هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    صدور مذكرة توقيف في حق خليفة حفتر على خلفية الهجوم على العاصمة طرابلس    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    سوداني لمحرز:”شكرل لك آخي”    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    جلاب يشدد على ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    تكريم 30 نجيبا    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجامينا تسقط في يد المتمردين وديبي مطالب بالرحيل
نشر في صوت الأحرار يوم 03 - 02 - 2008

شهدت المواجهة المسلحة بين المتمردين التشاديين والقوات الحكومية أمس والتي دامت أكثر من ثلاث ساعات،منعرجا حاسما بسقوط العاصمة التشادية نجامينا فجر أمس في يد المتمردين، في وقت لا يزال الرئيس التشادي إدريس ديبي محاصرا في مقر الرئاسة وسط دعوات إفريقية ودولية لتغليب منطق الحوار بين الطرفين المتنازعين.
وأكدت مصادر سياسية وعسكرية في نجامينا أن "المدينة بأسرها باتت تحت سيطرة المتمردين ولم يعد هناك إلا معارك تطهير"، مشيرة إلى أن الرئيس ديبي "لا يزال في المقر الرئاسي" إلى حد كتابة هذه السطور مساء أمس. وأوضحت ذات المصادر أن إطلاق النار الكثيف الذي كان يسمع قبل الظهر أصبح "متقطعا أكثر بكثير" قبيل الساعة 00،12 (00،11 تغ). ومن جهته أعلن مسؤول في التمرد التشادي أن بإمكان الرئيس إدريس ديبي المحاصر في مقر الرئاسة الرحيل إذا أراد. وصرح اباكار توليمي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "نفترض وجود ديبي داخل قصر الرئاسة وإذا أراد الرحيل فإننا لا نرى مشكلة في ذلك". وأضاف "إننا نسيطر على الوضع وعلى المدينة، ثمة جيوب مقاومة لكن ما زال (جنود الحكومة) فقط حول القصر الرئاسي ويقصفون بالسلاح الثقيل". وأفاد مصدر عسكري أن إدريس ديبي حاول ظهر أمس فك الطوق المفروض عليه وأمر الدبابات من طراز تي-55 التي تحميه بإطلاق النار. وقال شهود أن السكان في بعض الأحياء رحبوا بوصول المتمردين الذين يجوبون العاصمة في شاحنات صغيرة مرقطة وهم يرتدون بدلات خضراء ويضعون عصبات بيضاء على أذرعهم. وقد حصلت أعمال نهب وتخريب فور وصولهم وفق ما أفاد مسؤولون في أجهزة أمنية تابعة لمنظمات دولية ،وقال شهود أن المتمردين احتلوا سجن نجامينا وأطلقوا سراح جميع السجناء. وحسب مصدر عسكري تشادي، فان رئيس أركان الجيش التشادي داود سمعان قتل الجمعة الماضية في مساغيت على مسافة خمسين كلم شمال نجامينا في أولى المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية. ومن المتوقع إجلاء رعايا أجانب تجمعوا في عدد من المواقع تحت حراسة الجيش الفرنسي مساء السبت بالطائرة إلى فرنسا، على ما أفاد بعضهم.ويقيم نحو 1500 فرنسي في تشاد بينهم 85% في نجامينا تحديدا. وأكد مسؤول في تحالف المتمردين لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي بواسطة الأقمار الصناعية أن المتمردين سيلتزمون "القواعد الدولية" في ما يتعلق بالأجانب. وقال اباكار توليمي "نطمئن جميع الأجانب أننا سنحترم كل القواعد الدولية المرعية في ما يتعلق بحماية الأجانب الفرنسيين وغير الفرنسيين". وعبر رتل من المتمردين يضم حوالى 300 شاحنة بيك أب صغيرة تتسع كل منها لحمل ما بين 10 إلى 15 عنصرا منذ الاثنين الماضي البلاد على مسافة 800 كلم انطلاقا من السودان حيث أقام المتمردون قواعدهم. وأمام هذه التطورات ،أعربت باريس أمس في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية عن "إدانتها الشديدة لمحاولة الاستيلاء بالقوة على السلطة" في تشاد "من قبل مجموعات مسلحة أتت من الخارج" حسبما جاء في البيان. وقد دعت فرنسا رعاياها في العاصمة التشادية إلى لزوم منازلهم وعدم التوجه إلى مراكز التجمع التي كانت قد حددت سابقا لهم استعدادا لإجلاء محتمل. وكان الفرنسيون المقيمون في العاصمة التشادية قد بدؤوا بموجب تعليمات سابقة التجمع في ثلاثة مواقع من المدينة استعدادا لإجلائهم في حال صدور طلب بذلك من السفارة الفرنسية. كما دعت الولايات المتحدة رعاياها إلى الاستعداد لإجلاء محتمل، أما الأمم المتحدة فقد أجْلت موظفيها غير الأساسيين بالفعل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.