وكيل الجمهورية يعقب على مرافعات الدفاع    وعي القيادة العسكرية فاق التوقعات بفضل الرؤية الاستشرافية    الرئاسيات تكرّس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته    هدى إيمان فرعون: “الكابل البحري “أورفال- ألفال” جزائري مائة بالمائة”    « ضمان مشاركة رياضيّينا في الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020»    عريبي في صدارة هدّافي رابطة أبطال إفريقيا    بالصور والفيديو.. “بلماضي” يُعطي ضربة بداية مواجهة “لوام” ضد “بوردو”        استغاثة في الصميم    سلال ينهار وأويحيى وباقي الشلة تحت صدمة المصير المظلم    حجز 1 كلغ من مادة المرجان الخام وتوقيف 04 أشخاص بالبوني    عطال سيخضع إلى عملية جراحية    البحرين يتوج بكأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه والسعودية وصيفا للمرة الثامنة    أكتوبر تظاهرات جديدة في بغداد وجنوب العراق    توقيف 40 شخصا ومهاجرين غير شرعيين وحجز مولدات كهربائية    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    هدوء حذر بمحاور القتال جنوب طرابلس    5 سنوات سجنا لمتورط في محاولة قتل عمدي بورقلة    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    تراجع فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية ب 6.32 بالمائة في 2019    صادرات الجزائر ومداخيلها لن تتأثر بزيادة تخفيضات إنتاج النفط    قايد صالح يؤكد خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش    دعوة إلى إضراب عام: انعدام الاستجابة في اغلب الولايات بما فيها الجزائر العاصمة    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    «هل ولّى حقّا زمن الشّعر»؟    مكتب البرلمان العربي يتابع تطورات الأوضاع في الدول العربية التي تشهد عدم استقرار أمني وسياسي    تساقط أمطار رعدية في بعض الأحيان يومي الأحد والاثنين بشرق وغرب الوطن    إنقاذ 11 شخصا من موت محقق في المدية خلال ال24 ساعة الأخيرة    بن حبيلس تجدد دعم الهلال الأحمر الجزائري للشعوب المستعمرة واللاجئين والمهاجرين    بالصور.. فنان يُهدي لوحته الرملية لأول من ينتخب بالمركز الرئيسي بغرداية    رئيس الدولة يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    ميهوبي : سنعيد النظر في التقسيم الإداري الحالي"    مخرج سوري معروف يدعم ميهوبي    الفريق قايد صالح يؤكد خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش    شباب بلوزداد يعمق الفارق في الصدارة والملاحق يسقط ببلعباس    بن سبعيني يردّ الدين لنوير ويكتب تاريخ أرقامٍ مميزة    الجزائر تنتخب عضوا باللجنة القيادية للمعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي"    “رهين” تجسيد لفكرة فلسفية تعبر عن وجهة نظر الفنان في راهنه السياسي    “أزمات الجمهورية”: أربع مقالات لحنه آرنت عن السياسة الأميركية    البروفسور موفق طيب شريف يثري المكتبة العربية بكتابين    الحركات الاجتماعية”: قراءة في قرنين ونصف من الاحتجاج    الجزائر تنتخب عضوا باللجنة القيادية للمعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي"    الفلسطينيون يحيون الذكرى ال"32" لاندلاع انتفاضة الحجارة    مدرب حسنية أغادير: “مواجهة بارادو ستلعب على جزئيات صغيرة”    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    مكالمة هاتفية تكفي للحصول على 40 بالمائة من أسهم الشركات الكبرى    الانتقال الطاقوي تحت مجهر الخبراء    متى تتدخل وزارة السياحة؟    واشنطن تخيب آمال الرباط في ضم الصحراء،،،    «الممارسة الديمقراطية تقتضي الاحتكام إلى صناديق الاقتراع»    3 أشهر حبسا لسكير دهس شيخا قرب عيادة طب العيون    « الحداد »    فلاحو عنابة ينتظرون المرافقة وربط أراضيهم بالسقي    التدفئة غائبة بمدارس أربع بلديات    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصرع 17 وإنقاذ 4200 مهاجر في المتوسط
نشر في أخبار اليوم يوم 30 - 05 - 2015

أعلن خفر السواحل الإيطاليون أن نحو 4200 مهاجر غير شرعي، تم إنقاذهم في البحر المتوسط، حيث كانوا على مراكب عدة عثر فيها على 17 جثة.
