أسقف الجزائر: "ليس هناك مشكل في حرية ممارسة الشعائر الدينية في الجزائر"    الفيفا يرفض طلب الاتحاد البرازيلي بشأن مباراة سويسرا    المجمع الجزائري للغة الأمازيغية: حان الوقت ليترك السياسيون المجال للأكاديميين    إسبانيا تفوز بصعوبة أمام إيران بفضل تقنية الفيديو    الحماية المدنية تحذر من السباحة في الشواطئ غير المحروسة والوديان والبرك        14006 مترشح يجتازون الإمتحانات بعنابة    7 إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست    مساهل يجري محادثات مع غسان سلامة    المحافظة السامية تشيد بجهود الجزائر في استقبال و حماية اللاجئين    رئيس مفوّضية الاتحاد الافريقي يزور مخيّمات اللاّجئين الصّحراويّين    يوم دراسي حول كيفية دراسة ملفات رخص البناء والهدم    باريس تود بقاء واشنطن في مجلس حقوق الإنسان    سعاد ماسي..سفيرة الثّقافة الجزائرية بامتياز    إصابة نيمار تثير الرّعب في معسكر نجوم «السامبا»    كوبر: سأرحل عن تدريب المنتخب المصري إن طلب منّي ذلك    المعاناة متواصلة في ظل نقص المواصلات    الإعدام لقاتل زوجته و3 من أفراد عائلتها بتيارت    الأرجنتين تبحث عن استفاقة أمام كرواتيا    مسابقات الحلول المبتكرة.. انتظار حوالي 200 شاب الثلاثاء القادم    مشروع قانون المالية التكميلي 2018 يستهدف تعزيز النمو الإقتصادي وإعادة بعث المشاريع    ليستر سيتي يتعاقد مع نجم نورويتش ل 5 مواسم    تصويت قياسي في الانتخابات التركية بالخارج    الأطباء المُقيمون نحو وقف الإضراب    الدقيقة 90 أحزان عربية    القوات اليمنية تعلن استكمال تحرير مطار الحديدة الدولي    بنك الجزائر يتخذ إجراءات لتشجيع جمع العملات الأجنبية    "المعركة الصامتة" لمكافحة الإرهاب في الجنوب    شاهد: أول ظهور لعبد الرزاق مقري بعد حادث المرور الذي تعرض له    هذه سيناريوهات سوق النفط    حجز 1349 كيلوغرام من المواد الفاسدة بميلة    توقع تسجيل زيادة في إنتاج الحبوب بتبسة    تخصيص أزيد من 340 هكتار للاستثمار الفلاحي بإيليزي    قلع اسنان    هذه أنواع الصبر في الإسلام    هذه أسرار رياضة المشي إلى المساجد    المنتخب الوطني للشراع يطير اليوم إلى تاراغونا    إل جي تطلق شاشتها فائقة العرض والوضوح ULTRAWIDETM 34 بوصة ودقّة 2160 x 5120    منعرج جديد في قضية الصحراء الغربية    انقطاع الماء الشروب بعين طاية في العاصمة    إتصالات الجزائر تتجاوز المدة المعلن عنها وتقطع الانترنت لأكثر من ساعة واحدة!    70 جريحا في انقلاب حافلة بالجلفة فجر اليوم    7 خطوات للمغتربين لتسديد شقة "ال بي بي" نقدا!    اللواء هامل يشارك في أشغال القمة الثانية لقادة ورؤساء أجهزة الشرطة    كلثوم بن زرقة٬ باية حسين٬ الزهرة غوماري... ناجيات من الجلاد    اللواء نوبة يشرف على تخرج الدفعة 58    أكثر من 800 طبيب تم إقصاؤه منذ بداية الإضراب    لتقل خيرا    الثّمار المحظورة    رحلات سياحية منظمة عبر مواقع التواصل الإجتماعي    علماء يبثون موسيقى مشفرة في الفضاء!    «6 تدخلات لمعالجة منتوج البطاطا بالأسمدة هذا العام بسبب الظروف المناخية »    «5 أنواع من المبيدات يكثر استعمالها ببلادنا تسبب السرطان و الفشل الكلوي»    "إلى آخر الزمان" و"العشيق" في المسابقة الرسمية    الريس يقف على تناقضات الديمقراطية الغربية    «كنز تاريخي» في فرنسا    ضرورة الالتجاء إلى الله في الشدائد    27 رحلة ستقل 8300 حاج عبر مطار وهران الدولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 11 - 2017

فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ
يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !
