250 ألف مسجل في "LPA" وتسليم السكنات بآفاق 2021    17مجازر أكتوبر 1961.. شاهد على جريمة الدولة الفرنسية    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    تبسة: اكتشافات بترولية جديدة بجنوب الولاية    النواب في مأزق .. !    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    الرابطة الاسبانية تترجى ريال مدريد بهذا الطلب    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أسعار النفط ترتفع..    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    فلسطين تكرم الاعلام الجزائرى لدوره فى دعم الأسرى    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    أمريكا تعلق على الرئاسيات التونسية..''علامة فارقة في المسار الديمقراطي'    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    أول ظهور إعلامي للرئيس المصري الأسبق مبارك منذ تنحيته سنة 2011    وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    جبهة جديدة في ساحة النقاش    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    يخص قطاع المالية‮ ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيف العقوبات أمر وارد مع الإبقاء على الرسوب في البكالوريا
عودة الهدوء بعد فتح وزارة التربية لباب الطعون
نشر في صوت الأحرار يوم 06 - 07 - 2013

هدأت أوضاع التلاميذ المقصيين في شهادة البكاوريا، بعد أن شرعت مديريات التربية في تسلّم الطعون وفق ما أقرت وزارة التربية، ويبدو أن جميع المعاقبين متمدرسين وأحرارا قد قدموا طعونهم، وهناك حديث يدور حول إمكانية حل جذري بلغ وزير التربية، بأمر من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يقضي بإقرار عفو عام على المقصيين من العقوبات المتخذة في حقهم، وعلى أن يسمح لهم بالمشاركة في امتحان بكالوريا السنة الدراسية القادمة، وهو ما روج له مصدر إعلامي ونسبه إلى مصدر رسمي.
شرعت مديريات التربية المعنية بعملية الغش في امتحان البكالوريا منذ ثلاثة أيام في استقبال طعون التلاميذ المقصيين، وقد قدرتها بأكثر من ثلاثة آلاف، وسوف تُحال على اللجنة الوطنية المشكلة لهذا الغرض من قبل الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، ووزارة التربية الوطنية.
وحسب البيان الرسمي الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية أول أمس الخميس، فإن مديريات التربية المعنية
قد شرعت في استقبال طلبات المترشحات والمترشحين من التلاميذ المعاقبين بسبب الغش في امتحان شهادة البكالوريا، دورة جوان 2013 . ومن جديد قالت الوزارة: »إن دراسة هذه الطلبات ستوكل إلى لجنة وزارية محايدة، ستعكف على فحصها حالة بحالة، وستعرف نتائج أشغالها في الأيام القليلة المقبلة«. وقالت أيضا:» إن الإقتراحات التي ستتوصل إليها هذه اللجنة الوزارية ستُرفع إلى وزير التربية الوطنية للبثّ فيها«.
وكان رئيس الديوان بوزارة التربية الوطنية هدواس عبد المجيد أوضح لوكالة الأنباء الجزائرية يوم الأربعاء الماضي أن الطعون الخاصة بحالات الغش ستتمّ مراجعتها كلها حالة بحالة، وسيعطى كل ذي حق حقه«.
ويبدو أن آجال تقديم الطعون تواصلت إلى غاية يوم أمس، وقد تمدد للذين لم تسعفهم ظروفهم في تسليمها إلى مديرية التربية المعنية، وحتى رئيس الديوان بالوزارة كان أوضح أن »آجال إيداع الطعون مرتبط أساسا بعددها«. وهو نفسه الذي أوضح أيضا بأن القرارات التي ستصدر عن اللجنة المعنية بدراسة هذه الطعون لن تكون شكلية، ولن تأتي لتهدئة التلاميذ المعنيين بالإقصاء، بل للسعي نحو إعطاء كل ذي حق حقه في إطار ما يقتضيه القانون المنظم لامتحان البكالوريا«. ولم يستبعد رئيس الديوان أن تتوصل اللجنة المعنية إلى تخفيف عقوبة الإقصاء«.
ورغم أن رئيس ديوان الوزارة أوضح أنه حتى يوم أول أمس لم يتم تحديد الإجراءات العملية لهذه المراجعة، ولا كيفيات القيام بها، إلا أنه يبدو أن تفكيرا يجري بجدية الذهاب نحو عفو عام عن المقصيين، يقضي بإسقاط كافة عقوبات الحرمان من امتحانات البكالوريا، والإبقاء فقط على عقوبة الرسوب في شهادة البكالوريا هذه السنة والسماح للجميع بالمشاركة فيها في السنة القادمة، وهو ما كان أشار إليه مصدر إعلامي يوم الخميس الماضي. وطالما أن وزارة التربية مازالت متحفظة وتنتظر في انتهاء دراسة الطعون المختلفة حالة بحالة، التي ينتظر فيها الجميع، إلإ أنه لا يمكننا الجزم بما جرى الحديث عنه، وسنظل نترقب حتى الانتهاء من الطعون، أين ستعود وزارة التربية الوطنية عبر وزيرها، أو عبر من سينوب عنه ليحدثنا عما تمّ التوصل إليه، وعن القرارات المتخذة بصفة نهائية. ومهما يكن، فإن التوقعات المؤكدة من الآن أن تخفيف العقوبات أمر وارد جدا، وأن حرمان الجميع من بكالوريا هذه السنة أمر وارد أيضا، ومع ذلك تبقى كل التحفظات قائمة بهذا الشأن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.