1% مع انحسار مخاوف المعروض    حكومة الوفاق تثمن دعوة الجزائر لحوار يجمع الفرقاء الليبيين    موسم الحج 2020: رفع حصة الجزائر إلى 41 ألف و 300 حاج    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    سكن: إجراء تحقيقات حول عيوب الانجاز    الصحة العلمية تعقد اجتماعا طارئا لمواجهة فيروس"كورونا"    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    تم تصويره بوهران    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    بطولة إفريقيا على المضمار    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    سيدة مصرية توقف السيسي‮ ‬في‮ ‬ألمانيا    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    ميلاد مؤسسة الإمام الهواري    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    المالوف في الحفظ والصون وعلى السلطات الاهتمام أكثر بالفنان    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تؤكد انها شاركت في العملية الموريتانية للافراج عن جيرمانو
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 07 - 2010

الرعية الفرنسي جرمانو في جلسة شعبية ليلية لتناول اللحم المشوي على الجمر في الصحراء الجزائرية /صورة النهار أعلنت فرنسا الجمعة مشاركتها في العملية الموريتانية أمس الخميس ضد موقع لتنظيم القاعدة
في بلاد المغرب الإسلامي والتي كان الهدف منها تحرير رهينة فرنسي محتجز منذ أفريل وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان ان المجموعة المستهدفة "هي التي ترفض إعطاء دليل على (ان الرهينة ميشال جيرمانو) على قيد الحياة او بدء حوار بهدف الإفراج عنه". ولا تزال الأخبار مقطوعة عن جيرمانو الجمعة.
وأوضحت الوزارة ان فرنسا "قدمت دعما تقنيا ولوجستيا الى عملية موريتانية تهدف الى تدارك هجوم تشنه القاعدة في المغرب الإسلامي على موريتانيا".
واضاف البيان ان "مجموعة الارهابيين التي استهدفها الجيش الموريتاني هي تلك التي أعدمت الرهينة البريطاني قبل سنة وترفض بدء الحوار من اجل الإفراج عن مواطننا ميشال جيرمانو وإعطاء أدلة حول بقائه على قيد الحياة".
وتابع البيان ان "العملية التي قامت بها موريتانيا أتاحت شل حركة مجموعة الارهابيين وأفشلت مشروع هجوم ضد أهداف موريتانية"، من دون ان يحدد مكان العملية. ويحتجز جيرمانو في شمال مالي.
وكان مصدر موريتاني رسمي أكد ليل الخميس الجمعة لوكالة فرانس برس تنفيذ العملية. إلا انه رفض تحديد ما إذا كان الهدف منها تحرير الرهينة الفرنسي.
وقال المصدر في وزارة الداخلية الموريتانية ان "العملية التي استهدفت قاعدة للإرهابيين انتهت. وأسفرت العملية عن مقتل وجرح عدد من الارهابيين المسلحين في هذه القاعدة الواقعة في الصحراء ويستخدمها المقاتلون الإرهابيون في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي".
وقال وسيط مالي فاوض في العديد من عمليات الإفراج عن رهائن أوروبيين في المنطقة انها محاولة باءت بالفشل للافراج عن الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو المحتجز في شمال مالي.
واضاف الوسيط لوكالة فرانس برس في باماكو "ما اعلمه هو ان الموريتانيين هم الذين توجهوا الى الصحراء حيث كان من المفترض ان يكون الرهينة الفرنسي محتجزا (في شمال مالي)، يبدو انهم ذهبوا للبحث عن الرهينة الفرنسي ولكنهم لم يعثروا عليه في المنطقة".
وهدد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بإعدام جيرمانو (78 عاما) الذي خطف في النيجر في 19 أفريل (22 منه بحسب التنظيم) إذا لم يتم الإفراج عن عدد من أعضائه الموقوفين في بعض دول المنطقة قبل 26 جويلية.
وأشارت الصحف الاسبانية الجمعة نقلا عن مصادر دبلوماسية غير محددة ان "قوات نخبة فرنسية" هي التي قامت بالهجوم بمساعدة الولايات المتحدة.
وكتبت صحيفة الموندو انه "في العملية ضد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شاركت قوات خاصة فرنسية بدعم لوجستي وتقني من الولايات المتحدة".
وأشارت صحيفتا الباييس وا بي ثي ان العملية ثارت "قلق" الحكومة الاسبانية، بينما أوردت الموندو ان مدريد "أعربت عن عدم موافقتها للسلطات الفرنسية" على العملية بينما لا يزال رهينتان اسبانيان محتجزين من قبل التنظيم في منطقة صحرواية على الحدود بين النيجر ومالي وموريتانيا والجزائر.
وحكم على المتهم الرئيسي لعملية خطف الرهائن الإسبان وهو مالي في ال52 الجمعة في نواكشوط بالسجن 12 عاما مع الإشغال الشاقة.
وفي جوان 2009، اعدم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أدوين داير وهو سائح بريطاني بعد ستة أشهر من خطفه بعد ان رفضت لندن الرضوخ لشروط الخاطفين وتتعاون فرنسا عسكريا مع مالي وموريتانيا من اجل مكافحة التنظيم ونشاطاته في المنطقة وأوضح بيان وزارة الدفاع الفرنسية ان "هذا الدعم العسكري الفرنسي يدخل في إطار الدعم الذي تقدمه فرنسا الى دول المنطقة التي تحارب الإرهاب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.