ومجموع الذين تم إنقاذهم خلال 24 ساعة هو واحد من أعلى الأرقام التي سجلت في السنوات الأخيرة، لكن خفر السواحل الذين ينسقون عمليات إغاثة المهاجرين بطريقة غير مشروعة لم يتمكنوا من تأكيد ما إذا كان ذلك عدداً قياسياً.
وحتى الآن سجلت أكبر الأعداد يوم الثاني عشر من أفريل، حيث تم إنقاذ 3791 مهاجراً، ويوم الثاني من ماي حيث بلغ عدد الذين تمت إغاثتهم 3690 شخصاً.
وقال الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة في إيطاليا فلافيو دي جاكومو، لوكالة فرانس برس، إن (الأمر يجري بموجات. قد تمر أيام من دون إنقاذ مهاجرين ثم يسجل وصول أعداد كبيرة منهم).
وصدرت نداءات الاستغاثة من 22 مركباً، خصوصاً قبالة سواحل ليبيا وكذلك جنوب السواحل الإيطالية.
وعثر على الجثث في ثلاثة زوارق مطاطية، كانت تقل أيضاً أكثر من 300 مهاجر على قيد الحياة، وفق ما أفادت البحرية الإيطالية على حسابها على موقع تويتر.
ويشير خفر السواحل بانتظام إلى الظروف الصعبة التي يعاني منها المهاجرون، خصوصاً الجفاف وتقلب درجات الحرارة وتعرّضهم لأعمال عنف قبل إبحارهم أو خلال الرحلة.
كذلك يموت عدد كبير من المهاجرين اختناقاً جراء استنشاقهم انبعاثات المحركات، عندما يختبئون داخل سفن صيد السمك، لكن هذا لا يحدث على الزوارق المطاطية.
وشاركت في عمليات الإنقاذ الجمعة، أربع سفن للبحرية العسكرية الإيطالية وزوارق لخفر السواحل وشرطة الجمارك الإيطالية، إضافة إلى سفن حربية أيرلندية وألمانية وسفن أجنبية تساهم في عملية تريتون الأوروبية وسفن شحن أوقفها خفر السواحل.
ويمكن أن تستغرق كل عملية ساعات عدة، وهو الوقت اللازم لنقل المهاجرين من مراكبهم الهشة إلى سفن الإنقاذ.
وحتى عندما يكون البحر هادئاً، تنطوي هذه العملية على بعض الخطورة، خصوصاً في بداية التدخل، إذ إن أي حركة على المركب المحمل قد تؤدي إلى انقلابه بأكمله.
وتم الخميس إنقاذ أكثر من 700 مهاجر في البحر المتوسط، نصفهم من قبل حاملة مروحيات بريطانية.
ومنذ بداية العام وصل أكثر من أربعين ألف مهاجر إلى إيطاليا، في حين قضى نحو 1770 آخرين من رجال ونساء وأطفال أو فقدوا عند محاولة عبور البحر إلى أوروبا، بحسب آخر حصيلة للمنظمة الدولية للهجرة لا تشمل الأرقام التي أعلنت الجمعة.
وعلى الرغم من الأعداد الكبيرة للاجئين، فإنها تبقى عند مستوى العام الماضي في إيطاليا، حيث سجل وصول 41 ألفاً و243 بين الأول من جانفي و31 ماي 2014.
لكن الفارق واضح في اليونان حيث وصل 37 ألف مهاجر منذ بداية 2015، أي ما يزيد بثلاثة آلاف عن إجمالي المهاجرين الذين حلّوا باليونان في 2014، كما قال جاكومو.
تقاسم المهاجرين
وطلبت المفوضية الأوروبية الأربعاء المنصرم، من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التكفل بأربعين ألف طالب لجوء، يتحدرون من سورية وإريتريا، وصلوا إلى إيطاليا واليونان وذلك تضامنا مع روما وأثينا. لكن هذا الطلب يثير تحفظات كبيرة، خصوصاً في فرنسا.
وترفض الدول الأعضاء في أوروبا الوسطى الطابع الإلزامي للتكفل بطالبي اللجوء واللاجئين، والذي اقترحته المفوضية الأوروبية معتبرة أنه (قمعي).
أما فرنسا فتدعم روح المبادرة لكن لا النهج ولا الاقتراح، ووضعت بعض الشروط. وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف في بيان إن (أساس التوزيع يجب أن يأخذ في الاعتبار بشكل أفضل الجهود التي قامت بها الدول الأعضاء في إطار الحماية الدولية). وتؤيد أسبانيا وبلجيكا ولوكسمبورغ هذا الاقتراح.
وهناك ثلاث دول هي بريطانيا وأيرلندا والدنمارك، غير معنية بهذا الإلزام ولن تشارك في التصويت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.