حراش فوزية ..أول امرأة تسحب استمارات الترشح    في خطاب وجهه للجزائريين.. بن قرينة يعلن ترشحه للرئاسيات    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد لعدد من المقاطعات الإدارية بالجزائر العاصمة    فرنسا: مواجهات بين الشرطة و"السترات الصفراء".. واعتقال أكثر من 100 متظاهر    مظاهرة أمام مقر إقامة السيسي في نيويورك (فيديو)    محرز أساسي في مواجهة مانشستر سيتى ضد واتفورد    ملال يتفق مع شركة وطنية لتمويل “الكناري”    ريجيلون يتحدى ريال مدريد    "الأشغال الوقائية قللت من حجم الأضرار المادية الناجمة عن الفيضانات"    ارتفاع عدد المصابين بلسعات البعوض إلى 973 حالة بسكيكدة    جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان تفتتح ثاني دار لاستقبال المرضى    وضع شخصين تحت الرقابة القضائية لتورطهما في قضية تسمم غذائي بميلة    بوعكاز مدربا جديدا لشبيبة بجاية    الخضر سيواجهون المغرب بالقميص الأبيض    عطال: “أنا مرتاح في نيس”    اغلبية الشعب تأمل في اجراء الرئاسيات في اجالها    رئيس نقابة القضاة يحذر من الانتقام خلال مكافحة الفساد    توقيف 4 تجار مخدرات وحجزت 112 كلغ من الكيف المعالج بكل من ميلة وبشار    حجز أزيد من 1.800 قرص مهلوس بميناء الجزائر العاصمة    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    من خلال تأصيل المصطلح إلى العربية‮ ‬    مصر : احتجاجات في القاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى تطالب برحيل الرئيس السيسي    القروي يُناظر قيس سعيد من السجن    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    موسكو تؤكد دعمها لوحدة ليبيا    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    بلغاريان وهولندي أمام القطب الجزائي المتخصص    وادي ارهيو : هدوء بثوب الحداد    جماعة الاخون تثمن مظاهرات المصريين ضد السيسي    بهدف تخفيف عناء تنقل التلاميذ    هذا المورد‮ ‬يُسرق‮ ‬من الصحراء الغربية    تلقتها المحكمة الإدارية    سيتم التوقيع عليها نهاية الشهر الجاري‮ ‬    بعد اسبوعين من الدخول الجديد‮ ‬    الأرض تهتز في‮ ‬وهران    الديوان الوطني‮ ‬للإحصاء‮ ‬يكشف‮:‬    للأسبوع الواحد والثلاثين توالياً    وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    خلال الأشهر السبعة الأولى من‮ ‬2019    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    توقيف قاتل شاب "الكيلومتر الرابع"    «انتظروني في مونودراما «الملقن» يوم 28 سبتمبر الجاري »    إعادة الاعتبار لأكبر قاعة سينمائية في إفريقيا    الإطاحة بالجار للتصالح مع الأنصار    فلاحو عين تموشنت يطالبون بمضاعفة الحصة    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    استثمار 200 مليون دينار لتطوير سلسلة الإنتاج    بحث إمكانية توسيع زراعته    صابر العساس يمتع جمهور عنابة ويتحدى إعاقته    لوحات تنبض روحا وتشع بنور الإسلام    الشاب خالد يقدم برنامجا فنيا ترفيهيا    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة الافريقية تصطدم بنزاع تشاد قبل ساعات من اختتامها
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 02 - 2008

تمكنت قوات التمرد من دخول العاصمة التشادية نجامينا والسيطرة على كل المرافق الحيوية، فيما لا تزال لم تذكر المصادر الرسمية الوجهة التي سيذهب اليها الرئيس التشادي إدريس ديبي بعد محاصرة قوات المتمردين القصر الرئاسي ، وامام الوضع الخطير الذي تشهده تشاد اصطدم الافارقة في ختام القمة المنعقدة باديسابابا بنزاع ليضاف الى الملفات العالقة في الاتحاد الإفريقي.
