الرئيس تبون يعود إلى ارض الوطن بعد زيارة عمل و أخوة لمصر    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الجيش الصحراوي يشن هجمات على قواعد قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة بقطاع المحبس    هل حان وقت استراحة بن زيمة مع ريال مدريد؟    عدو ريفي: تنظيم التحدي الوطني "عبدو سغواني" في موعده يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة    الجزائر ترسل شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي    أكثر من 2500إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجزائر    كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    تأجيل بطولة أشبال الجيدو    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الكاميرون تتفوق على منتخب بلا حارس مرمى!    الوزارة ترخص للصيدليات إجراء تحاليل كورونا    رياض محرز: سنعود أقوى من السابق..كونوا واثقين    هذه رسالة محرز إلى الجزائريين    ابتداء من اليوم الأربعاء: ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن    عمارة يحسم مستقبل بلماضي مع الخضر    فيلم حول فرانز فإنون    إلغاء إجراءات سحب رخص السياقة : الدرك الوطني يدعو السائقين الى تسديد الغرامات و استرجاع رخصهم    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    الموثقون يمتنعون عن دفع رسوم التسجيل    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    وزارة الصحة تحشد مدرائها لحملة تلقيح جديدة    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: تقديم أمام النيابة 04 أشخاص يستغلون حظائر بمحيط المستشفى الجامعي    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    تمديد العمل بجهاز الحماية والوقاية من فيروس كورونا    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    مشروع لدعم المُخرجات من إفريقيا والشرق الأوسط    تأجيل محاكمة شكيب خليل والمدير سوناطراك الأسبق    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    إعلام المخزن بلا أخلاق    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلة الجيش تفتح النار على المخزن
نشر في أخبار اليوم يوم 07 - 12 - 2021

قالت إنّ جار السوء أتاح المجال للكيان الصهيوني لوضع موطئ قدم له بالمنطقة
مجلة الجيش تفتح النار على المخزن
الجيش سيبقى في خدمة الجزائر وشعبها
*س. إبراهيم*
فتحت مجلة الجيش في عددها لشهر ديسمبر 2021 النار على المخزن المغربي وأشارت كونه أثبت أنه ماض في آخر فصل من فصول الخيانة والتآمر على القضية الفلسطينية بغرض تصفيتها خدمة للصهيونية وشدّدت المجلة وهي لسان حال المؤسسة العسكرية على أن الجيش سيبقى في خدمة الجزائر وشعبها وحملت الافتتاحية عنوانا قويا: بلادنا عصية على أعدائها .
وكتبت المجلة في افتتاحيتها أن جار السوء لم يبع القضية الفلسطينية فحسب بل بلغت به العمالة حد إتاحة المجال للكيان الصهيوني لوضع موطئ قدم له في منطقة ظلت وإلى وقت قريب عصية ومحرمة عليه .
كما توقف الإصدار عند الرهانات التي ينطوي عليها مسار التطبيع المنتهج من قبل المغرب ومن بينها التغاضي عن احتلاله للأراضي الصحراوية وقمع شعبها.
وكتبت في هذا الصدد: واضح جدا أن المخزن الذي يحاول أن يظهر أمام المجتمع الدولي بمظهر الدولة المسالمة التي لا تكن العداء للكيان الصهيوني رغم اغتصابه للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني واحتلاله لأراضي دول عربية بل وضمها مقابل أن يغض الطرف عن احتلاله للأراضي الصحراوية وتشريد شعبها وسلب خيراتها .
ويضاف إلى كل ذلك تتابع المجلة إتاحة المجال أمام شركات أجنبية لنهب مقدرات الشعب الصحراوي ومحاولة فرض سياسة الأمر الواقع بتجاهل قرارات الشرعية الدولية .
وفي سياق ذي صلة أكد ذات الإصدار على أن الظرف التي تمر به المنطقة يستدعي تعزيز أواصر الوحدة الوطنية. وعلى هذا الأساس فإن الحرب المعلنة والأخرى الخفية التي تشن ضد بلادنا والتكالب الشرس باستخدام ما أصبح يعرف بحروب الجيل الجديد سيكون مآلها الفشل الذريع أمام وعي الشعب بحساسية المرحلة .
ومن بين أهداف المغرب من وراء هذا التحالف استهداف الجزائر حيث لفتت المجلة إلى أن المخزن المغربي يتجه إلى تصعيد أعماله العدائية تجاه بلادنا بتحالفه مع كيان غاصب وتمديد +تعاونه+ معه ليشمل الجانب العسكري والأمني .
وعرجت المجلة على محاولات النيل من مقومات الدولة وأسسها في وقت تواصل فيه مسار البناء الوطني والذي كانت آخر حلقاته تنظيم انتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية.
وأكدت في هذا الصدد على أن هذه المحاولات تواجهها مؤسسات الدولة بقوة وحزم وصرامة حيث أحبطت بعضها في المهد وكشفت عن خيوط بعضها .
ويصب هذا التصدي في خانة النهج الذي خطه شهداؤنا الأبرار بدمائهم الزكية تضيف الافتتاحية التي أكدت على أن هذا النهج سيجعل الجزائر رغم كيد الأعداء دولة قوية مهابة الجانب متمسكة بمبادئها سيما عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وإقامة علاقات تعاون مع الغير .
وبالعودة إلى الانتخابات المحلية أشارت الافتتاحية إلى أنه وبإجراء هذه الاستحقاقات تكون الدولة قد تزودت بتقاليد جمهورية جديرة بدولة عصرية ووضع لبنة أخرى ضمن سلسلة الإصلاحات المؤسساتية الشاملة التي تضمنها البرنامج الرئاسي في سياق تعزيز الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة .
كما ذكرت بأن الجيش الوطني الشعبي كان وكالعادة في إطار مهامه الدستورية في الموعد من خلال سهره على تأمين هذه الانتخابات وذلك دون تسجيل أية تجاوزات أو إخلال بسيرورة العملية الانتخابية .
ومن شأن هذه الإنجازات التي تحققت في وقت زمني وجيز ووفق جدول زمني مدروس بعناية أن تمكن الشعب الجزائري من تحقيق آماله وتطلعاته تدريجيا بما ينعكس على حياته اليومية إيجابا وبما يفضح مرة أخرى نوايا دعاة التيئيس ومن يواليهم ويقف وراءهم .
وخلصت المجلة إلى التأكيد على أن الجزائر تستقبل سنة جديدة سنكون فيها أكثر قوة ووحدة في مواجهة كل من يحاول إلحاق الأذى بشعبنا والمساس بدولتنا .
وشددت في هذا الشأن على أن الجيش الوطني الشعبي سيبقى كما عودنا في خدمة الجزائر وشعبها. لا يتأثر بالشائعات ولا يأبه بالأكاذيب كما سيظل عصيا على الأعداء والخونة وفيا لمبادئ نوفمبر ومخلصا لأمانة الشهداء البررة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.