لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    مونديال‮ ‬2019‮ ‬للملاكمة    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    توقعات باحتدام المنافسة في‮ ‬الدور الثاني‮ ‬لرئاسيات تونس    أكد توفر كافة ظروف نزاهة الإنتخابات‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮: ‬    ‭ ‬سوناطراك‮ ‬تشارك في‮ ‬مؤتمر تكساس    خبراء اقتصاد‮ ‬يؤكدون‮:‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    لجنات تقييم ظروف الدخول المدرسي‮.. ‬تواصل مهامها    بموجب قانون الجباية المحلية الجديد    الداخلية تحوّل صلاحيات تنظيم الإنتخابات إلى السلطة المستقلة    فما صادقت اللجنة القانونية على طلب وزير العدل    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    مؤامرة خطيرة تهدف إلى تدمير بلادنا كشفنا خيوطها في الوقت المناسب    حل الأزمة بيد رئيس توافقي أو منتخب بشفافية    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    رابحي: الانتخابات رد على المناوئين    الإطاحة بعصابة تنشط عبر الفايسبوك    اقتناء بين 420 و600 ألف طن من القمح    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    "لافان" يتوعد إدارة "سي.أس.سي" ب"الفيفا"    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    تمارين تطبيقية لعملية انتشال غريق من سد بريزينة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    الرابيد مكانته في المحترف الأول    جمعية الراديوز تتضامن مع والدة اسامة    محنة في منحة    ...ويتواصل الاستهتار    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    دي خيا يمدد عقده مع يونايتد إلى 2023    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    ملتقى دولي أول بسطيف    زغدود يريد الصدارة وينتظر المصابين    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النهار'' تنشر القائمة الكاملة لرؤساء أمن الولايات..السابقون منهم والجدد''
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 10 - 2010

أجرى اللواء عبد الغني الهامل، المدير العام للأمن الوطني، حركةهامة في سلك رؤساء أمن الولايات تعتبر الأولى له منذ توليه مسؤولية إدارة جهاز الشرطة في بداية شهر جويلية الماضي. وجاءت الحركة الجديدة التي سيتم تنفيذها في الميدان فعليا غدا الأحد، بعد أن أعطى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة موافقته على مشاريع المراسيم الرئاسية المتعلقة بالحركة ضمن سلك رؤساء أمن الولايات، والتي كانت لقيت موافقة ودعم وزير الداخلية الجديد، دحو ولد قابلية.
وهي المرة الأولى التي يقرر فيها رئيس الجمهورية تزكية حركة في سلك رؤساء أمن الولايات منذ سنة 2008، حيث أبدى تحفظاته على الأسماء التي كانت ترد إليه بشكل مستمر إلى أن قرر هذه المرة الموافقة عليها في إطار مسعى تجديد الدم في جهاز الشرطة بعد تعيين اللواء الهامل على رأس المديرية العامة للأمن الوطني.
وبموجب الحركة الجديدة تم نقل رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة، عبدو ربي عبد المومن، إلى المصلحة الجهوية لمفتشية الشرطة بوهران، بينما عُيّن السيد سرير عميد الشرطة، رئيس أمن ولاية تيزي وزو على رأس أمن ولاية الجزائر. وشغل السيد سرير منصب رئيس أمن ولاية البويرة وقبله منصب نائب رئيس أمن ولاية بومرداس.
وبعد سنوات من توليه مسؤولية أمن دائرة بئر مراد رايس بنجاح، قرر اللواء عبد الغني الهامل، تعيين عميد الشرطة عبد الكريم حدادو، على رأس أمن ولاية الجلفة، بينما سيتولى مسؤولية أمن دائرة بئر مراد رايس رئيس أمن دائرة بطيوة بولاية وهران.
وعُيّن رئيس أمن ولاية تبسة عميد الشرطة الأول على رأس أمن ولاية عنابة، بينما عُيّن عميد الشرطة نور الدين بوفلاقة، المنسق الجهوي لشرطة الحدود بسوق أهراس على رأس أمن ولاية تبسة، في حين عُيّن رئيس أمن ولاية البيض على رأس أمن ولاية النعامة وتم استخلافه برئيس الأمن الولائي لولاية ورڤلة.
