محكمة الجنح بسيدي امحمد.. النطق بالحكم في حق لطفي نزار في قضية تهريب سيارة يوم 4 نوفمبر    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    بلجود يكشف تفاصيل جديدة عن مخطط حرائق الغابات    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    نشاطات مكثقة للعمامرة على هامش المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا    توقعات الطقس لنهار اليوم الخميس    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    فيدرالية الخبازين تلوح بالإضراب    أول رحلة بحرية من وهران إلى أليكانت على متن «الجزائر 2» اليوم    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    صلاح يحطم رقما تاريخيا في دوري الأبطال    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    الميلان يكافئ بن ناصر    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    3 وفيات.. 76 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    ويل لأمّة كثرت طوائفها    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القدس تُقاوِم..
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 04 - 2021


الجيش الصهيوني يتأهب والمواجهات تتجدد
القدس تُقاوِم..
قال محمود العالول نائب رئيس حركة فتح إن المقدسيين يواجهون عنف المستوطنين وعنف دولة الاحتلال بصدورهم العارية ويتعرضون يوميا لكمّ هائل من الضغوط لدفعهم نحو ترك مدينتهم لتهويدها.
ق.د/وكالات
عقد بنيامين نتنياهو اجتماعا أمنيا وأمر الجيش بالتأهب وتجددت المواجهات الليلة بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال في القدس كما أطلقت قذائف صاروخية من قطاع غزة على مواقع مجاورة.
وقال نتنياهو إنه أصدر توجيهات للجيش للتأهب ليكون مستعدا للتعامل مع كل سيناريو محتمل في قطاع عزة مضيفا أن أهم أولويات حكومته حاليا حفظ النظام والقانون في القدس وتأمين حرية العبادة للجميع على حد تعبيره.
وجاء ذلك في ختام اجتماع تشاوري امتد 3 ساعات لتقييم الموقف على خلفية التصعيد في غزة والتدهور في القدس وشارك فيه وزير الدفاع بيني غانتس ورئيس هيئة الأركان العسكرية أفيف كوخافي وقادة الجيش والأجهزة الأمنية.
وبدوره قرر كوخافي تأجيل زيارة له إلى الولايات المتحدة في ضوء التطورات الأخيرة.
*قمع وغارات
وذكرت المصادر أن جنود الاحتلال وضعوا حواجز لمنع الشبان الفلسطينيين من الاقتراب من باب العامود في القدس القديمة بينما تجدد القمع من قبل الجنود في محاولة لتفريق المتظاهرين.
وفي الليلة الماضية قمعت قوات الاحتلال المصلين داخل المسجد الأقصى لليلة ال11 على التوالي مستخدمة قنابل الصوت والخيّالة والضرب لقمع المتظاهرين الذين أصروا على البقاء في ساحات المسجد وهو ما أدى إلى إصابة عشرات الشبان واعتقال عشرات آخرين.
وخرجت مسيرات في مناطق عدة بالضفة الغربية ومنها رام الله ونابلس تنديدا بالقمع ولتأييد صمود المصلين في المسجد الأقصى.
كما شنت طائرات الاحتلال غارات فجر السبت استهدفت موقعا للمقاومة الفلسطينية وأجزاء من الأراضي الزراعية في مناطق من قطاع غزة وألحقت أضرارا مادية.
ومن ناحية أخرى قالت المصادر إن صافرات الإنذار سمعت في البلدات والمستوطنات المحاذية لقطاع غزة وإنه جرى إطلاق قذائف صاروخية من شمالي القطاع على مواقع ومستوطنات متاخمة للقطاع.
وأكد جيش الإحتلال إن منظومة القبة الحديدية اعترضت قذيفة صاروخية أطلقت باتجاه مدينة سديروت.
