مدير مركز الكايارت: الجزائر باتت تنعم ب *السلم والأمان* بفضل حكمة قيادتها الرشيدة    نحو إعداد بطاقية للإمكانات الفلاحية الموجهة للتصدير    وزارة التجارة: المصدّر يدفع 50 بالمائة فقط من تكاليف نقل بضاعته !    روسيا : الجزائر *تحظى بالأولوية* في مجال التعاون التقني و العسكري    ماندي: “بإمكاننا الفوز بالأوروبا ليغ هذا الموسم”    تنسيق جزائري تونسي لعودة الأسد إلى القمة العربية    مكافئة مالية ل 11 ألف شرطي فرنسي..والسبب    النفط يواصل الانهيار .    ملفات ثقيلة تنتظر وزير السكن بمناسبة زيارته إلى جيجل    تفكيك شبكة مختصة في ترويج الخمر بالوادي    حسبلاوي: ملف إلكتروني للمريض قريبا    الفنان شريف خدام.. موزار شمال إفريقيا    بالصور..حريق مهول يلتهم مستودع لصناعة وتحويل الكارتون بعنابة    تاهرات: “هدفنا التتويج بكأس إفريقيا”    بعض زملاء العمل خطر على الصحة!    غرامات مالية و أحكام بترحيل فوري في حق تونسيين اثنين    “أغويرو” يبعد الضغط عن “محرز” !    مشاركة 16 مؤسسة انتاجية للجيش الوطني الشعبي    الوزير الأول لكوريا الجنوبية ينهي زيارته الرسمية إلى الجزائر    «الإمام ليس فقيرا.. ولا يجوز منحه إعانات من صندوق الزكاة»    البطولة العربية لأندية أبطال الدوري    بطولة الجزائر للكرة الطائرة    بجامعات المحتل المغربي    وزير الشباب والرياضة‮ ‬يثمن التوصيات ويكشف‮:‬    تطبيقاً‮ ‬لتعليمة وزارة التجارة‮ ‬    إعجاب بالثروة السياحية للجزائر    تحتضنه المكتبة الرئيسية‮ ‬مولاي‮ ‬بلحميسي‮ ‬    حادثة بوشبكة «معزولة» ولا يمكن أن تؤثر على العلاقات الثنائية    في‮ ‬منطقة برج باجي‮ ‬مختار‮ ‬    ضرورة تمكين الأفارقة من ثمار التكنولوجيا    أرقام صادمة تكشفها رابطة حقوق الانسان    خلال الثلاثي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة المقبلة    تسجيل عدة حالات بكل من تبسة والطارف    وزارة العمل تكشف عن اللائحة الجديدة    تفكيك ثاني شبكة لتهريب "الحرّاقة "    الجزائر تتحفظ على معجم الدوحة التاريخي للغة العربية    تجسيد 57 بالمائة من التوصيات حسب عبدوش    وفد برلماني يشارك في ملتقى جزائري تونسي    وفاة رئيس جمعية الصحفيين بمستغانم محمد عمارة    هذه أفضال المحاسبة    20 من أدعية الرسول اللهم بارك لي فيما أعطيتني    اختصار في يوتيوب ستتمنى لو عرفته منذ زمن    مخاوف أمريكية بعد تحرك الأسطول الشبح تحت الماء    4 أسرار وفضائل للصدقة    ظهور صحافة * الإعلام الإفتراضي*    عروض مسرحية وإنشادية لبراعم النوادي الثقافية    تحية لصونيا وأخرى لمصطفى كاتب    18 شهرا حبسا ضد مقيم علاقة محرمة مع قرينة صديقه    ارتفاع أسعار التأمين إلى الضعف في ظرف 24 شهرا    فتح المدارس إلى الثامنة ليلا بالجزائر وسط    المعارف التي حثّ الإسلام على تحصيلها و لا غنى عنها كثيرة نذكر أهمها فيما يلي :    غفلة ... ودهر من الألم ...    تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون    * العربية * تتحوّل إلى خليط لغوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي    علاج الحروق يتطلب أكثر من 3 أشهر و مخزون كبير من الأدوية    تناول أدوية القلب والأعصاب بالخطأ ينهي حياة الطفل    لعب 6 لقاءات في أسبوعين شيء غير معقول    الشيخ شمس الدين “هكذا يكون العدل بين الزوجات”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب العقوبات تشتعل
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 09 - 2018

روسيا تحذر أمريكا من اللعب بالنار
حرب العقوبات تشتعل
نددت موسكو الجمعة بالعقوبات الأمريكية الجديدة والتي استهدفت هيئة صينية اشترت أسلحة روسية محذرة واشنطن مما وصفته ب اللعب بالنار .
وقال نائب وزير الخارجية الروسي صرح سيرغي ريابكوف في بيان: سيكون من الجيد أن يتذكروا وجود مبدأ مثل الاستقرار العالمي وهم يزعزعونه بشكل غير مسؤول مضيفا من الغباء اللعب بالنار لأنه يمكن أن يصبح خطيراً .
وكانت واشنطن أعلنت فرض عقوبات على هيئة تابعة للجيش الصيني اشترت طائرات مقاتلة وصواريخ أرض-جو من موسكو.
