«اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    البوليساريو لا تتوقّع الكثير من زيارة دي ميستورا    هذا موقف واشنطن من جولة دي ميستورا إلى المنطقة    انفصال مؤلم    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    لا خيار إلاّ الانتصار    أزمة أوكرانيا تتصاعد..    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    لعمامرة يعقد جلسة عمل مع نظيره الإماراتي    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    التجار يحتلون الأرصفة    بعث 33 مشروعا استثماريا عالقا بقطاع السياحة    قسنطينة توقيف 8 أشخاص في قضايا مختلفة حيازتهم مخدرات ومؤثرات عقلية    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    «سندخل لقاء غينيا الاستوائية بكل ثقة ولا تهمني حسابات أخرى»    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال: الفنانون مدعوون إلى عرض مشاريعهم للاستفادة من الدعم المادي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الآفلان يرحب بالتعديلات ويؤكد أن المشروع استجاب لمقترحات المعارضة
نشر في السلام اليوم يوم 05 - 01 - 2016

اعتبر خلدون حسين المكلف بالإعلام في حزب جبهة التحرير الوطني في تصريح ل"السلام"، " نرحب بكل ماجاء في الوثيقة لأنها أخذت بعين الاعتبار ملاحظات ومقترحات الطبقة السياسية بمختلف تشكيلاتها خلال المشاورات بما فيها المتعلقة بالأفلان "، حيث أن المشروع التمهيدي حسبه يخدم المصلحة العليا ومؤسسات السلطة على غرار إقراره الدورة البرلمانية الوحيدة، الفصل بين السلطات من خلال استقلال القضاء عن السلطة التنفيذية فضلا عن المساحة الكبيرة التي منحت للمعارضة حتى انه كان " بشرى لهم ومكسبا للطبقة السياسية ".
ودعا ذات المتحدث الطبقة السياسية إلى التكاثف لتكريس الدستور ميدانيا، خاصة وأنها من خلال هذه الوثيقة خطى خطوات عملاقة يتوجب الحفاظ عليها ودعمها.
الجيل الجديد: البرلمان سيصادق على " دستور أزمة"
وصف يونس صابر شريف المكلف بالإعلام في حزب الجيل الجديد المشروع المفرج عنه أنه، "دستور أزمة"، حيث رضيت السلطة على نفسها بالتنازل لصالح المعارضة من خلال التجاوب مع مطلب ترسيم الامازيغية وإقرار لجنة مراقبة للانتخابات في انتظار القانون العضوي الذي يفصل في عملها.
وأضاف، أن النظام من خلال هذه التعديلات عاد إلى دستور 1996، والسبب الوحيد الذي دفعه إلى ذلك يتمحور حول الأزمة التي تمر بها البلاد.
كما انتقد تراجع السلطة عن قراراتها السابقة بإعلانها غلق العهدات وتحديدها في اثنتين فقط بعدما تم تعديلها سابقا من قبل الرئيس، ما يدل "أن الرئيس يهمه شخصه فقط ولا تهمه الدولة وهو مركز السلطات" .
وجدد المتحدث تثمين موقف "جيل جديد" بمقاطعة المشاورات بجولتيها من منطلق قناعته أن النظام الحالي غير مخوّل لمساس بالدستور.
حركة النهضة: "التعديلات مخيبة والسلطة ستفرضها دون أي تغيير"
وصف الأمين العام لحركة النهضة محمذ ذويبي التعديلات التي عرضها مدير ديوان رئاسة الجمهورية احمد أويحيى ب"المخيبة لأمال حركة النهضة والجزائريين والطبقة السياسية خصوصا ما تعلق بتكريس الحريات وضمان التداول السلمي على السلطة وكذا ضمانات نزاهة الانتخابات ".
وصنف المتحدث ما قامت به السلطة ضمن تكريسها لسياستها التخيرية بين الموافقة على قراراتها ومشاريعها أو التوجه لحلول الفوضى والانهيار بدليل "التعليق الذي صدر حول هيئة الإشراف على الانتخابات الأخير دليل على ذلك"، خاصة وأنها لم تغير طريقتها التي تطعن في مطلب العمل ضمن توافق سياسي وطني مع حصر كل الصلاحيات في يد رئيس الجمهورية فقط.
واعتبر ذويبي رفض السلطة دسترة الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات تمييعا حولها إلى هيئة لمراقبة الانتخابات، في تأكيد لتمسكها بنهج التزوير للبقاء في السلطة دون سيادة الشعب، ما سيدخل الجزائر في أزمة أخرى تكون شرعية الدستور أهم فصلا .

وشددت النهضة" رفضها الانخراط في مسعى السلطة وفرض أجندتها المتزامنة مع الارهاصات الاجتماعية والاقتصادية التي أثرت على القدرة الشرائية للمواطن عشية تطبيق قانون المالية لسنة 2016 ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.