وجاء ذلك عقب إعلان الاحتلال رصد إطلاق 36 قذيفة صاروخية من غزة مساء الجمعة وفجر السبت وقد اعترضت القبة الحديدية 6 منها في حين انفجر الباقي على الجانب الفلسطيني من السياج الأمني. وقال جيش الاحتلال إنه رد على ذلك بشن غارات استهدفت بنى تحتية ومنصات إطلاق قذائف صاروخية تابعة لحركة حماس.
*تحذير وتوعد
وقد حذرت حركة حماس الاحتلال من الاستمرار في التصعيد ضد قطاع غزة وما يقوم به من انتهاكات في القدس المحتلة وحمّلت الاحتلال مسؤولية تداعيات الأعمال الاستفزازية العنصرية التي يقوم بها جنوده ومستوطنوه في المسجد الأقصى.
كما قالت حركة الجهاد الإسلامي إن المقاومة الفلسطينية سترد على أي اعتداء صهيوني بالمثل ولن تسمح لجيش الاحتلال بتجاوز قواعد الاشتباك وأكد خالد البطش عضو المكتب السياسي للحركة أن المسجد الأقصى خط أحمر وأن الشعب الفلسطيني بوحدته سيُفشل مخططات الاحتلال العدوانية.
أما أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني محمد صبيح فقال -في حديث إذاعي- إن المجلس توجه إلى برلمانات العالم وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لينقل لها ما تتعرض له القدس الشرقية من هجمة عنصرية وتطهير عرقي حسب وصفه.
من جهته قال محمود العالول نائب رئيس حركة فتح -في حديث إذاعي- إن المقدسيين يواجهون عنف المستوطنين وعنف دولة الاحتلال بصدورهم العارية ويتعرضون يوميا لكمّ هائل من الضغوط لدفعهم لترك مدينتهم لتهويدها.
وأضاف أن البعض يتحدث عن جهد للتهدئة وتساءل أي تهدئة؟ ألم ير العالم كله خلال الفترة الماضية كيف أوغل المستوطنون -بحماية شرطة الاحتلال- في انتهاكاتهم ضد القدس والمواطنين المقدسيين؟ .
*إدانات دولية
من جهته أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند عن انزعاجه الشديد من التصعيد في القدس ومحيط قطاع غزة وطالب وينسلاند في بيان بوقف الأعمال الاستفزازية في أنحاء القدس ووقف الإطلاق العشوائي للصواريخ .
وأضاف أنه يدين جميع أعمال العنف ويدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لا سيما خلال شهر رمضان المبارك .
ودانت مصر أعمال العنف والتحريض التي قامت بها مجموعات يهودية متطرفة ضد الفلسطينيين من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة وأعربت عن قلقها البالغ من تصاعد وتيرة الاعتداءات والأعمال الاستفزازية تجاه المقدسيين منذ بداية شهر رمضان.
وأكدت القاهرة على ضرورة أن تتحمل سلطات الاحتلال مسؤوليتها وفق القانون الدولي لتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين وعدم المساس بحق المصلين في الوصول بحرية إلى المسجد الأقصى.
وطالبت مصر بوقف الانتهاكات التي تستهدف الهوية العربية والإسلامية والمسيحية لمدينة القدس وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم هناك.
كما قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عبر تويتر إن الأردن يدين الهجمات العنصرية على القدس ويحذر من تبعاتها ودعا إلى تحرك دولي فاعل لحماية المقدسيين من الاعتداءات وما تُمثّله من كراهية وعنصرية .
ودانت منظمة التعاون الإسلامي في بيان الاعتداءات وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار مثل هذه الاعتداءات الاستفزازية التي تغذي العنف والتوتر والكراهية .
أما الولايات المتحدة فدعت لضبط النفس ونصحت سفارتها بالقدس المحتلة مواطنيها بتوخي الحيطة والحذر كما عبّر المتحدث باسم الخارجية نيد برايس عن قلق بلاده العميق من تصعيد العنف وقال -في تغريدة- إنه يجب رفض خطاب المتظاهرين المتطرفين الذين يردّدون شعارات تنمّ عن كراهية وعنف .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.