شهِدت اليهود بصدق نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
قال الله عز وجل : ( وَلَمَّا جَاءهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ )
عن أنس رضي الله عنه قال : كان غلام يهودي يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فمرض فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده فقعد عند رأسه فقال له : أسلم . فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال له : أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم فأسْلَمَ فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول : الحمد لله الذي أنقذه من النار . رواه البخاري .
فهذا اليهودي أمر ابنه أن يُطيع أبا القاسم مما يدلّ على أنه يعلم في قرارة نفسه بصدق نبوة النبي صلى الله عليه وسلم .
وحدّث سلمة بن سلامة بن وقش - وكان من أصحاب بدر - قال : كان لنا جار من يهود في بني عبد الأشهل قال : فخرج علينا يوما من بيته قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بيسير فوقف على مجلس عبد الأشهل . قال سلمة : وأنا يومئذ أحدث من فيه سِناً على بردة مضطجعا فيها بفناء أهلي فذكر البعث والقيامة والحساب والميزان والجنة والنار فقال ذلك لقوم أهل شرك أصحاب أوثان لا يرون أن بعثاً كائن بعد الموت فقالوا له : ويحك يا فلان ترى هذا كائناً أن الناس يبعثون بعد موتهم إلى دار فيها جنة ونار يُجزون فيها بأعمالهم ؟ قال : نعم والذي يحلف به لودّ أن له بحظه من تلك النار أعظم تنور في الدنيا يحمونه ثم يدخلونه إياه فيطبق به عليه وأن ينجو من تلك النار غدا . قالوا له : ويحك وما آية ذلك ؟ قال : نبي يُبعث من نحو هذه البلاد ن وأشار بيده نحو مكة واليمن . قالوا : ومتى تراه ؟ قال : فنظر إليّ وأنا من أحدثهم سناً فقال : إن يستنفد هذا الغلام عمره يدركه . قال سلمة : فو الله ما ذهب الليل والنهار حتى بعث الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم وهو حي بين أظهرنا فآمنا به وكفر به بغياً وحسداً فقلنا : ويلك يا فلان ! ألست بالذي قلت لنا فيه ما قلت ؟ قال : بلى وليس به !
وحدّثت صفية _ رضي الله عنها _ فقالت : كنت أحبّ ولد أبي إليه وإلى عمي أبي ياسر لم ألقهما قط مع ولد لهما إلا أخذاني دونه . قالت : فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ونزل قباء في بني عمرو بن عوف غدا عليه أبي حُيي بن أخطب وعمي أبو ياسر بن أخطب مغلسين فلم يرجعا حتى كانا مع غروب الشمس فأتيا كالَّيْن كسلانين ساقطين يمشيان الهوينا . قالت : فهششت إليهما كما كنت أصنع فوالله ما التفت إليّ واحد منهما مع ما بهما من الغمّ . قالت : وسمعت عمي أبا ياسر وهو يقول لأبي حُيي بن أخطب : أهو هو ؟ قال : نعم والله ! قال : أتعرفه وتثبته ؟ قال : نعم . قال : فما في نفسك منه ؟ قال : عداوته والله ! رواه ابن إسحاق في السيرة فيما ذكره ابن هشام .
ها هم اليهود يشهدون بنبوة سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام ومع ذلك جحدوا بها .
( فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ ) .
ولذا قال عليه الصلاة والسلام : لو آمن بي عشرة من اليهود لآمن بي اليهود . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية لمسلم : لو تابعني عشرة من اليهود لم يبق على ظهرها يهودي إلا أسلم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.