مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية أولياء التلاميذ تحمل مدراء المؤسسات مسؤولية خروج التلاميذ إلى الشارع
مسيرات لطلبة الطورين المتوسط والثانوي في عدة ولايات
نشر في آخر ساعة يوم 11 - 03 - 2019

خرج أمس مئات من طلبة الطورين المتوسط والثانوي رفقة أساتذتهم في مسيرات عارمة بالجزائر العاصمة ومختلف ربوع الوطن، وتجمع التلاميذ في ساحة «موريس أودان» وسط الجزائر العاصمة، قبل أن يتجهوا إلى ساحة البريد المركزي باتجاه ساحة الشهداء مرورا بمجلس الأمة من جهة الواجهة البحرية وسط تعزيزات أمنية مشددة عرفتها العاصمة منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس.ورفع التلاميذ شعارات منددة بالقرار الذي اتخذته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والقاضي بتقديم عطلة الربيع التي بدأت يوم أمس الأحد 10 مارس بعدما كانت مقررة يوم 21 مارس الجاري، معتبرين ذلك مجرد مناورة من الحكومة للتقليل من وقع احتجاجات الطلبة.كما رفع المحتجون شعارات تطالب الرئيس المنتهية عهدته بالعدول عن الترشح لولاية خامسة.للإشارة فإن بعض التلاميذ خرجوا مضطرين من مؤسساتهم التعليمية بعدما أقدم المسؤولون على تسييرها على دفعهم بالقوة للخروج إلى الشارع بعدما أغلقت أبوابها في وجوههم.من جهته حمّل رئيس جمعية أولياء التلاميذ، «أحمد خالد»، في تصريحات صحفية مسؤولية خروج تلاميذ المتوسطات والثانويات في احتجاجات في بعض ولايات الوطن، إلى مُدراء المؤسسات التربوية والأساتذة، حيث قال:»هؤلاء التلاميذ أمانة في أيديهم وهم مطالبون بالمحافظة عليها، أعتقد أن خروج تلاميذ الثانويات حادثة معزولة وقعت في بعض المناطق فقط، لكن يتعين على الأولياء أن ينصحوا أبناءهم بعدم الخروج إلى الشارع» .وأضاف: «نطلب من أولياء التلاميذ دعوة أبنائهم للبقاء داخل المؤسسات التربوية أو الالتحاق بمنازلهم، وترك المدرسة بعيدة عن السياسة«.
سليم.ف
رفعوا شعارات منددة بالولاية الخامسة للرئيس بوتفليقة
التلاميذ ينزلون إلى الشارع في مسيرة حاشدة بساحة الثورة بعنابة
عادل أمين
خرج تلاميذ المؤسسات التربوية للطورين الثانوي والمتوسط أمس الأحد في مسيرة احتجاجية سلمية بولاية عنابة جابت ساحة الثورة رفع من خلالها المتظاهرون شعارات ضد العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية المترشح «عبد العزيز بوتفليقة» وأخرى ساخطة على أعضاء في حكومة الوزير الأول أحمد أويحيى وعلى أحزاب الموالاة. التلاميذ المحتجون ومنذ صبيحة أمس تجمهروا في ساحة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي بساحة الثورة وسط صيحات تطالب السلطة باحترام الدستور والتراجع عن ترشيح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة والاستماع إلى صوت الشعب قبل أن تلتحق مجموعات كبيرة من تلاميذ الثانويات والمتوسطات القادمة من أحياء وبلديات أخرى إلى وسط المدينة رافعين الرايات الوطنية ليلتقي الجميع في مسيرة احتجاجية سلمية جابت ساحة الثورة والمسالك الرئيسية للمدينة وسط هتافات منددة بالعهدة الخامسة قبل العودة مجددا إلى ساحة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي والاعتصام خاصة مع التحاق المئات من التلاميذ من مختلف المؤسسات التربوية عند منتصف النهار وعلى الرغم من حرص مصالح الأمن على تسهيل حركة المرور إلا أن التلاميذ أغلقوا الطريق المؤدي إلى المحطة تحت صيحات وهتافات سياسية لعدة ساعات قبل أن يفتح الطريق من جديد واستمر الحراك إلى غاية عودة الهدوء وانصراف المتظاهرين. وحسب مصادرنا فإن نزول تلاميذ المدارس بالطورين الثانوي والمتوسط جاءت استجابة لدعوات على منصات التواصل الاجتماعي عقب الانتهاء من فترة الامتحانات في حين لم يلب تلاميذ الطور الابتدائي دعوة الاحتجاج لانطلاق الامتحانات الرسمية أمس في جميع المدارس الابتدائية بالولاية على غرار باقي ولايات الوطن.
