الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    وفاة 3 شبان في ظروف مأساوية بفرندة    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    الرئيس تبون يسدي وسام "عشير" للصحفي الراحل كريم بوسالم    "برنت" نحو تسجيل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    ضبط 5760 وحدة من الخمور بالمسيلة    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    القضاء القوي يساهم في تعزيز التكامل بين كافة المؤسسات    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الضفة تودع شهداءها وسط غضب عارم
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 09 - 2021


المقاومة تتعهد بالانتقام..
الضفة تودع شهداءها وسط غضب عارم
على نطاق واسع ومكثف تفاعل الشارع الفلسطيني مع قتل جيش الاحتلال فجر الأحد 5 فلسطينيين شمالي ووسط الضفة الغربية المحتل .فمنذ الإعلان عن أسماء الشهداء شرع رواد على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية في نشر أخبار وقصص إنسانية عنهم فيما تعهدت المقاومة بالانتقام لهم.
ق.د/وكالات
قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الاحتلال قتل خلال عدوانها على الضفة الغربية فجر الأحد فلسطينيين اثنين في جنين وثلاثة شمالي القدس.
ووفق وسائل إعلام رسمية فلسطينية فإن الشهداء هم: يوسف محمد فتحي صبح (16 عاما) أسامة ياسر صبح (22 عاما) وكلاهما من قرية برقين جنوب غربي جنين (شمال) إضافة إلى أحمد زهران ومحمود حميدان وزكريا بدوان وثلاثتهم من بلدة بِدّو شمال غربي القدس المحتلة.
** تهنئة أعقبها رحيل
من بين الصور المتداولة بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ل دنيا خلف خطيبة الشهيد أسامة صبح وهي تبكيه وتودعه بعد أن فارقها قبيل شهر من يوم زفافهما.
وتداول نشطاء منشورا هنأت فيه دينا خطيبها أسامة قبيل ساعات من استشهاده بيوم ميلاده قائلة: كل عام وانت حبيبي وانت بالقلب مسكنك .
ووصل أسامة فجرا إلى مستشفى ابن سينا في جنين بحالة حرجة إثر إصابته برصاص جيش الإحتلال في قرية بُرقين وفق وزارة الصحة.
* دماء لن تذهب هدرا
وأدانت الرئاسة الفلسطينية ومنظمة التحرير مجزرتي جنين والقدس فيما قالت حركات بينها فتح وحماس والجهاد الإسلامي إن دماء الشهداء لن تذهب هدرا .
وأعلنت كتائب عز الدين القسّام الجناح المسلّح ل حماس أن شهداء القدس الثلاثة من عناصرها وبينهم قائد ميداني.
في حين قالت سرايا القدس الجناح المسلّح ل الجهاد الإسلامي إن شهيد جنين أسامة ياسر صبح هو أحد عناصرها.
وقال هنية إن دماء الشهداء الأربعة لن تذهب هدرا وهي على طريق تحرير القدس والأقصى .
وأضاف: في الضفة مخزونا بشريا ومعنويا وإيمانيا وجهاديا لا يقل عن المخزون الذي نفخر به في غزة .
وشدّد هنية على أن الشهداء بتضحياتهم أكدوا أن للأقصى والقدس حراسا يدافعون عنهما .
وفي وقت سابق قال العاروري إن دماء هؤلاء الشهداء لن تذهب هدرا وثمنها الأكبر سيكون تحرير فلسطين والقدس والمسجد الأقصى وكل قطرة من دماء الشهداء سيكون لها ثمن .
وأشار إلى أن شعبنا لن يتعب ولن يمل تقديم الشهداء .
وأضاف العاروري: قدمنا الشهداء من أول يوم في هذه القضية وما زلنا نقدم وسنظل نقدم حتى الانتصار الكامل بتحرير كل فلسطين وفي القلب منها المسجد الأقصى .
وأكد أن الشهداء هم شهداء كل الشعب والأمة الإسلامية ويقاتلون نيابة عن الأمة جميعا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.