جراد ينعي سعيد عمارة: سيبقى خالدا في ذاكرة الشعب الجزائري    وزير التعليم العالي يناقش مجالات التعاون مع السفير الأمريكي    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    طلبة الدفعة 60 لأعوان الشرطة القضائية يؤدون اليمين القانونية    والي وهران يمنع دخول قوارب النزهة إلى البحر لمدة 15 يوما    روسيا تحدد موعد بدء الإنتاج التجاري للقاح ضد "كورونا"    وزارة التربية: "توسيع بث القناة التعليمية العمومية السابعة "المعرفة" إلى القمر الصناعي نيل سات"    محرز: الجزائر أكثر من مجرد فريق    تسخير طلعات جوية وأرتال متنقلة لمواجهة حرائق "رئة" ولاية سطيف    قطاع التضامن سيرتكز على "استغلال أوسع" للتكنولوجيات الحديثة    احتجاجات و غلق لمقر البلدية بسبب أزمة العطش    الحرارة تفرض حظر التجوال بشوارع الولاية    الجوية الجزائرية:رحلات جديدة لإجلاء العالقين بتركيا والإمارات وتحليل "كورونا" إجباري    بن رحمة على بعد خطوة واحدة من تحقيق صعود تاريخي إلى "البريميرليغ"    تطبيق للدفع الإلكتروني للحسابات الاجتماعية قريبا        ليفربول على بعد خطوة من حسم صفقة ماندي    محمد معوش :"المرحوم الحاج سعيد عمارة قدم الكثير للجزائر"    وضع حد لنشاط شركة وهمية لتوزيع المواد الصيدلانية بقسنطينة    نشرية خاصة : أمطار رعدية على ولاية تمنراست ابتداء من ظهر الأثنين    فيلم "تحت بشرتها" يمثل الجزائر في الدورة ال77 لمهرجان فينسيا السينمائي    بونجاح مرشح للتواجد في التشكيلة المثالية في آسيا    سطيف: مغادرة 297 شخصا للفنادق بعد انقضاء فترة الحجر الصحي    مدير المركز العربي الافريقي للاستثمار والتطوير: المنتدى الاقتصادي الدولي هدفه الترويج للجزائر كوجهة استثمارية واعدة    أسعار الذهب تقفز إلى مستوى قياسي    مجرد إشاعة    الجلفة: حجز 20 قنطارا من اللحوم البيضاء الفاسدة    منح شهادة المطابقة الشرعية للبنك الوطني الجزائري بتسويق منتجات بالصيرفة الإسلامية    عيد الأضحى: نسبة المعدل الوطني لمداومة التجار بلغت 88ر99 بالمئة خلال اليومين الاولين    تزويد الصيدليات بأجهزة الدفع الإلكتروني قريبا    وزير الصحة: مابين 70 و 75 بالمائة من المواطنين سيخضعون للقاح المضاد لفيروس كورونا    جراد: الجزائر ستكون من "الدول الأوائل التي ستقتني" اللقاح المضاد لكوفيد19    الوزير الأول: نقص السيولة والمياه والحرائق وانقطاعات الكهرباء "أعمال مدبّرة"    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    "اللقاح هو الوسيلة الوحيدة للتخلص من كابوس "كورونا"    تنصيب عميد أول للشرطة مسابيس عبد القادر رئيسا لأمن ولاية الشلف    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    على بَبّغاوَات فرنسا أن تصمت    يوم دراسي حول الصحراء الغربية شهر نوفمبر المقبل    النفط يتراجع بسبب المخاوف من تخمة مع زيادة إنتاج أوبك+    يُتم في الجزائر!    خلال الميركاتو القادم    الجزائر تستلم المساعد الأول المتقاعد بونويرة    ستيفاني وليامز تحذر من تحولها إلى "حرب إقليمية"    أعياد المسلمين وترسيخ معنى التكافل    في رحاب حَجَّة الوداع    التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على الرئيس عباس "بلطجة وابتزاز"    «اتركوا لنا أمنياتنا وأحلامنا...»    جدارية الملائكة    الضاوية والعرش والصّغار    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    هل سيتم إنهاء الموسم الجديد في موعده؟    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    وفاة جمال بارك    نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر    زواج لن يتكرر إلا بعد 6 آلاف عام    التَّكْبِيرُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة الافريقية تصطدم بنزاع تشاد قبل ساعات من اختتامها
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 02 - 2008

تمكنت قوات التمرد من دخول العاصمة التشادية نجامينا والسيطرة على كل المرافق الحيوية، فيما لا تزال لم تذكر المصادر الرسمية الوجهة التي سيذهب اليها الرئيس التشادي إدريس ديبي بعد محاصرة قوات المتمردين القصر الرئاسي ، وامام الوضع الخطير الذي تشهده تشاد اصطدم الافارقة في ختام القمة المنعقدة باديسابابا بنزاع ليضاف الى الملفات العالقة في الاتحاد الإفريقي.
