الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    رئيس المحكمة الدستورية يستقبل سفير أندونيسيا    استعداد للمساهمة في تحقيق التنمية الوطنية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    درّار يدعو إلى استراتيجية وطنية لتطوير الإحصائيات    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    مباراة ودية تحضيرية: الخضر أقنعوا في الشوط الثاني    محرز يُرمم معنوياته بهدف وتمريرة حاسمة    بعد اللقاء التطبيقي أمام نيجيريا: محليو الخضر يلاقون اليوم منتخب السودان    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    لدينا طاقات ونحتاج دعمًا لتحقيق الأفضل    لجنة لمتابعة الابتكار وحاضنات الأعمال الجامعية    توقيف ثلاثة متورطين في تداول نقود مزوّرة    سوناطراك وإنيل توقعان اتفاقيات لمراجعة أسعار الغاز الطبيعي    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    "الخضر" يقتربون من تعديل رقم قياسي وطني    إطلاق مخطط وطني استراتيجي 2023-2027 لمكافحة داء الكلب    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    التهديد النووي ليس خدعة    هذه توجيهات بلعريبي    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    إشكالية تحصيل المستحقات تعرقل استثمارات سونلغاز    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    ملتقى دولي حول القديس أوغسطين    أدرار اتفاقية بين سوناطراك وبلديتي تمنطيط وفنوغيل    مأساة مليلية-الناظور:القضاء المخزني يؤجل محاكمة 15 مهاجرا افريقيا    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    أهمية الحلول المبتكرة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية على القطاع الفلاحي    وصول جثمان الصحفية والمجاهدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    سوق النفط: منظمة الأوبيب تحي الذكرى ال 6 لاتفاق الجزائر التاريخي    أرباب العمل: مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري يشيد بعزم الرئيس تبون على "بناء الجزائر الجديدة"    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    الرابطة الثانية (الجولة الثانية): أندية من أجل تأكيد انطلاقتها الموفقة وأخرى من اجل التدارك    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    توقيف مشتبه فيه بانتحال إسم الغير والنصب والاحتيال عبر مواقع التواصل    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    "الموسوعة الجزائرية" مسحٌ ضخم للذاكرة    مستغانم الواجهة الثقافية الأكثر إشراقا    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفيات في ال 24 ساعة    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    أدوية: تحسين تموين السوق محور لقاء السيد عون مع وفد من نقابة "سنابو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشكلة تدريس الفلسفة تكمن في المعرفة وليس في المنهج
نشر في النهار الجديد يوم 19 - 04 - 2011

اعتبر الدكتور محمود يعقوبي أستاذ فلسفة وباحث ومفكر أن الإشكالية التي يعرفها اليوم تدريس مادة الفلسفة في الجزائر لا تكمن في المنهجية وإنما هي مرتبطة بضعف المستوى المعرفي بالنسبة للمدرسين والطلبة الذين يوجهون الى هذا التخصص وفي مداخلة له في افتتاح الملتقى الوطني الذي تنظمه لمدة يومين المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة بعنوان "تدريس الفلسفة في الجزائر واقع وآفاق" انتقد الدكتور يعقوبي الذي هو من رواد تدريس مادة الفلسفة في الجزائر "نوعية تدريس الفلسفة حاليا في الجزائر".
واعتبر هذا الباحث الجامعي أن الأمر يتطلب "إعادة تأسيس جذري" بالنظر أن الفلسفة تعتبر حاليا "ملجأ للطلبة ذوي المستويات الضعيفة" الذين لا يمكن توجيههم إلى شعب علمية مشيرا أن الفلسفة تستدعي "كفاءة المدرس" و"توفر الكتب المرجعية نوعا وكما" وأن يكون لدى الطالب الموجه إلى هذه الشعبة "مستوى جيد حتى يستطيع استيعاب الدروس". وذكر في هذا الصدد أن طلبة شعبة الآداب هم الذين يوجهون حاليا إلى شعبة الفلسفة في حين أن هذا التخصص "انبثق عن العلوم" مضيفا أن " الفلسفة هي بنت العلوم وليست أمها حسب ما هو شائع".
وشدد المحاضر في هذا الصدد على أهمية "توفر مدرسين ذوي مستوى عال" و"الوثائق كما ونوعا" مشيرا الى ضرورة "التحكم في اللغة" عندما يتعلق الأمر "بدراسة أو تدريس الفلسفة". وتم بالمناسبة تكريم الدكتور يعقوبي من طرف منظمي هذا اللقاء الذي تمحورت مداخلات اليوم الأول منه حول عديد النشريات التي صدرت عن هذا الأستاذ الرائد في الفلسفة .
وأبرزت المداخلات الإسهامات الكبيرة التي قدمها هذا الأستاذ السابق في التعليم الثانوي والذي تدرج فيما بعد إلى مفتش في التعليم قبل أن يلتحق بالجامعة والبحث. كما أصدر وترجم عديد المؤلفات التي أصبحت مراجع لهذه المادة خاصة في مجال المنطق حيث أصدر الأستاذ يعقوبي أول مرجع في هذا المجال على مستوى العالم العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.