أثقلت الأزمات التي تشهدها القارة الإفريقية كاهل الاتحاد الإفريقي حيث حول اهتمامه الذي كان مركزا على الازمة الكينية الى وجهة دولة تشاد في ضوء التطورات الأخيرة وسط مخاوف من تاثير النزاع في تشاد على الأوضاع في السودان، يحث قرر قادة الدول والحكومات الأفارقة تكليف كل من الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو والزعيم الليبي معمر القذافي مهمة ايجاد حل تفاوضي للازمة الراهنة في تشاد جاء ذلك في أعقاب انتهاء قمة الاتحاد الإفريقي الذي ادان بشدة الهجوم الذي شنته مجموعات مسلحة على الحكومة التشادية مطالبين "حد فوري لتلك الهجمات وما ينجم عليها من اراقة الدماء".
وقال شهود عيان ان السكان في بعض الاحياء رحبوا بوصول المتمردين الذين يجوبون العاصمة في شاحنات صغيرة مرقطة وهم يرتدون بدلات خضراء ويضعون عصبات بيضاء على اذرعهم.
وحصلت اعمال نهب وتخريب فور وصولهم وفق ما افاد مسؤولون في اجهزة امنية تابعة لمنظمات دولية، وشوهد دخان اسود يتصاعد في قطاع المقر الرئاسي من دون ان يعرف مصدره تحديدا. وقال شهود آخرون ان المتمردين احتلوا سجن نجامينا واطلقوا سراح جميع السجناء.
وبحسب مصدر عسكري تشادي، فان رئيس اركان الجيش التشادي داود سمعان قتل الجمعة في مساغيت على مسافة خمسين كلم شمال نجامينا في اولى المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية. ومن المتوقع اجلاء رعايا اجانب تجمعوا في عدد من المواقع تحت حراسة الجيش الفرنسي مساء السبت بالطائرة الى فرنسا، على ما افاد بعضهم.
وكانت السفارة الفرنسية في تشاد قد طلبت من مواطنيها التجمع في ثلاث مناطق معنية استعدادا لإجلاء محتمل ، فيما أبلغت السفارة الأمريكية مواطنيها ان على من يرغب بمغادرة تشاد التوجه الى مقر السفارة في نجامينا، اذ من محتمل ان يتم نقل الرعايا الأجانب بشكل تسلسلي حيث يصل العدد الى حوالي 700 رعية متواجدون بتشاد تحت ادارة الجيش الفرنسي .
وكشف موقع مقرب الكتروني مقرب من المعارضة التشادية ان قادة المعارضة طالبوا ديبي بقبول اتفاق لتقاسم السلطة أو الاستعداد للهجوم الكاسح على نجامينا ، وذلك بعد تمكن القوات المعارضة من السيطرة على بلدة جيرامايا الواقعة على مسافة 20 ميلا من مقديشو.
أبلغت تشاد مجلس الأمن الدولي نيتها استخدام حق الدفاع عن النفس في مواجهة ما وصفته العدوان المنظم من قبل الخرطوم بما في ذلك ملاحقة المعتدين داخل الأراضي السودانية وسط تصاعد المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين بالقرب من العاصمة نجامينا
وقالت البعثة التشادية لدى الامم المتحدة في رسالتها لمجلس الامن ان الحكومة لا تعلم مجلس الامن فحسب بالوضع الخطير الذي امتد الى وسط اللاد بل تطلب منه التحرك لان ما يجري خرق فاضح من هذه الدولة المجاورة لتعهداتها ما يهدد السلام والامن في المنطقة.
وبدورها ادانت الامم المتحدة اللجوء الى الوسائل العسكرية للاستيلاء على السلطة واعرب الامين العام بان كي مون في بيان عن قلقه للغاية من تجدد المعارك بتشاد ، كنا شجب أي عمل قد يجر المزيد من التدهور على الوضع الانساني الخطير اصلا في البلاد".
وفي وقت سابق حذر المفوض الاوربي للتنمية لوي ميشال متمريدي تشاد من أي محاولة اللاستلاء على السلطة بالقوة داعيا الدول الفاعلة في الازمة التشادية التحرك وممارسة الضغط على حركات التمرد.
واجل الاتحاد الاوربي نقل الدفعة الاولى من جنوده الى تشاد والتي كان من المقرر نشرها هناك بسبب الاشتباكات الدائرة بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة، حيث من المنتظر ان توفر القوة التابعة للاتحاد الاوربي والبالغ قوامها 3700 فرد حماية للاجئين من دارفور والاشخاص الذين شردوا جراء الاقتتال الداخلي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.