فيما نظم ممثلو وسائل الإعلام وقفة احتجاجية
إضراب عام ومسيرات التلاميذ في كل مكان بالطارف
ن.معطى الله
شهدت صباح أمس بالطارف مختلف المدن الكبرى بما فيها عاصمة الولاية إضراب عام بالقطاعين العام والخاص أين أوصدت جميع المحلات أبوابها فيما توقفت مختلف وسائل نقل المسافرين غطت عليها مسيرات لتلاميذ المدارس الذين نادوا « لا للعهدة الخامسة «نظمت صباح أمس الأسرة الإعلامية بالطارف وقفة احتجاجية أمام المدخل الرئيسي لمبنى الولاية تضامنا مع « الشروق والبلاد « ولما تعرضا إليه من مضايقات رافعين عدة شعارات تنادي بحرية التعبير والصحافة، « لا لتكميم الأفواه « وأن الصحافة صوت الشعب، كما تساند صحافة الطارف الحراك الشعبي برفضها العهدة الثالثة وإنشاء جمهورية ثانية في كنف الجزائر حرة وديمقراطية «. من جهة أخرى خرج تلاميذ المدارس من مختلف بلديات الولاية في مسيرات سلمية مناهضة للعهدة الخامسة بما فيها تلاميذ مدينة الطارف عاصمة الولاية أين جابوا مختلف شوارع المدينة وتجمعوا في ساحة الاستقلال المقابلة لمبنى الولاية، مسيرة أخرى لتلاميذ بلدية عين العسل كان احتجاجها بطريقة أخرى حيث قطعت حشود التلاميذ مسافة 7 كلم سيرا على الأقدام إلى مدينة الطارف معبرين عن غضبهم وسخطهم من ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة وهي المسيرة التي التف حولها مواطنو المدينة الذين شجعوا تلاميذ مدارس عين العسل بالرغم طول المسافة التي قطعوها والمشقة إلا أنهم أرادوا أن تكون طريقة احتجاجهم بهذا الأسلوب الغني عن كل تعبير براءة هؤلاء الأطفال والشباب. المدارس لتصور صورة رفض الشارع لممارسات هذا النظام المتهاوي.
جمعت تلاميذ المدارس و طلاب الثانويات
مسيرة ضخمة لآلاف التلاميذ بالمسيلة
خرج أمس الأحد 10/03/2019 تلاميذ كل الإكماليات والثانويات والابتدائي ببلدية المسيلة عاصمة الولاية حيث قدر عددهم بأكثر من 20 ألف تلميذ أين قاموا بوقفة سلمية ضد العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة الذي أعلن عن إيداع ملف ترشحه لدى المجلس الدستوري ترشحه لخلافة نفسه بعد عقدين قضاهما على رأس السلطة بالجزائر وردد الشعب هو من يقرر. السيادة للشعب والكل واحد من أجل غد أفضل، رفض ولاية خامسة لبوتفليقة حيث كان بعض تلاميذ الثانويات يقومون بوضع جدار بشري لتوفير الحماية لأفراد الشرطة أمام مقر الولاية وكانت من أهم الشعارات التي رفعها هؤلاء لا للعهدة الخامسة لا أحزاب لا بوليتيك. مناش حابين العطلة حابين تبدلوا الحكومة العاطلة كما كانوا يرددوا النشيد الوطني ويحملون العلم الوطني. كما صرح أحد المواطنين ل آخر ساعة مفجري الثورة كانوا 22 والحراك الشعبي كان يوم 22 فلتختاروا 22 رجلا وشخصية نواة لهذا الحراك الشعبي أما تلاميذ الابتدائي فخط أحمر مكانهم في الدراسة وليس في الاحتجاج غلق محطات ضخ الغاز الموجه لفرنسا هو العصيان الحقيقي و ليس ما هو عليه الحال اليوم إلى أخواني التُجار بمدينة المسيلة افتحوا محلاتكم. أنتم تعاقبون بعضكم البعض. فينا المريض. وفينا المحتاج. وفينا من لا يوجد عنده رغيف. العصيان المدني هو الطريق إلى المجهول كما كانت محلات مغلقة وسط المدينة و تجار كلهم في إضراب شامل ،و حركة النقل منعدمة وشلل شبه كلي للمؤسسات الاقتصادية و غلق لمختلف البنوك المالية كما خرج في مسيرة أخرى احتجاجية طلبة جامعة محمد بوضياف أما أساتذة الجامعة الذين رفضوا قرار الوزير و العهدة الخامسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.