محاكمة تاريخية لتوفيق وطرطاق والسعيد وحنون    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    أسعار النفط تنتعش    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    "كاسنوس" يدعو لتسديد الاشتراكات تجنبا للغرامات    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    بوجمعة طلعي يمثل أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    بطولة افريقيا للكرة الطائرة جلوس : المنتخب الجزائري يفتك البرونزية    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    هيئة شرفي تدعو المشككين في نزاهة الرئاسيات التسجيل في القوائم الانتخابية    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    الجسم السليم في العقل المهلوس !    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    مناورة لإسعاف عمال أصيبوا بصعقة كهربائية في الفرن    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يُفجّر الأرندي
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 03 - 2019


استقالات بالجملة ودعوات لرحيل أويحيى
الحراك يُفجّر الأرندي
إطارات ومناضلون يدعون لتحرير الأرندي من ديكتاتورية أويحيى
س. إبراهيم
لم يطفئ تكذيب حزب التجمع الوطني الديمقراطي أمس الإشاعات التي تناقلتها بعض المصادر بخصوص توجه أحمد أويحيى نحو تقديم استقالته من على رأس الحزب لهيب النار المشتعلة داخل الحزب الذي يعيش حالة يمكن وصفها بالانفجار نتيجة تداعيات الحراك الشعبي الذي يعد حزب أويحيى أحد أبرز الخاسرين بسببه.
الأرندي قال أن أحمد أويحيى مستمر في أداء مهمته التي انتخب لها بالأغلبية المطلقة عن طريق الاقتراع السري من طرف المؤتمر الخامس الهيئة السيّدة للحزب وتحدث عن ما وصفه بالالتفاف القوي للهياكل النظامية ولمنتخبي وإطارات الحزب حول قيادة التجمع الوطني الديمقراطي وعلى رأسها أحمد أويحيى الأمين العام.
وفي المقابل تحدثت مصادر مختلفة عن حصول نزيف حقيقي في الأرندي مشددة على أن آلاف المناضلين وكثير من الإطارات قد قدّموا استقالتهم من حزب أويحيى وقدمت مصادر رقم 3000 آلاف استقالة من هذا الحزب الذي قيل أنه وُلد بشلاغمو ..
وفي سياق ذي صلة طالب منتخبون وإطارات ومناضلون في التجمع الوطني الديمقراطي الأمين العام للحزب أحمد أويحيى بالاستقالة فورا احتجاجا على قراراته الأخيرة التي اعتبروها غير مسؤولة.
وحسب ما أورده موقع سبق برس فقد دعا بيان صدر عقب وقفة احتجاجية بالمقر الولائي للأرندي في باتنة لتحرير الحزب من ديكتاتورية أحمد أويحيى المنقوص من الشرعية الذي أبعد الحزب عن مبادئه التي أنشئ من أجلها.
وحمّل نفس المصدر أويحيى المسؤولية التاريخية لإدخاله المال الفاسد في الحزب والسماح بتوغل الفاسدين والمفسدين داخل هياكل التجمع بما فيه المكتب الوطني على حساب ما تبقى من مناضلين مخلصين.
واتهم البيان أويحيى بإدخال الحزب في هذه الحالة الصعبة والذي بات يعيش حالة من الاستقالات والتدهور والانكماش داخل الساحة السياسية معتبرين أن ممارساته غير المسؤولة من إقصاء وتهميش للكفاءات والإطارات المخلصة واستعماله الحزب لأجل تحقيق مصالحه الشخصية وحاشيته الفاسدة هي السبب في ذلك.
كما طالب بيان مناضلو حزب التجمع الوطني الديمقراطي بإعادة الحزب إلى مساره وأهدافه النزيهة وإرجاع جميع الكفاءات المخلصة على رأسهم الدكتور مصطفى ياحي.
وعبر مناضلو الأرندي عن مساندتهم للحراك الشعبي السلمي الذي تعيشه الجزائر مع المحافظة على النظام الجمهوري ومؤسسات الدولة.
يحدث هذا رغم محاولة أويحيى ركوب موجة الحراك الشعبي حيث دعا إلى الاستجابة للمطالب السلمية للشعب في أقرب الآجال لتجنيب البلاد أي انزلاق . وقال أن حزبه سيدافع عند مشاركته في الاستشارات والمشاورات والحوارات على قناعة أساسية وهي إلزامية قبول الجميع للتنازلات التي من شأنها إقناع المواطنين بمصداقية الانتقال الديمقراطي السلس المعروض من طرف رئيس الجمهورية .
واعتبر السيد أويحيى في رسالة وجهها إلى مناضلي الحزب بمناسبة انعقاد اجتماع المكتب الوطني الأسبوع الماضي أن هذه التنازلات يمكن أن تقنع كذلك أطياف الساحة السياسية برمتها ولا سيما المعارضة للمشاركة في الندوة الوطنية الشاملة والعمل فيها بكل سيادة وديمقراطية على تعديل الدستور وإعداد قانون انتخابات جديد وكذا تأسيس الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات .
ودعا السيد اويحيى أيضا إلى تغليب التعقل قصد تجسيد التغيير المنشود بطرق منتظمة تحمي استقرار البلد .
من جهة أخرى وفي بيان صدر كردّ على التصريحات التي أدلى بها الناطق الرسمي للتجمع الوطني الديمقراطي صديق شهاب خلال نقاش بُث سهرة الثلاثاء على قناة البلاد الفضائية الخاصة أكد الحزب أن موقفه من قراءته للوضع و وفائه لرئيس الجمهورية وللرسالتين الأخيرتين اللتين وجهّهما للأمة قد تم التعبير عنه في رسالة أمينه العام الموجهة لمناضلي الحزب بتاريخ 17 مارس 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.