وقد تم خلال الحركة الجديدة الإبقاء على عدد من رؤساء أمن الولايات الذين كانوا يشغلون مناصبهم بالنيابة أو تم تعيينهم في فترة قريبة، ويتعلق الأمر برؤساء أمن ولايات بومرداس، تيبازة، بجاية والأغواط، وهران، تلمسان، معسكر، سعيدة، عين تموشنت، جيجل، باتنة، بشار، تمنراست وإيليزي.
ولوحظ في الحركة الجديدة، أن أغلب رؤساء أمن الولايات الذين أنهيت مهامهم كرؤساء أمن ولايات وضعوا تحت تصرف جهتين في المديرية العامة للأمن الوطني. يتعلق أولا، الأمر بمصلحة الموارد البشرية التي يقودها حاليا إطار برتبة مقدم في الحرس الجمهوري عُيّن على رأس هذا المنصب بموجب مقترح رفعه اللواء عبد الغني الهامل. كما أحيل ثانيا عدد آخر، من رؤساء أمن الولايات على المفتشية العامة للشرطة عبر مصالحها الجهوية في وهران والبليدة إلى حين النظر في مستقبلهم ضمن هياكل الأمن الوطني.
غالبية الذين انتهت مهامهم أحيلوا على المفتشيات الجهوية أو الموارد البشرية
إنهاء مهام 23 رئيس أمن ولائي، ترقية 24، ولا تغيير في 15 ولاية
إنهاء مهام رئيس أمن العاصمة، الإبقاء على رئيس أمن وهران وتحويل رئيس أمن تبسة
شهدت الحركة الجديدة في الأمن الوطني لأول مرة منذ الاستقلال إنهاء مهام 23 عميد أول للشرطة كانوا يشغلون منصب رئيس أمن ولائي في 23 ولاية مثل العاصمة، بسكرة، أدرار، الجلفة، تيارت، عنابة، سيدي بلعباس، ڤالمة، مستغانم، تندوف، الوادي، خنشلة، سوق أهراس، ميلة، عين تموشنت، غليزان.
كما شهدت الحركة التي جاءت بعد دراسة معمقة لإطارات الشرطة من الشباب تعيين 24 بين رئيس أمن دائرة وموظفين في هياكل مختلفة للأمن الوطني في منصب رئيس أمن ولاية مثل رئيس أمن دائرة بئر رايس الذي عين على رأس أمن ولاية الجلفة، رئيس أمن دائرة عين فارس بالشلف الذي عين على رأس ولاية برج بوعريريج، رئيس أمن دائرة مراونة ولاية باتنة الذي عين على رأس ولاية عين الدفلى.
كما شهدت الحركة تحويل 9 رؤساء أمن ولايات إلى ولايات أخرى مثل تحويل رئيس أمن ولاية البيض في نفس المنصب بولاية النعامة، رئيس أمن ولاية غرداية إلى البليدة، رئيس أمن ولاية تبسة إلى عنابة، رئيس أمن ولاية سطيف الذي عين في نفس المنصب بولاية ڤالمة.
وأبقى اللواء عبد الغني الهامل في الحركة الجديدة على 15 رئيس أمن ولائي مثل الأغواط، باتنة، بومرداس، تيبازة، بجاية، جيجل، سعيدة، إليزي، تمنراست، وهران، تلمسان. وتعد هذه الحركة الأهم أيضا من حيث تغيير التوجه العام لمواصفات رئيس أمن الولاية باعتماد جيل الشباب من الإطارات بدل قدماء الشرطة، وقد كان واضحا في الحركة عدم تسامح اللواء الهامل مع بعض التجاوزات التي سجلت في الولايات التي أحيل أصحابها على مختلف المفتشيات الجهوية للشرطة.
تحميل القائمة كاملة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.