حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    امرأة بحجم المحبة والتسامح    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    حكومة بدوي: المخاض العسير    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النهار'' تنشر القائمة الكاملة لرؤساء أمن الولايات..السابقون منهم والجدد''
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 10 - 2010

أجرى اللواء عبد الغني الهامل، المدير العام للأمن الوطني، حركةهامة في سلك رؤساء أمن الولايات تعتبر الأولى له منذ توليه مسؤولية إدارة جهاز الشرطة في بداية شهر جويلية الماضي. وجاءت الحركة الجديدة التي سيتم تنفيذها في الميدان فعليا غدا الأحد، بعد أن أعطى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة موافقته على مشاريع المراسيم الرئاسية المتعلقة بالحركة ضمن سلك رؤساء أمن الولايات، والتي كانت لقيت موافقة ودعم وزير الداخلية الجديد، دحو ولد قابلية.
وهي المرة الأولى التي يقرر فيها رئيس الجمهورية تزكية حركة في سلك رؤساء أمن الولايات منذ سنة 2008، حيث أبدى تحفظاته على الأسماء التي كانت ترد إليه بشكل مستمر إلى أن قرر هذه المرة الموافقة عليها في إطار مسعى تجديد الدم في جهاز الشرطة بعد تعيين اللواء الهامل على رأس المديرية العامة للأمن الوطني.
وبموجب الحركة الجديدة تم نقل رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة، عبدو ربي عبد المومن، إلى المصلحة الجهوية لمفتشية الشرطة بوهران، بينما عُيّن السيد سرير عميد الشرطة، رئيس أمن ولاية تيزي وزو على رأس أمن ولاية الجزائر. وشغل السيد سرير منصب رئيس أمن ولاية البويرة وقبله منصب نائب رئيس أمن ولاية بومرداس.
وبعد سنوات من توليه مسؤولية أمن دائرة بئر مراد رايس بنجاح، قرر اللواء عبد الغني الهامل، تعيين عميد الشرطة عبد الكريم حدادو، على رأس أمن ولاية الجلفة، بينما سيتولى مسؤولية أمن دائرة بئر مراد رايس رئيس أمن دائرة بطيوة بولاية وهران.
وعُيّن رئيس أمن ولاية تبسة عميد الشرطة الأول على رأس أمن ولاية عنابة، بينما عُيّن عميد الشرطة نور الدين بوفلاقة، المنسق الجهوي لشرطة الحدود بسوق أهراس على رأس أمن ولاية تبسة، في حين عُيّن رئيس أمن ولاية البيض على رأس أمن ولاية النعامة وتم استخلافه برئيس الأمن الولائي لولاية ورڤلة.
وقد تم خلال الحركة الجديدة الإبقاء على عدد من رؤساء أمن الولايات الذين كانوا يشغلون مناصبهم بالنيابة أو تم تعيينهم في فترة قريبة، ويتعلق الأمر برؤساء أمن ولايات بومرداس، تيبازة، بجاية والأغواط، وهران، تلمسان، معسكر، سعيدة، عين تموشنت، جيجل، باتنة، بشار، تمنراست وإيليزي.
ولوحظ في الحركة الجديدة، أن أغلب رؤساء أمن الولايات الذين أنهيت مهامهم كرؤساء أمن ولايات وضعوا تحت تصرف جهتين في المديرية العامة للأمن الوطني. يتعلق أولا، الأمر بمصلحة الموارد البشرية التي يقودها حاليا إطار برتبة مقدم في الحرس الجمهوري عُيّن على رأس هذا المنصب بموجب مقترح رفعه اللواء عبد الغني الهامل. كما أحيل ثانيا عدد آخر، من رؤساء أمن الولايات على المفتشية العامة للشرطة عبر مصالحها الجهوية في وهران والبليدة إلى حين النظر في مستقبلهم ضمن هياكل الأمن الوطني.
غالبية الذين انتهت مهامهم أحيلوا على المفتشيات الجهوية أو الموارد البشرية
إنهاء مهام 23 رئيس أمن ولائي، ترقية 24، ولا تغيير في 15 ولاية
إنهاء مهام رئيس أمن العاصمة، الإبقاء على رئيس أمن وهران وتحويل رئيس أمن تبسة
شهدت الحركة الجديدة في الأمن الوطني لأول مرة منذ الاستقلال إنهاء مهام 23 عميد أول للشرطة كانوا يشغلون منصب رئيس أمن ولائي في 23 ولاية مثل العاصمة، بسكرة، أدرار، الجلفة، تيارت، عنابة، سيدي بلعباس، ڤالمة، مستغانم، تندوف، الوادي، خنشلة، سوق أهراس، ميلة، عين تموشنت، غليزان.
كما شهدت الحركة التي جاءت بعد دراسة معمقة لإطارات الشرطة من الشباب تعيين 24 بين رئيس أمن دائرة وموظفين في هياكل مختلفة للأمن الوطني في منصب رئيس أمن ولاية مثل رئيس أمن دائرة بئر رايس الذي عين على رأس أمن ولاية الجلفة، رئيس أمن دائرة عين فارس بالشلف الذي عين على رأس ولاية برج بوعريريج، رئيس أمن دائرة مراونة ولاية باتنة الذي عين على رأس ولاية عين الدفلى.
كما شهدت الحركة تحويل 9 رؤساء أمن ولايات إلى ولايات أخرى مثل تحويل رئيس أمن ولاية البيض في نفس المنصب بولاية النعامة، رئيس أمن ولاية غرداية إلى البليدة، رئيس أمن ولاية تبسة إلى عنابة، رئيس أمن ولاية سطيف الذي عين في نفس المنصب بولاية ڤالمة.
وأبقى اللواء عبد الغني الهامل في الحركة الجديدة على 15 رئيس أمن ولائي مثل الأغواط، باتنة، بومرداس، تيبازة، بجاية، جيجل، سعيدة، إليزي، تمنراست، وهران، تلمسان. وتعد هذه الحركة الأهم أيضا من حيث تغيير التوجه العام لمواصفات رئيس أمن الولاية باعتماد جيل الشباب من الإطارات بدل قدماء الشرطة، وقد كان واضحا في الحركة عدم تسامح اللواء الهامل مع بعض التجاوزات التي سجلت في الولايات التي أحيل أصحابها على مختلف المفتشيات الجهوية للشرطة.
تحميل القائمة كاملة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.