وتلك هي المرة الأولى التي تستهدف فيها إدارة الرئيس دونالد ترامب بلدا غير روسيا بعقوبات بموجب قانون تم وضعه في الأساس لمعاقبة موسكو على ضمها القرم إضافة إلى نشاطات أخرى.
كما أدرجت واشنطن في الوقت نفسه أسماء 33 مسؤولاً وكياناً عسكرياً واستخباراتياً روسياً على قائمتها السوداء التابعة لذلك القانون.
ورأى ريابكوف أنه توجد في الولايات المتحدة متعة وطنية في اتخاذ اجراءات مناهضة لروسيا معتبرا أنها جولة العقوبات الستين ضد روسيا منذ 2011.
وأضاف كل جولة عقوبات جديدة تظهر الغياب الكامل للنتائج المرجوة من قبل أعدائنا أن اللوائح السوداء الامريكية تتضاعف إنه أمر غريب .
وبعد أن أكد أنه لن يتمكن أحد من إملاء شروط على روسيا دعا مشغلي آلة العقوبات في واشنطن إلى الاطلاع على الأقل بشكل سطحي على التاريخ الروسي بهدف وقف التحرك بدون جدوى .
وبين الشخصيات الجديدة التي أُدرجت على اللائحة السوداء الأمريكية إيغور كوروبوف مدير جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية والمنظمة شبه العسكرية فاغنر وممولها يفغيني بريغوجين وهو رجل أعمال مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين.
بكين تحذر من العواقب
من جانبها طلبت الصين من الولايات المتحدة سحب العقوبات التي فرضتها على الهيئة العسكرية الصينية وإلا سيكون عليها تحمل العواقب .
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ خلال مؤتمر صحفي إن الجانب الصيني يعبر عن استنكاره الشديد للممارسات غير المنطقية من الجانب الأمريكي .
وتابع غينغ أن بكين تقدمت باحتجاج رسمي لدى واشنطن مضيفا أن الأفعال الأمريكية انتهكت بشكل خطير المبادئ الأساسية للعلاقات الدولية وألحقت أضرارا جسيمة بالعلاقات بين البلدين والجيشين .
وقال نحضّ الولايات المتحدة بشدة على تصحيح خطئها على الفور والتراجع عن العقوبات المزعومة وإلا سيكون عليها تحمل العواقب .
ويأتي الخلاف الجديد بين البلدين في الوقت الذي يخوضان حرباً تجارية ويتبادلان عقوبات على صادراتهما المتبادلة.
منظمة دولية تحذر: سياسة ترامب تضرب النمو العالمي
رجحت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يشهد النمو الاقتصادي العالمي تراجعا بسبب تضرر التجارة العالمية من السياسات الحمائية التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقالت كبيرة الاقتصاديين في المنظمة لورانس بون للصحافيين إذا سارت الأمور كما هي ربما نواجه مخاطر إبطاء النمو وذلك بعد نشر المنظمة تقريرا بعنوان ارتياب شديد يلقي بظله على النمو العالمي .
وتابعت أن النمو حاليا في مستوى عال جدا لكن المخاطر الراهنة وخصوصا الحمائية قد تقلص النمو.
وظل نمو إجمالي الناتج المحلي العالمي متينا في النصف الأول للعام 2018 بنسبة حوالي 3.75 بالمئة على ما قالت المنظمة لكنها أشارت إلى هناك إشارات بأن النمو ربما بلغ الذروة .
وذكرت المنظمة ومقرها باريس أنها تتوقع أن يستقر النمو عند 3.7 بالمئة في 2018 و2019 ما يشكّل انخفاضا بمعدل 0.1 و0.2 بالمئة على التوالي مقارنة بتوقعاتها السابقة في ماي الماضي.
ومن ضمن العوامل التي تضر بالنمو هو تباطؤ التوسع التجاري الذي انخفض من 5 بالمئة في العام 2017 إلى نحو 3 بالمئة في النصف الأول لعام 2018.
وجاء التراجع الكبير نتيجة للخلافات التي نشبت نتيجة نهج ترامب أمريكا أولا مع الصين صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم ومع تزايد الضغوط مع الحلفاء التجاريين في أوروبا وأمريكا الشمالية.
ويوم الاثنين الماضي أعلن ترامب فرض رسوم جمركية جديدة نسبتها 10 بالمئة على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار مهدّدا بكين باستهداف واردات أخرى إذا ردّت بإجراء انتقامي.
وإذا ما نفّذ ترامب تهديده هذا وفرض رسوما جمركية على ما قيمته 267 مليار دولار من البضائع الصينية المصدّرة إلى بلاده عندها ستصبح مجمل الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة مشمولة بالإجراءات الحمائية الأمريكية.
وحذر تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من أن التوترات التجارية ستؤدي لزيادة في حالة الارتياب ما سيضر بكل من أسواق الاقتصاديات المتقدمة والناشئة.
وذكر التقرير أن مزيدا من التصعيد في التوتر التجاري قد يخلّف نتائج عكسية كبيرة على الاستثمار العالمي والوظائف ومستويات المعيشة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.