«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصرع 17 وإنقاذ 4200 مهاجر في المتوسط
نشر في أخبار اليوم يوم 30 - 05 - 2015

أعلن خفر السواحل الإيطاليون أن نحو 4200 مهاجر غير شرعي، تم إنقاذهم في البحر المتوسط، حيث كانوا على مراكب عدة عثر فيها على 17 جثة.
ومجموع الذين تم إنقاذهم خلال 24 ساعة هو واحد من أعلى الأرقام التي سجلت في السنوات الأخيرة، لكن خفر السواحل الذين ينسقون عمليات إغاثة المهاجرين بطريقة غير مشروعة لم يتمكنوا من تأكيد ما إذا كان ذلك عدداً قياسياً.
وحتى الآن سجلت أكبر الأعداد يوم الثاني عشر من أفريل، حيث تم إنقاذ 3791 مهاجراً، ويوم الثاني من ماي حيث بلغ عدد الذين تمت إغاثتهم 3690 شخصاً.
وقال الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة في إيطاليا فلافيو دي جاكومو، لوكالة فرانس برس، إن (الأمر يجري بموجات. قد تمر أيام من دون إنقاذ مهاجرين ثم يسجل وصول أعداد كبيرة منهم).
وصدرت نداءات الاستغاثة من 22 مركباً، خصوصاً قبالة سواحل ليبيا وكذلك جنوب السواحل الإيطالية.
وعثر على الجثث في ثلاثة زوارق مطاطية، كانت تقل أيضاً أكثر من 300 مهاجر على قيد الحياة، وفق ما أفادت البحرية الإيطالية على حسابها على موقع تويتر.
ويشير خفر السواحل بانتظام إلى الظروف الصعبة التي يعاني منها المهاجرون، خصوصاً الجفاف وتقلب درجات الحرارة وتعرّضهم لأعمال عنف قبل إبحارهم أو خلال الرحلة.
كذلك يموت عدد كبير من المهاجرين اختناقاً جراء استنشاقهم انبعاثات المحركات، عندما يختبئون داخل سفن صيد السمك، لكن هذا لا يحدث على الزوارق المطاطية.
وشاركت في عمليات الإنقاذ الجمعة، أربع سفن للبحرية العسكرية الإيطالية وزوارق لخفر السواحل وشرطة الجمارك الإيطالية، إضافة إلى سفن حربية أيرلندية وألمانية وسفن أجنبية تساهم في عملية تريتون الأوروبية وسفن شحن أوقفها خفر السواحل.
ويمكن أن تستغرق كل عملية ساعات عدة، وهو الوقت اللازم لنقل المهاجرين من مراكبهم الهشة إلى سفن الإنقاذ.
وحتى عندما يكون البحر هادئاً، تنطوي هذه العملية على بعض الخطورة، خصوصاً في بداية التدخل، إذ إن أي حركة على المركب المحمل قد تؤدي إلى انقلابه بأكمله.
وتم الخميس إنقاذ أكثر من 700 مهاجر في البحر المتوسط، نصفهم من قبل حاملة مروحيات بريطانية.
ومنذ بداية العام وصل أكثر من أربعين ألف مهاجر إلى إيطاليا، في حين قضى نحو 1770 آخرين من رجال ونساء وأطفال أو فقدوا عند محاولة عبور البحر إلى أوروبا، بحسب آخر حصيلة للمنظمة الدولية للهجرة لا تشمل الأرقام التي أعلنت الجمعة.
وعلى الرغم من الأعداد الكبيرة للاجئين، فإنها تبقى عند مستوى العام الماضي في إيطاليا، حيث سجل وصول 41 ألفاً و243 بين الأول من جانفي و31 ماي 2014.
لكن الفارق واضح في اليونان حيث وصل 37 ألف مهاجر منذ بداية 2015، أي ما يزيد بثلاثة آلاف عن إجمالي المهاجرين الذين حلّوا باليونان في 2014، كما قال جاكومو.
تقاسم المهاجرين
وطلبت المفوضية الأوروبية الأربعاء المنصرم، من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التكفل بأربعين ألف طالب لجوء، يتحدرون من سورية وإريتريا، وصلوا إلى إيطاليا واليونان وذلك تضامنا مع روما وأثينا. لكن هذا الطلب يثير تحفظات كبيرة، خصوصاً في فرنسا.
وترفض الدول الأعضاء في أوروبا الوسطى الطابع الإلزامي للتكفل بطالبي اللجوء واللاجئين، والذي اقترحته المفوضية الأوروبية معتبرة أنه (قمعي).
أما فرنسا فتدعم روح المبادرة لكن لا النهج ولا الاقتراح، ووضعت بعض الشروط. وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف في بيان إن (أساس التوزيع يجب أن يأخذ في الاعتبار بشكل أفضل الجهود التي قامت بها الدول الأعضاء في إطار الحماية الدولية). وتؤيد أسبانيا وبلجيكا ولوكسمبورغ هذا الاقتراح.
وهناك ثلاث دول هي بريطانيا وأيرلندا والدنمارك، غير معنية بهذا الإلزام ولن تشارك في التصويت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.