أثقلت الأزمات التي تشهدها القارة الإفريقية كاهل الاتحاد الإفريقي حيث حول اهتمامه الذي كان مركزا على الازمة الكينية الى وجهة دولة تشاد في ضوء التطورات الأخيرة وسط مخاوف من تاثير النزاع في تشاد على الأوضاع في السودان، يحث قرر قادة الدول والحكومات الأفارقة تكليف كل من الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو والزعيم الليبي معمر القذافي مهمة ايجاد حل تفاوضي للازمة الراهنة في تشاد جاء ذلك في أعقاب انتهاء قمة الاتحاد الإفريقي الذي ادان بشدة الهجوم الذي شنته مجموعات مسلحة على الحكومة التشادية مطالبين "حد فوري لتلك الهجمات وما ينجم عليها من اراقة الدماء".
وقال شهود عيان ان السكان في بعض الاحياء رحبوا بوصول المتمردين الذين يجوبون العاصمة في شاحنات صغيرة مرقطة وهم يرتدون بدلات خضراء ويضعون عصبات بيضاء على اذرعهم.
وحصلت اعمال نهب وتخريب فور وصولهم وفق ما افاد مسؤولون في اجهزة امنية تابعة لمنظمات دولية، وشوهد دخان اسود يتصاعد في قطاع المقر الرئاسي من دون ان يعرف مصدره تحديدا. وقال شهود آخرون ان المتمردين احتلوا سجن نجامينا واطلقوا سراح جميع السجناء.
وبحسب مصدر عسكري تشادي، فان رئيس اركان الجيش التشادي داود سمعان قتل الجمعة في مساغيت على مسافة خمسين كلم شمال نجامينا في اولى المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية. ومن المتوقع اجلاء رعايا اجانب تجمعوا في عدد من المواقع تحت حراسة الجيش الفرنسي مساء السبت بالطائرة الى فرنسا، على ما افاد بعضهم.
وكانت السفارة الفرنسية في تشاد قد طلبت من مواطنيها التجمع في ثلاث مناطق معنية استعدادا لإجلاء محتمل ، فيما أبلغت السفارة الأمريكية مواطنيها ان على من يرغب بمغادرة تشاد التوجه الى مقر السفارة في نجامينا، اذ من محتمل ان يتم نقل الرعايا الأجانب بشكل تسلسلي حيث يصل العدد الى حوالي 700 رعية متواجدون بتشاد تحت ادارة الجيش الفرنسي .
وكشف موقع مقرب الكتروني مقرب من المعارضة التشادية ان قادة المعارضة طالبوا ديبي بقبول اتفاق لتقاسم السلطة أو الاستعداد للهجوم الكاسح على نجامينا ، وذلك بعد تمكن القوات المعارضة من السيطرة على بلدة جيرامايا الواقعة على مسافة 20 ميلا من مقديشو.
أبلغت تشاد مجلس الأمن الدولي نيتها استخدام حق الدفاع عن النفس في مواجهة ما وصفته العدوان المنظم من قبل الخرطوم بما في ذلك ملاحقة المعتدين داخل الأراضي السودانية وسط تصاعد المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين بالقرب من العاصمة نجامينا
وقالت البعثة التشادية لدى الامم المتحدة في رسالتها لمجلس الامن ان الحكومة لا تعلم مجلس الامن فحسب بالوضع الخطير الذي امتد الى وسط اللاد بل تطلب منه التحرك لان ما يجري خرق فاضح من هذه الدولة المجاورة لتعهداتها ما يهدد السلام والامن في المنطقة.
وبدورها ادانت الامم المتحدة اللجوء الى الوسائل العسكرية للاستيلاء على السلطة واعرب الامين العام بان كي مون في بيان عن قلقه للغاية من تجدد المعارك بتشاد ، كنا شجب أي عمل قد يجر المزيد من التدهور على الوضع الانساني الخطير اصلا في البلاد".
وفي وقت سابق حذر المفوض الاوربي للتنمية لوي ميشال متمريدي تشاد من أي محاولة اللاستلاء على السلطة بالقوة داعيا الدول الفاعلة في الازمة التشادية التحرك وممارسة الضغط على حركات التمرد.
واجل الاتحاد الاوربي نقل الدفعة الاولى من جنوده الى تشاد والتي كان من المقرر نشرها هناك بسبب الاشتباكات الدائرة بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة، حيث من المنتظر ان توفر القوة التابعة للاتحاد الاوربي والبالغ قوامها 3700 فرد حماية للاجئين من دارفور والاشخاص الذين شردوا جراء الاقتتال الداخلي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.